رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

د. محمد نصر يطالب

ضرورة تقريب الفوارق المادية والعلمية بين الأطباء

منوعات

الاثنين, 16 ديسمبر 2013 10:56
ضرورة تقريب الفوارق المادية والعلمية بين الأطباءد. محمد نصر وزير الصحة بحكومة الوفد الموازية
خاص - بوابة الوفد:

أكد الدكتور محمد نصر، أستاذ جراحة القلب ووزير الصحة في حكومة الظل بحزب الوفد والفائز بمقعد عضوية مجلس نقابة أطباء الجيزة، ضرورة أن تكون للنقابة دور في تقريب الفوارق بين الأطباء من الناحية العلمية والتدريبية والمادية، فهناك مستشفيات مازالت تعيش في نهاية القرن التاسع عشر وتمارس الطب بتلك العقلية.

وهناك مستشفيات تعيش في القرن الواحد والعشرين من حيث التدريب والتمويل واستخدام التقنيات الحديثة وحسن استخدام الأجهزة الطبية علي الرغم من حدوث

طفرة في السنوات الماضية في بناء مستشفيات واستقدام أجهزة طبية، إلا أن الإهدار العام لكل الموارد الفنية والموارد البشرية أدى إلي تكهين عدد كبير من الأجهزة وعدم استفادة المرضى منها.
ولاحظنا أثناء فترة الدعاية الانتخابية قبيل انتخابات نقابة الأطباء بالمرور على المستشفيات أن عدد شباب الأطباء الذين يرغبون في الحصول علي فرصة تدريب علي مستوي عال في تزايد وكل هؤلاء
الشباب لديهم الحماس والكفاءة والطموح ليصبحوا علي أعلى درجات التدريب والتعلم وهو أساس المكافأة المادية الحقيقية، بالمريض في حاجة إلي طبيب كفء متدرب ملم بكل ما يحتاجه المريض نفسياً وفنياً حسب معطيات العصر.
ويضيف الدكتور محمد نصر: نحن نستطيع من خلال النقابة أن ننظم الدورات ونحصل علي منح تدريبية بالداخل والخارج، وبذلك نقضى علي ظاهرة أن 5٪ من خريجي الطب يحصلون على تدريب ونهدر موارد بشرية في 95٪ من الباحثين وهم جميعاً من الشباب القادر علي التعلم.
وهذا يجعلنا نكرس مجهود النقابة لخدمة الأطباء والمرضى قبل أن نهتم بمشاريع تجارية أو سياسات خارجية.