اليونيسيف: 17 %من أطفال فرنسا يعانون التهميش

منوعات

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2013 14:24
اليونيسيف: 17 %من أطفال فرنسا يعانون التهميش
متابعات

اعتبرت دراسة أجراها مكتب منظمة اليونيسف في فرنسا أن طفلا من كل ستة أي (17 %) يعاني من مستوى من التهميش الاجتماعي.

وذكرت الدراسة التى صدرت اليوم الثلاثاء بباريس بعنوان "حقوق الطفل" أن المسح أجرى فى الفترة من فبراير إلى يوليو الماضى على 22500 طفل بين السادسة والثامنة عشرة من أكثر من 70 مدينة على مستوى البلاد ، وأضافت انه طرح 130 سؤالا تتعلق بحقوقهم والحياة اليومية والتربية والترفيه والصحة على الأطفال.
وأشارت الدراسة إلى أن 10 % من الاطفال يرون أنه لا يتم إحترام حقوقك في الحي وفي المدينة ، و55 % يرون أيضا انهم يتعرضون للمضايقات من قبل اطفال شباب اخرين" في المدرسة..كما أكد 5 بالمائه منهم انهم لا يتناولون ثلاث وجبات في اليوم.
وبحسب دراسة اليونيسيف أن الاجوبة سمحت بالاستنتاج أن اندماج الاطفال "مضمون بشكل جيد جدا" (50 %) و "بشكل

لا بأس به" (33 %) و "بشكل "هش" او "هش جدا" (10 و 7 %) .
وأظهر التحليل ان الابعاد المختلفة للاندماج الاجتماعي للاطفال (داخل العائلة والمدينة والمدرسة) "مترابطة فيما بينها" وهذا الاندماج مرتبط ايضا بظروف العيش (مستوى العوز ونوعية بيئة الحياة وامكانية الوصول الى العناية الطبية).
وأعتبر سيرج بوغام عالم الاجتماع والمشارك في الدراسة أن النتائج "لا تسمح بالقول ان الأمر مبتوت به منذ الطفولة" فيما يتعلق بالتهميش لكنها تثبت "ان ثمة احتمالا مرتفعا جدا بتكرار النموذج الاجتماعي".
وقالت كاترين دولتو الطبيبة المشاركة في الدراسة أن هناك "دوامة سلبية ينجرف فيها الاطفال والعائلات الفقراء.. فالمجتمع الغني الساعي الى المساواة يهمل عددا كبيرا من ابناء وطننا".
ومن ناحيتها ، قالت رئيسة فرع يونيسف في فرنسا ميشال بارزاك ان هذه الدراسة "توفر أداة لوضع سياسات عامة" لا تسمح الان "بمحاربة عواقب الفقر وازالة حلقة التهميش المفرغة".