رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العلاج السليم لقرحة العين يمنع فقدان البصر

منوعات

الاثنين, 16 ديسمبر 2013 10:57
العلاج السليم لقرحة العين يمنع فقدان البصر
كتب - مصطفي دنقل:

قرحة العين من الأمراض الخطيرة التي تصيب العين، ومن خطورة هذا المرض أنه إذا لم يعالج بالطريقة الصحيحة قد يؤدى إلى فقدان تام للبصر في العين المصابة.

وتقول الدكتورة لبني خزبك، أستاذ طب وجراحة العيون بطب قصر العينى: القرنية هي الجزء السفلي الأمامي من العين وهي التي تسمح بدخول الضوء إلي شبكية العين حتي تتمكن من الرؤية الحادة، ومن الضروري أن تكون القرنية شديدة الشفافية وطبيعية التحدب حتي تري الأشياء بوضوح تام، وقد تصاب القرنية ببعض الأمراض مثل قرحة القرنية وهذا المرض له العديد من الأسباب، إما أن تكون القرحة عبارة عن خدش بسيط في سطح القرنية وهذا شائع في الأطفال أن يقوم الطفل بجرح القرنية بأحد أظافره وتكون عادة قرنية سطحية ولكنها تسبب ألماً شديداً بالعين نظراً لحساسية القرنية الشديدة، وهذه القرحة يمكن الشفاء التام منها وعندئذ لا تترك أى أثر أو تأثير علي الرؤية.
وأما القرحة الفيروسية فيكون سببها فيروس، وهذا الفيروس يكون

كامناً في الخلايا في بعض الأشخاص وتظهر أعراضه وتتكرر كلما أصيب الشخص بالإجهاد الشديد أو بأى مسبب لضعف المناعة في جسمه فينشط الفيروس ويسبب قرحة في القرنية تؤدى إلي الألم الشديد وضعف الرؤية وهذه القرحة تعالج بمضادات الفيروسات وعند الخطأ في علاجها بمادة الكورتيزون تتدهور حالة المريض ويصيب الالتهاب الأنسجة العميقة للقرنية، وقد تنتهى بسحابة علي القرنية وضعف دائم في الرؤية.
وتضيف الدكتورة لبنى خزبك في بعض الأحيان تتسبب البكتيريا في الإصابة بقرحة بالقرنية مع وجود صديد بالخزانة الأمامية للعين وهذا النوع من الإصابات خطير ويجب علاجه في مراحله الأولى لأن إهمال علاجه قد يؤدى إلي انتشار الميكروب داخل العين إلي الجسم الزجاجي والشبكبة مما يؤدى إلي تدمير أنسجة العين والفقدان الدائم للرؤية، وفي بعض الأحيان يكون مصدر هذه البكتيريا هو التهابات
الكيس الدمعي الذي يكمن فيه نوع شديد من البكتيريا ومع إهمال علاج هذه الالتهابات تنتشر البكتيريا إلي القرنية وتؤدى إلي الإصابة بقرحة القرنية يصاحبه ألم شديد بالعين وضعف بالرؤية ويستلزم علاجاً خاصاً بالطفيليات حتي يمكن إنقاذ العين من مضاعفاته الشديدة، فمرض قرحة القرنية مرض خطير تتعدد أسبابه، لذلك يجب تشخيص المرض مبكراً واكتشاف سببه حتي يتم علاجه بالصورة الصحيحة وتجنب مضاعفاته الخطيرة مثل سحابات القرنية التي تمنع الرؤية ومن الممكن الرؤية من هذا المرض عن طريق غسل الأيدى والوجه المتكرر، ومستعملو العدسات اللاصقة يجب عليهم اتباع التعليمات الطبية في العناية بالعدسات اللاصقة، فالوقاية خير من العلاج.
وتنصح الدكتورة لبني خزبك بعلاج أي التهامات بالكيس الدمعي حتي تتجنب مضاعفاته، قد تصاب القرنية بقرحة نتيجة بعض الطحالب وعادة يخبرنا المريض أنه أثناء وجوده في إحدى الحدائق أو الحقول أصاب عينه أحد فروع الأشجار وأحدث جرحاً في قرنية العين في هذه الحالة تستخدم علاجات خاصة بالطحالب للسيطرة علي هذا المرض، أما الذين يستعملون العدسات اللاصقة ويسيئون استخدامها أو يستخدمون مع العدسات ماء الحنفية أو المحلول الملحي الطبي أو أي نوع من أنواع المحاليل غير المخصصة للعدسات اللاصقة يصابون بقرحة القرنية التي يسببها نوع من أنواع الطفيليات.