رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة يعتزم إقامة أكبر احتفال عالمى لقياس السكر

منوعات

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 16:06
الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة يعتزم إقامة أكبر احتفال عالمى لقياس السكر
متابعات:

يسعى الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة إلى خدمة المجتمع و التوعية بالأمراض الأكثر انتشارا فيه، وذلك فى إطار احتفالاته باليوم العالمي للسكري هو يوم عالمي للتوعية من مخاطر داء السكري، ويحتفى به في 14 نوفمبر من كل عام.

و يقيم الاتحاد أيضا الكثير من حملات التوعية بدور الصيدلى و معرفة دوره الصحيح فى المجتمع، و من أهم اللجان التى يضمها الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة هى لجنة الصحة العامة.
ولجنة الصحة العامة هى المسؤلة عن تنظيم الحملات التوعية بالأمراض المختلفة التى تقيمها الاتحاد المصرى مثل ( حملة سرطان الثدى ), وأيضا تنظيم أيام الاحتفالات العالمية بالأمراض مثل (اليوم العالمى للسكر، الإيدز, ضد التدخين ) و الكثير من المشروعات الإنسانية الموجهة للمجتمع.

ومن أولويات ما يهتم به الاتحاد المصرى من الأمراض هو مرض السكر, حيث حصل على المركز الثامن عالميًا فى أنشطة التوعية بمرض السكر طبقا لإحصائيات المنظمة العالمية لمرض السكر.
لماذا مرض السكر؟ كل شخص منا عند سماعه باسم مرض السكر بالتأكيد يتذكر أحد من عائلته أو حتى أحد من أصدقائه، و لا يوجد أحد

تقريبا  ليس لديه فى حياته شخص مصاب بمرض السكر, حيث أن مصر من الدول التى سجلت أكبر نسبة للإصابه بمرض السكر ضمن دراسة طبية، حيث وصلت  النسبة إلى 11% من السكان، و هى نسبة كبيرة جدا مقارنة بمدى تطور أساليب التحكم فى المرض.
و قد أفادت منظمة الصحة العالمية أن 347  مليون شخص حول العالم مصاب بمرض السكر, و أكثر من 80% من الوفيات فى البلاد الفقيرة والنامية تحدث نتيجة لمرض السكر, وتتنبأ أن بحلول عام 2030 سيصبح السكر السبب السابع عالميا للوفيات.
ولذلك يسعى دائما الاتحاد المصرى فى تقديم أفضل ما عنده من أفكار ومجهودات لمحاربة المرض فى مصر و التقليل من نسبته, و ذلك عن طريق :
أولا, يسعى الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة لإقامة أكبر احتفال عالمي لقياس السكر، فى محاولة لكسر رقم قياسى فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية, و يمثل الاتحاد مصر فى الموسوعة حيث يسعى إلى
الوصول إلى أكثر  من 7 ألاف شخص لقياس نسبة السكر لهم، وذلك خلال يوم واحد فقط , و ذلك للوصول لأكبر عدد من الأشخاص و توعيتهم بخطورة هذا المرض والتوعية بضرورة قياس نسبة السكر فى الدم من حين إلى أخر، و ذلك لمحاولة اكتشاف المرض مبكرًا .

ثانيا يسعى إلى أن يقيم حملات توعية مختلفة على مستوى جميع أنحاء الجمهورية  وذلك عن طريق الجمعيات العلمية الممثلة له فى كليات الصيدلة و ذلك رغبة منهم فى الوصول إلى أكثر عدد من الأشخاص خاصة الأميين و متوسطى التعليم و ذلك لتوعيتهم بالمرض و أسباب حدوثه و أخطاره و أهمية اكتشافه مبكرا .
و ستقام حملة على الإنترنت تعرض المعلومات بطريقة مبتكرة للوصول إلى أكبر عدد من الشباب و الإجابة على جميع الأسئلة بخصوص المرض .
وستقوم 27 جمعية علمية فى جميع أنحاء الجمهورية بعمل حملات توعية فى الشوارع والنوادى والجامعات لخلق جو تفاعلى والإجابة على جميع الأسئلة المتعلقة بالمرض، وستضم كل حملة أحد الأطباء المتخصصين بمرض السكر و ذلك لتقديم جميع المعلومات و الوصول إلى الاستفادة المطلوبة.
و الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة ، هو منظمة غير حكومية و غير هادفه للربح , مسؤلة عن توجيه  طلاب الصيدلة لتطوير الصحة العامة و ذلك عن طريق تقديم المعلومات المختلفه من خلال التعليم و شبكات الإنترنت والكثير من الوسائل الإعلامية المختلفة.