رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نبيل فهمي: أبي رفض أن أصبح دبلوماسيا

منوعات

الثلاثاء, 03 سبتمبر 2013 16:15
نبيل فهمي: أبي رفض أن أصبح دبلوماسيا
كتبت- سحر ضياء الدين

شدد الدكتور نبيل فهمي وزير الخارجية علي أهمية نقل الصورة السليمة لمصر للعالم الخارجي والعمل على إعادة مصر لمكانتها العظيمة وريادتها الحضارية الفكرية .

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها فهمي خلال لقائه اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الخارجية بأوائل الثانوية العامة والشهادات الفنية وذلك  في حضور سيد البابلي رئيس تحرير جريدة الجمهورية.
وطالب الوزير الطلاب المتفوقين بأن يكونوا خير سفراء لمصر خلال رحلتهم القادمة إلى الخارج لإيضاح حقيقة الأحداث الجارية في مصر وأن ما حدث في الثلاثين من يونيو كان ثورة شعبية حقيقية تهدف إلى إقامة دولة ديمقراطية حديثة وانحاز لها الجيش المصري.

وأضاف أن والده إسماعيل فهمى وزير الخارجية

رفض أن يكون دبلوماسيا إلا أن فهمى أصر على ان يستكمل مستقبله الدبلوماسى ويلتحق بالخارجية
وقال فهمي للطلاب  المتفوقين إن بدايتهم جاءت في ساحة مفتوحة وظروف متميزة نظرا لثورته ٢٥ يناير و ٣٠ يونيو، حيث حثهم على اغتنام هذه الفرصة وإلا سوف يستغلها غيرهم مما سيؤثر علي  مستقبلهم و علي صورة مصر في الخارج.
وناشدهم  الانفتاح علي العالم وما يجري به من أحداث مستخدمين كافة وسائل التواصل الإلكتروني والتواصل مع نظرائهم في الخارج ليس فقط من خلال الانتقال والسفر وإنما من خلال كافة وسائل
التواصل الاجتماعي.
وأبرز الوزير في كلمته دور الشباب في ثورتي الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونيو باعتبارهم اول الداعين لهذه الثورات وكانوا في طليعة الصفوف التي نزلت الي الشارع ونادت بالتغيير..
وقال الوزير ان الشباب هو محور تركيز القيادة السياسية في المرحلة الحالية في ضوء ان ٦٠٪ من التعداد السكاني من الشباب دون الثلاثين عاما، فضلا عن ان هؤلاء الشباب يمثلون قادة المستقبل والقادرين علي تحقيق حلم إقامة دولة عصرية ديمقراطية وحديثة.
وشدد فهمي  على ان وزارة الخارجية تولي أهمية خاصة للمتفوقين وان الوزارة تأمل في انضمام هؤلاء المتفوقين إليها بعد تخرجهم.
وقال الوزير " أننا نولي من واقع الاهتمام بالشباب أهمية خاصة لتمكينهم في مختلف المجالات ونشير الي إقرار إعادة هيكلة وزارة الخارجية لمنح الفرصة لهذا الجيل لتولي مناصب قيادية لبث روح التجديد داخل هذه المؤسسة العريقة."