رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صالح يؤكد أهمية إنشاء أول متحف عن الفلك بأبوسمبل

منوعات

الاثنين, 21 أكتوبر 2013 11:42
صالح يؤكد أهمية إنشاء أول متحف عن الفلك بأبوسمبل
متابعات:

صرح مدير عام آثار أبوسمبل بوزارة الدولة لشئون الآثار الدكتور احمد صالح بأنه قام بإعداد دراسة شاملة لانشاء أول متحف عن الفلك بمدينة أبوسمبل وسيقدمه وزير الاثار للدكتور محمد إبراهيم خلال الاحتفالية التى ستقام بمناسبة الاحتفال بالظاهرة الفلكية النادرة لتعامد الشمس فى ابوسمبل داخل قدس الاقداس بالمعبد الكبيرغدا.

وقال صالح – في تصريح اليوم الاثنين – إن فكرة إنشاء هذا المتحف الاول من نوعه في مصر بمدينة أبوسمبل التاريخية ترجع إلى 3 أسباب رئيسية الاول وهو وجود معبدي أبوسمبل بها والتي تحدث المعجزة الفلكية لتعامد الشمس بالمعبد الرئيسي في يومي 22 فبراير وأكتوبر من

كل عام حيث تتجه أنظار العالم أجمع نحو تلك المدينة بالاضافة الى الافواج السياحية المختلفة التى تأتى خصيصا لمتابعة تلك الظاهرة.
وأضاف أن السبب الثاني يرتكز على وجود مدار السرطان على بعد 165 كيلومترا جنوب أسوان والذى تتعامد عليه الشمس يوم 21 يونيه من كل عام وحدوث "الانقلاب الصيفى" ايذانا ببداية فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي تلك الظاهرة التي يجب الاحتفال بها عالميا وتسويقها لجذب لسائحين الذين يتشوقون لمشاهدة ومتابعة ثلك الظواهر الفلكية المميزة.
وأشار مدير آثار أبو سمبل
إلى أن السبب الثالث والاخيرلإنشاء هذا المتحف الفلكى هو وجود أقدم مرصد فلكي في العالم بمنطقة النبطة ويقع علي بعد 70 كم شمال غرب مدينة أبوسمبل ويرجع لما يقرب من 11 سنة قبل الميلاد .
وأكد أن جميع تلك الاسباب تؤكد أن أبوسمبل مدينة ذات طبيعة فلكية خاصة يجب استثمارها وانشاء هذا المتحف الفلكى كمقصد سياحى جديد يساهم فى انتعاش حركة السياحة لمصر خاصة فى ظل الظروف التى تمربها مصر حاليا ، مشيرا الى ان الدراسة المتكاملة التى اعدها لانشاء هذا المتحف تتضمن مكان اقامة المتحف والقطع الاثرية التى سيتم وضعها به .
وأوضح ان جميع اهالى ابو سمبل يؤيدون فكرة إقامة هذا المتحف ويضعون عليه آمالأ عريضة تقديرا منهم لقيمته العلمية المميزة ولمساهمته فى إعادة جذب حركة السياحة للمدينة مرة أخرى.