رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القلق وراء الإصابة بالثعلبة وقضم الأظافر

منوعات

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 08:05
القلق وراء الإصابة بالثعلبة وقضم الأظافر
كتب - مصطفى دنقل:

جلد الإنسان كأي عضو من أعضاء الجسم يتأثر بالحالة النفسية من حيث التوتر والعصبية والاكتئاب، ونلاحظ ذلك في مجموعة من الأمراض نسميها الأمراض العصبية.

ويقول الدكتور عاطف يواقيم باسيلي استشارى الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم: سبب هذه الأمراض التوتر والعصبية أو أن لها أسباب أخرى ولكن يزيد التوتر من قسوتها، فالتوتر والعصبية التي تصيب الإنسان إما لسبب الظروف الحياتية مثل امتحانات الطلبة أو قلة فرص العمل وما يسبقها من اختبارات، كل هذه تسبب أمراض جلدية مثل الثعلبة - الثعلبة الكاذبة - قضم الأظافر التي تؤدى إلي ضمورها وتشوهها - مرض الصدفية - مرض الحزاز - البهاق - الإكزيما العصبية - سقوط الشعر - حب الشباب - تراجع وضعف أداء الجهاز المناعى للجسم.
ويضيف الدكتور عاطف يواقيم: من الأمراض الجلدية الشائعة مرض الثعلبة وهي تتميز ببقعة أو عدة بقع من فروة الرأس خالية تماماً من الشعر وهي تحدث مباشرة بسبب التوتر العصبي، غالباً هناك أسباب

أخرى ولكنها بنسبة أقل جداً ويساعد في علاجها الحقن الموضعى بعقار الكورتيزون وأيضاً هناك ما يسمى بالثعلبة الكاذبة وهي بقعة في فروة الرأس ولكن فيها بعض الشعر الخفيف وتحدث بسبب العبث وشد الشعر أثناء التفكير والتركيز خاصة أثناء المذاكرة.
ومن الأمراض التي تصاحب التوتر والشد العصبى عادة قضم الأظافر والتي تؤدى إلي ضمور الأظافر وتراجع طولها ويصبح لها شكل غير مقبول، والأكزيما من أمراض الحساسية الجلدية ويوجد منها نوع يعرف بالإكزيما العصبية ويسبب حكة مؤلمة بالجلد ويصاحبه ازدياد سمك الجلد وخشونته في تلك الأماكن حيث يحدث في أماكن مميزة من الجلد وسببه كذلك الشد العصبي والانفعال، ومرض الصدفية ومن الأهم يبدو أنه يتميز بحدوث طبقة سميكة من القشور اللامعة والتي تشبه الأصداف وهو أيضاً من الأمراض الجلدية العصبية، وهناك نوع من أمراض
الحساسية الجلدية يتميز بحبيبات علي الجلد داكنة ويميل لونها إلي البنفسجى اللامع وتسبب حكة جلدية مؤلمة ومزعجة وهو مرض الحزاز، وبقى من هذه المجموعة مرض البهاق وهو يؤدى إلي حدوث بقعة أو بقع جلدية بيضاء تماماً قد تكون في أماكن داخلية من الجسم وقد تحدث علي الوجه واليدين وسببه كذلك التوتر والقلق الشديد.
ويري الدكتور عاطف يواقيم أن كل هذه المجموعة من الأمراض يصلح في علاجها استخدام دهانات الكورتيزون وكريمات أخري تنظم عمل الجهاز المناعى بالجلد، كذلك استخدام مادة الأوميجا ومادة البروبوليس «شمع النحل» الذي ينظم عمل الجهاز المناعى داخلياً كل حسب حالته مع استخدام المهدئ العصبى المناسب في الجميع، وكذلك هناك عارضان يعاني منهما الشباب والشابات ويسببها أو يزيد من شدتها التوتر والقلق والشد العصبى هما حب الشباب وتساقط الشعر وهذان العارضان يسببهما اختلال الهرمونى بسبب التوتر ويلاحظ حدوثه أو تزايده قبل الامتحانات أو قبل الاختبارات التي تسبق التقدم للوظائف المختلفة، وكذلك لوحظ شيء غريب أن حدوث دمامل وبثور بالجلد مؤلمة ومتكررة ولا تستجيب بشكل واضح للعلاجات التقليدية أن التوتر يؤثر على أداء الجهاز المناعي والذي يقوم بتكوين الأجسام المضادة والتي وظيفتها مهاجمة وقتل الميكروبات المسببة لهذه الدمامل والقضاء عليها.