مشروع لتحسين تغذية الأسر الأكثر فقرًا بالتعاون مع إيطاليا

منوعات

الأحد, 17 نوفمبر 2013 08:57
مشروع لتحسين تغذية الأسر الأكثر فقرًا بالتعاون مع إيطالياالدكتور أيمن فريد ابو حديد وزير الزراعة
متابعات:

أكد وزير الزراعة واستصلاح الاراضى أن الوزاره تقوم حاليا بتنفيذ مشروع بغرض تحسين التغذية والأمن الغذائى للاسر المصرية بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة (الفاو)

وبتمويل من الحكومة الإيطالية يستهدف تحسين الوضع الغذائى للاسرة والطفل فى القرى الاكثر فقرا فى محافظات " الفيوم وبنى سويف وأسيوط وسوهاج وأسوان" من خلال إيجاد أنماط لغذاء صحى ، والتى من خلالها تتمكن الأسر وبخاصة النساء والشباب من الحصول على الغذاء الكافى والمتنوع من المصادر النباتية والحيوانية .
وأضاف الوزير فى كلمته التى القاها اليوم خلال افتتاحه الاحتفال بيوم الاغذية العالمى لهذا العام الذى ينعقــــد تحت شعار " نظم غذائيه مستدامة من أجل تحقيق الأمن الغذائى والتغذيه" - أن إستراتيجية التنمية الزراعية فى مصر وحتى عام 2030 ترتكز على الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية المتاحة لتحقيق معدل نمو زراعى يصل الى حوالى 4% سنويا ، والعمل على تحقيق درجة أعلى من الامن الغذائى والاكتفاء الذاتى من المحاصيل الغذائية الاستراتيجية ، وفى نفس الوقت العمل على زيادة الصادرات من المحاصيل الزراعية والتى تتمتع مصر فيها بميزة نسبية وتنافسية مثل القطن والخضر والفاكهة والنباتات العطرية وزهور القطف.
وقال إن هذه الاستراتيجية تستهدف العمل على تحسين التغذية وتحقيق الامن الغذائى من خلال زيادة الاعتماد على الذات في توفير السلع الغذائية الإستراتيجية ، وتطوير الأنماط الإستهلاكية لتحسين مستويات التغذية لفئات الشعب المختلفة ،

والحد من الفاقد التسويقي للسلع الغذائية ، وضرورة الارتقاء بكفاءة عمليات التسويق والتخزين وزيادة معدلات التصنيع الزراعي بما يؤدى إلى خفض معدلات الفاقد التى تصل إلى حوالى 20% فى مستوياتها الراهنة ، وتطوير شبكات الأمان الأجتماعى.
وكشف الوزير أن الحكومة المصرية قد أقرت إجراءات عديدة للحد من ارتفاع أسعار المواد والسلع الغذائية وتحسين التغذية تمثلت فى تشديد الرقابة على مختلف السلع ومتابعة الدولة للمخزون السلعى، ووضع العديد من الآليات لضبط الأسواق الداخلية.
واشار الى أن الحكومة أصدرت قرارا بتشكيل المجلس الأعلى لحمايـــة المستهـــلك للمشاركــة فى صناعة القرارات الخاصة بالمستهلكين وحمايتهم إنطلاقاً من مبـدأ الشفافيـــة ، وفى إطار الجهود المبذولة تعمل الحكومة والوزارة حالياً على تطبيق نظام الزراعة التعاقدية لمحصولى القمح والأرز إعتباراً من العام الحالى لمساعدة المزارعـين وتشجيعهم على هذه الزراعات وبالتالى يمكن رسم السياسات الاستيرادية لمحصول القمح من البورصات العالمية فى الأوقات المناسبة وبأفضل الأسعار لتغطية احتياجات الشعب المصرى.
ووجه وزير الزراعة الشكر إلى الدكتور جراتسيانو دا سيلفا مدير عام منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة ، والدكتور عبد السلام ولد أحمد المدير العام المساعد ، والممثل الاقليمى بالقاهرة ، والعاملين بالمنظمة على دعم جهود التنمية الزراعية المتواصلة فى مصر ، وقام بتكريم بعض العاملين على جهودهم المتميزة فى اطار شعار "نحو تحقيق نظم غذائية مستدامة من أجل الأمن الغذائى والتغذية" .