رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في لفتة إنسانية

وزير الداخلية يتحمل تكاليف سفر "حاجة" مريضة للقاهرة

منوعات

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2013 09:29
وزير الداخلية يتحمل تكاليف سفر حاجة مريضة للقاهرةاللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية
الوفد - متابعات:

وافق اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية فى لفتة إنسانية على تحمل وزارة الداخلية تكاليف سفر حاجة مريضة من حجاج القرعة الذى تقوم الوزارة بتنظيمها، من مكة المكرمة إلى القاهرة بعد حاجتها للسفر بمقعد ممتد بالطائرة تبلغ قيمته نحو 15 ألف جنيه.

وقال اللواء مصطفى بدير، مساعد وزير الداخلية للشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج رئيس بعثة حج القرعة – فى تصريحات اليوم الثلاثاء – إن الحاجة نادية عبدالحليم محمد عبدالحليم عطا (48 عاما)، من حجاج القرعة بمحافظة دمياط أصيبت بحالة إغماء فور وصولها إلى مشعر منى، بعد آدائها للركن الأعظم من الحج بالوقوف بعرفات وتوجهها من المزدلفة إلى منى، مشيرا إلى أنه تم نقلها على الفور إلى مستشفى الملك فيصل، بمنطقة الششة لإجراء الإسعافات اللازمة لها.
وأضاف اللواء بدير أنه عقب نقل الحاجة نادية إلى المستشفى وإجراء الكشف الطبى عليها، تلقى تقريرا من المستشفى بإصابتها بجلطة دماغية مع شلل بالجانب الأيسر من الجسم وأن حالتها مستقرة وتستطيع السفر

إلى القاهرة وهى ممددة بالطائرة، مشيرا إلى أنه بالتنسيق مع شركة مصر للطيران لحجز مقعد متمدد لها، أفادت بأن تكلفة المقعد 14 ألفا و710 جنيهات واشترطت وجود مرافق لها أثناء السفر، وبالعرض على اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية وافق على الفور على تحمل الوزارة قيمة المقعد، وتخصيص الرائد طبيب، محمد عبد البديع من بعثة قطاع الخدمات الطبية بالوزارة المرافقة لبعثة حج القرعة للسفر برفقة الحاجة نادية لرعايتها أثناء السفر.
ومن جانبه، قال كريم عصام الأدهم خطيب نجلة الحاجة نادية، والذى يعمل بمدينة جدة، أنه تلقى نبأ إصابة والدة خطيبته عبر الهاتف، فتوجه على الفور إلى مكة المكرمة للاطمئنان عليها، وعقب وصوله اكتشف عدم إمكانيته رؤيتها للاطمئنان عليها كونه رجلا ومحظور عليه الدخول بعنابر السيدات بالمستشفى وفقا للقانون السعودى، فطلب تقرير المستشفى الذى أكد استقرار حالتها
وإمكانية سفرها بواسطة مقعد ممدد.
وأضاف أنه توجه على الفور إلى مكتب مصر للطيران بمكة المكرمة وبرفقته تقرير المستشفى لتعديل موعد سفر والدة خطيبته، إلا أنه فوجىء بإشتراطهم دفع قيمة المقعد قبل السفر لحجزه، وكذلك سفر مرافق بصحبتها، فتوجه إلى مقر بعثة القرعة بمكة المكرمة لنجدته؛ حيث قابل اللواء مصطفى بدير، مساعد وزير الداخلية للشئون الإدارية، الرئيس التنفيذى لبعثة الحج رئيس بعثة القرعة وعرض عليه الحالة، والذى طمأنه وهدأ من روعه، وقام بالاتصال الفورى باللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية لعرض الأمر عليه، والذى وجه على الفور بسفرها على نفقة وزارة الداخلية.
وأشار خطيب الابنة إلى أنه طلب كذلك من اللواء بدير سفر أحد أعضاء البعثة مع الحاجة نادية إلى القاهرة، نظرا لأنه يعمل بمدينة جدة من فترة قصيرة ولا يستطيع الحصول على أجازة من عمله الجديد، فوافق على الفور ووجه بسفر طبيب من البعثة الطبية لوزارة الداخلية برفقة والدة خطيبته ومرافقتها حتى وصولها بسلامة الله الى أرض الوطن.
وأعرب عن شكره العميق لوزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، على لفتته الإنسانية، وكذلك اللواء مصطفى بدير مساعد وزير الداخلية للشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج رئيس بعثة القرعة على اهتمامه بحالة والدة خطيبته بوجه خاص وبجميع حجاج القرعة بوجه عام.