رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأربعاء "ملتقى القاهرة التراثية" ببيت السنارى

منوعات

الأحد, 24 نوفمبر 2013 17:25
الأربعاء ملتقى القاهرة التراثية ببيت السنارى
كتبت- زينب زهران:

ينظم بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة التابع لمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وحدة القاهرة التراثية بمحافظة القاهرة، ملتقى مفتوحا تحت عنوان "الملتقى الأول للقاهرة التراثية"، وذلك يوم الأربعاء المقبل .

ويستمر الملتقى لمدة 5 أيام بداية من الأربعاء إلى الأحد الموافق 1 ديسمبر حيث يأتي ذلك الملتقى في إطار نشر الثقافة والتوعية بمدينة القاهرة وأهميتها كموقع تراث عالمي.
كما يتضمن الملتقى مجموعة ندوات ومحاضرات على مدار يومين للتعريف بالقاهرة التراثية وضرورة الحفاظ عليها كأحد مواقع التراث العالمي ويحاضر فيها أساتذة في العمارة والسياحة والآثار وخبراء من اليونيسكو، إضافة إلى ندوات وحلقات نقاش مع الجمهور للتعرف

على مشاكل المناطق التراثية ومعرفة مقترحاتهم واحتياجاتهم.
ويشتمل الملتقى على معرض صور فوتوغرافية نادرة للقاهرة التراثية، ومعرض للحرف البيئية واليدوية المصرية تحت اسم (بلدي)، ويهدف المعرض لمشاركة المجتمع في أعمال إعادة التدوير والحفاظ على المناطق التراثية من خلال العمل اليدوي الجاد والهادف.
يفتتح الملتقى الدكتور جلال السعيد محافظ القاهرة، والدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية، ويتحدث في الافتتاح الدكتور خالد عزب رئيس قطاع المشروعات بمكتبة الإسكندرية، والدكتور ريهام عرام المدير التنفيذي لوحدة القاهرة التراثية بمحافظة القاهرة، ويلي ذلك محاضرة للدكتور
حسام إسماعيل بعنوان "القاهرة البارونية"، ثم محاضرة للمهندس طارق المري بعنوان "القاهرة القديمة آمال وطموحات".
ويأتي اليوم الثاني بمحاضرة للدكتور مي الإبراشي بعنوان "الحفاظ على التراث من خلال مشاركة المجتمع المحلي ... مشروع الأثر لنا"، يليه محاضرة للمهندس أحمد منصور من مكتب اليونسكو بالقاهرة حول "توصيات مشروع الإحياء العمراني للقاهرة التاريخية".
جدير بالذكر أن بيت السناري يتضمن أنشطة مثل سيمنار الجبرتي للدراسات التاريخية، وسيمنار الوثائق؛ واللذين ينظمهما شباب المؤرخين وشباب الباحثين في مجال الوثائق، ويستضيف بيت السناري أيضًا أنشطة متنوعة للشباب؛ مثل صالون الشباب الأدبي، إضافة إلى إقامة عدد من المعارض الثقافية والفنية والحفلات الموسيقية والغنائية ودورات تدريبية في عدد من المجالات؛ منها الخط العربي واللغة المصرية القديمة واللغة القبطية، كما يعقد به حلقات نقاشية علمية حول مستقبل العلوم والمعرفة على عدة مستويات.