رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العشماوى تلتقي مع أعضاء منتدى الطفل المصري

منوعات

السبت, 02 نوفمبر 2013 15:04
العشماوى تلتقي مع أعضاء منتدى الطفل المصري
متابعات:

التقى الأمين العام للمجلس القومي للطفولة الدكتورة عزة العشماوى،

مع أطفال منتدى الطفل المصري التابع للمجلس والذين يمثلون مختلف محافظات الجمهورية والأطفال المقيمين بالمأوى التابع لمنظمة "فيس" بمناسبة ختام المعسكر السابع للمنتدى الذي استمر يومين بالقرية الأوليمبية في المعادي.
استهدف اللقاء ترسيخ مبدأ المشاركة عند الأطفال في القضايا الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المختلفة، وطرح كافة المشكلات التي تمسهم وتفعيل قدرتهم على إبداء أرائهم في كافة النواحي التي تتعلق بهم، من أجل تعزيز المصلحة الفضلى للأطفال ولمستقبل مصر، وتوعية 65 طفلا فى الفئة العمرية (10- 14 عاما) ممثلين عن أطفال مصر بالمواد المتعلقة بحقوق الطفل فى دستور مصر 2013.
وأكدت الأمين العام للمجلس وعضو لجنة الخمسين الدكتورة عزة العشماوي -في كلمتها خلال اللقاء- أن حقوق الطفل في دستور 2013 يتم تناولها من منظور حقوق الأسرة بصفة عامة وحقوق الأمومة بصفة خاصة لأن العلاقة بين الأم والطفل أبدية وخالدة تستمر وتدوم من قبل الميلاد.
وقالت، إن الدستور الجديد يحمل الضمان الكافي لمستقبل أفضل للطفل وحقوقه؛ أولها وأهمها النص صراحة على سن الطفل أنه من هو دون 18 عاما وبناء على ذلك سيحمي حقوق الطفل الواردة

بقانون الطفل، وإن الدستور في مسودته يتضمن حق الطفل منذ الولادة في أوراق ثبوتية تضمن له إثبات هويته والحصول على الحقوق المترتبة عليها والحق في رعاية أسرية وتغذية ومأوى وخدمات صحية وتنمية دينية ووجدانية ومعرفية وحقه في المشاركة.
وأضافت أن حقوق الطفل في دستور 2013 تتضمن أيضا حقوق الأطفال ذوي الإعاقة في الحماية والتأهيل والاندماج في المجتمع وحق الطفل في التعليم والتزام الدولة بحمايته من العنف والإساءة وسوء المعاملة والحماية من الاستغلال الجنسي والتجاري وعدم تشغيل أو عمل الطفل قبل إتمام سن التعليم الأساسي وهو ما يكفله قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008.
وتابعت العشماوي أن دستور 2013 سيتضمن نظاما قضائيا للأطفال الضحايا والشهود على الجرائم والالتزام بإنفاذ الحقوق الواردة بقانون الطفل من عدم احتجاز وتوفير المساعدة القانونية له وتجنب احتجازه مع البالغين ومراعاة المصلحة الفضلى في جميع الأمور المتعلقة به وضمان حقه في تكوين آرائه والاستماع إليها وأخذها في الاعتبار.
وأشارت إلى أن وجود منتدى للطفل
المصري يعني تعزيز الثقة بالطفل ودفعه لممارسة أنشطة تأسيسية لمجتمع الغد وتنفيذ مطالب الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، وأن المجلس سيكون اليد التي تساعد هذا المنتدى للقيام بدوره، ليكون نافذة للأطفال لإيصال صوتهم في كل القضايا التي تعنيهم.
بدورها، قالت مدير وحدة التنمية والنوع بالمجلس سمية الألفي، إن جميع الخطوات التنفيذية لإنشاء وعمل المنتدى تم وضعها من قبل الأطفال أنفسهم وهم من سيتولون وضع نظام العمل الداخلي ونظام المشاركة والانتخاب والجدول الزمني لتحقيق أهداف ورؤى المنتدى.
وأضافت أن تأسيس منتدي الطفل المصري سوف يحقق التواصل بين الأطفال بطرح كافة القضايا التى تمسهم وإيجاد بيئة تنمي قيم الحوار والتفكير الناقد وقبول الآخر وفهم أفضل لمشكلات الأطفال وطرق معالجتها حتى يتم لفت نظر البرامج الموجهة لهم إلى احتياجاتهم الحقيقية وتعريف المجتمع بالتجارب الناجحة لمشاركة الأطفال لكسب التأييد ورفع الوعي لدى المعنيين بأهمية مشاركة الأطفال.
وبدأ اللقاء بقيام أطفال المنتدي بعرض مسرحية قصيرة بعنوان "أنا إنسان" عبرت عن حقوقهم في ممارسة الرياضة والاستمتاع بطفولة آمنة والثقافة والعلم والمعرفة والتعليم المتميز.
ووجه أعضاء المنتدى طلبات إحاطة للدكتورة عزة العشماوي، لرفعها إلى الجهات المعنية تضمنت رفع جودة التعليم وتطوير المناهج واكتشاف المواهب داخل المدارس والقضاء علي التسرب من التعليم، وتقديم الرعاية الصحية المناسبة للأطفال والقضاء علي ارتفاع نسب وفيات الأطفال في القري الأكثر فقرا ، ورفع الوعي بثقافة الطفل وإنشاء منتديات فرعية داخل المدارس ومراكز الشباب والمحافظات المختلفة لضمان مشاركة أكبر عدد من الأطفال.