رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر يضع خارطة طريق جديدة لمرض السكر

منوعات

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 07:45
مؤتمر يضع خارطة طريق جديدة لمرض السكر

في إطار المؤتمر القومي الخامس لمرضى السكر برعاية الجمعية المصرية للسكرى ودهنيات الدم تم وضع خارطة طريق جديدة للتعامل مع مرضى السكرى حيث تم عمل محاضرات

تثقيفية للتوعية بكل ما يتعلق بمرض السكرى من النوع الثاني والتحاليل الواجب عملها للاكتشاف المبكر للمرض وكذلك بعض النصائح الهامة لمرض السكرى من النوع الثاني، والمتمثلة فى اتباع نظام غذائي سليم فى صورة عدة وجبات صغيرة وممارسة الرياضة بشكل منتظم والانتظام فى تناول العلاج فى مواعيده المحددة ومتابعة نسبة السكر فى الدم بصفة دورية وهذه النصائح سوف تجنب المريض التعرض لبعض الأمراض المصاحبة أو الناتجة عن مرض السكرى كمشاكل

العين والكلى والأعصاب واللثة والأسنان وأمراض القلب التي تعد من أهم المشاكل التي قد تواجه مريض السكر.
وتشير الأبحاث العالمية لعام 2012، إلى ارتفاع معدلات الإصابة، حيث بلغ إجمالي الإصابات نحو 371 مليون شخص على مستوى العالم على الرغم من ارتفاع القيمة الاجمالية للإنفاق على المرض عالمياً والذى قدر بـ 471 مليون دولار أمريكي.
وأوضح القائمون على المؤتمر أن الخطر الحقيقي لهذا المرض يكمن فى المستقبل، حيث توقع الباحثون زيادة معدل الإصابة بحلول عام 2030 ليصل إلى 552 مليون شخص.
وأكد الدكتور إبراهيم الإبراشي - أستاذ ورئيس قسم الغدد الصماء والسكرى بطب قصر العيني - ضرورة الاهتمام السريع بهذا المرض لأن دول الشرق الأوسط لم تسلم أيضاً من المعدلات المرتفعة للإصابة بالمرض، حيث تشير الدراسات إلي أنه توجد حالة إصابة واحدة من بين كل تسعة أشخاص، وأن مصر تأتى فى المرتبة الثامنة عالمياً من حيث عدد الأشخاص المصابين بالمرض حيث يوجد بها أكثر من 7.5 مليون مريض سكرى فى الفئة العمرية من 20 إلى 79 سنة طبقاً لأحدث إحصاءات الاتحاد الدولي للسكرى.
ومن الحقائق العلمية التي تؤكد خطورة هذا المرض أن 50% من الأشخاص المصابين، الذين تتوسط أعمارهم ما بين 40 و59 سنة ليس لديهم علم بأنهم مصابون من الأساس، وبالتالي فإن التوعية المستمرة والاكتشاف المبكر للمرض يعدان من الركائز الأساسية للتعامل مع المرض.