القبض على أمريكى يغتصب كلبًا بعد تخديره

منوعات

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2013 15:52
القبض على أمريكى يغتصب كلبًا بعد تخديره
وكالات

سجلت إحدى كاميرات المراقبة لقطات لرجل من كاليفورنيا، وهو يخدر كلبا ويعتدى عليه جنسيًا لساعات.

وتم القبض على الرجل، وهو من كاليفورنيا بتهمة تخدير واغتصاب كلب عدة مرات، فضلا عن أن المتهم وهو كريستوفر كاسيريس (22 عامًا) له سلسلة من الاتهامات من بينها السطو والانحراف الجنسى.


وقال صاحب الكلب "إنها جريمة غير إنسانية، ولا أعرف حتى ماذا أقول عن ذلك"، ويضيف "لم يسبق لي أن فكرت أو تخيلت حتى أن يحدث شيء من هذا القبيل"، وفقا لما ذكرته صحيفة "دايلي بيريز"

الأمريكية.

ويصف صاحب الكلب كيف اكتشف الجريمة، قائلا "قبل أسابيع سمعت الكلب يصرخ صرخة عالية لم أسمعها من قبل، وفي وقت سابق وجدت في الفناء الخلفي لمنزلي هاتفًا محمولاً وولاعة تخص شخصًا غريبًا"، "تكررت نفس الضوضاء مرة أخرى بعد بضعة أسابيع، ووجدت هاتفًا آخر في الحديقة، ولاحظت أن الباب الخلفي للمنزل مفتوحا، لذا قررت أن أثبت كاميرا مراقبة، وبالفعل استيقظت الأحد الماضي على صوت ضوضاء ورأيت كتلا

كبيرة من الشعر في جميع أنحاء الفناء الخلفي للمنزل فهرعت إلى كاميرا المراقبة وشعرت باشمئزاز رهيب مما رأيته".

وأظهرت الكاميرا لقطات للمشتبه به يمشي في الفناء الخلفي للمنزل، ومعه طعام للكلب، الذي لم ينبح كعادته حين يرى الغرباء، وبدا سعيدًا لرؤية الرجل وكأنه يعرفه، وبعد دقائق من تناول الكلب الطعام تخدر وبدأ المتهم في الاعتداء عليه، وحاول الكلب أن يتحرر ولكنه كان ضعيفًا بفعل المخدر.

وتم أخذ الكلب إلى طبيب بيطري أجرى عليه فحوصات أثبتت أنه تعرض للاغتصاب عدة مرات، بعدها تم اعتقال المتهم في منتصف عملية سطو يرتكبها بعيدًا، وسمح له بالخروج مقابل كفالة 50 ألف دولار، ولم توجه له الاتهامات رسميًا بعد.