رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"حظر المبيدات" يُخفّض الانتحار في كوريا

منوعات

الاثنين, 30 سبتمبر 2013 12:31
حظر المبيدات يُخفّض الانتحار في كوريا
وكالات:

كان جانج تشانج يون ثملا حزينا في إحدى الليالي المطيرة بعد أن أرهقته الديون عقب طلاقه.. وفي لحظة ضعف اشترى المواطن الكوري الجنوبي الذي يعمل نادلا مبيدا للحشرات ليضع نهاية لكل متاعبه بعد أن يتحمل بعض التشنجات التي ستحدثها المادة السامة في أمعائه.

وفي اللحظة الأخيرة غيّر الرجل رأيه حين أمسكت ابنته الصغيرة ذراعه وترجته أن لا يموت.
وكثيرون في كوريا الجنوبية لا يتراجعون عن قرار الانتحار في هذه البلاد التي تشهد أعلى معدل للانتحار في العالم النامي طوال 9 سنوات متعاقبة وكانت الطريقة الأكثر شيوعًا هي الانتحار بالمبيدات.
ونسب إلى قرار السلطات حظر المبيدات القاتلة الفضل في خفض عدد حالات الانتحار بنسبة 11% العام الماضي، وهو أول انخفاض في 6 أعوام. فقد قيدت حكومة

سول إنتاج "الجراموكسون"، وهي مادة مبيدة للأعشاب عام 2011 وحظرت بيعها وتخزينها العام الماضي.
وفي مجتمع يشهد مستوى عال من المنافسة في رابع أكبر اقتصاد في آسيا يقول خبراء:" إن الأشخاص الذين يعانون من الوحدة ويتعرضون للضغوط لتحقيق علامات جيدة في المدارس أو يتعرضون لضغوط مالية لا يقوون عادة على الصمود".
ورغم تراجع معدلات الانتحار في كوريا الجنوبية أقدم أكثر من 14ألفًا على إنهاء حياتهم عام 2012. والشريحة الأكثر عرضة للانتحار من المسنين الذين يعيشون في الريف.