رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفاة رونى بيجز "اللص الذى سامحه البريطانيون"

منوعات

الأربعاء, 18 ديسمبر 2013 10:30
وفاة رونى بيجز اللص الذى سامحه البريطانيون
متابعات:

توفى المجرم البريطاني الشهير روني بيجز, المعروف بدوره في سرقة القطار الكبرى عام 1963 (والذى سامحه البريطانيون ) عن عمر يناهز 84 عاما اليوم الأربعاء.

وكان بيجز عضوا في عصابة هربت بمبلغ 2.6 مليون جنيه استرليني بعد استيلائهم على أحد القطارات الليلية المتجه من جلاسجو إلى لندن في الثامن من

أغسطس عام 1963, طبقا لشبكة سكاي نيوز البريطانية الاخبارية, وحكم عليه بالسجن 30 عاما, ولكنه نجح في الهرب من السجن عام 1965, وتمكن من الهروب إلى أستراليا ومنها إلى البرازيل التي مكث بها 36 عاما وبعدها قام بتسليم نفسه
للشرطة البريطانية عام 2001 بعد اصابته بجلطة في المخ وكان يبلغ وقتها 71 عاما.
ووقع آلاف من البريطانيين على التماس بعدها ب6 سنوات يطالبون فيه الملكة باطلاق سراحه وأن تعفو عليه, والاكتفاء بالفترة التي قضاها بالسجن. وأطلق سراحه في عام 2009 لأسباب انسانية بعد اصابته بالتهاب رئوي.
وكان آخر مرة شوهد فيها بيجز في جنازة صديقه وزميله في عملية "السرقة الكبرى" بروس رينولدز في مارس الماضي.