رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الثلاثي الفتاك" يهدد المحيطات

منوعات

الخميس, 03 أكتوبر 2013 12:57
الثلاثي الفتاك يهدد المحيطات
وكالات:

كشفت دراسة جديدة، الخميس، أن ما وصفته بـ"الثلاثي الفتاك"، الاحتباس الحراري وانخفاض مستويات الأوكسجين وارتفاع الحموضة، باتت تهدد بشكل جدي المحيطات في العالم.

وقالت الدراسة إن الحياة البحرية تتأثر إلى حد بعيد بالارتفاع المتواصل لحرارة المحيطات، إذ تلجأ الأسماك التي تشكل المصدر الغذاء الرئيسي لأكثر من مليار شخص نحو القطبين.
وتهدد هذه الهجرة بانقراض بعض الأنواع البحرية، وذلك بسبب الاحتباس الحراري والأثر غير المدرك بدرجة كبيرة لحموضة المحيطات وكلاهما مرتبط بتراكم ثاني أكسيد الكربون في الجو.
والحيوانات المائية والنباتات المهددة بالانقراض ربما تكون معرضة لخطر أكبر لأسباب من بينها أن التغير المناخي يضيف للضغوط مثل فقد المواطن الأصلية والصيد.
وتؤكد "البرنامج الدولي حول حالة المحيطات"، وهي منظمة غير حكومية، أن تم التقليل من المخاطر التي تهدد المحيطات والنظام الإيكولوجي، أي العناصر الفيزيائية والبيولوجية المجتمعة في البيئة.
يشار إلى أن مسودة تقرير للأمم المتحدة نشرت في وقت سابق أظهرت أن بعض مكونات الطبيعة والمجتمع البشري معرضة بصورة أكبر من المتوقع للتغير

المناخي.
وتقول مسودة التقرير الذي أعدته اللجنة الدولية للتغير المناخي في 44 صفحة ويبحث آثار التغير المناخي في أنحاء العالم، إن "أنظمة فريدة ومهددة" مثل الشعاب المرجانية وحيوانات ونباتات معرضة للانقراض.
وتضيف أن تجمعات السكان الأصليين في القطب الشمالي والأنهار الجليدية الاستوائية أو الدول التي هي عبارة عن جزر صغيرة، هي أقل قدرة فيما يبدو على التكيف مع ظاهرة الاحتباس الحراري مما كان يعتقد في آخر تقرير في 2007.
وسيصدر التقرير في مارس 2014 في اليابان بعد عدة جولات من التنقيح من جانب الخبراء، وقال جوناثان لين المتحدث باسم أمانة اللجنة الدولية للتغير المناخي "سيكون من المضلل استقاء نتائج منه".