رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مانديلا يحتفل بعيد ميلاده الـ 95 في المستشفى

منوعات

الجمعة, 19 يوليو 2013 16:38
مانديلا يحتفل بعيد ميلاده الـ 95 في المستشفى مانديلا

جوهانسبرج - أ.ف.ب

احتفل نيلسون مانديلا أمس الخميس بعيد ميلاده الـ95 في المستشفى الذي يرقد فيه منذ ستة أسابيع في بريتوريا, حيث يبدو أن حالته تتحسن باطراد, وقد أحاط به أفراد أسرته وأصدقاؤه في غداء عيد الميلاد التقليدي.

وفيما يحتفل العالم به من خلال أعمال خيرية في "يوم مانديلا العالمي السنوي" أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بـ شجاعته الفريدة وطيبة قلبه وإنسانيته، كما أشاد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بـ "هذا الرجل العالمي الذي أعاد إلى شعب جنوب إفريقيا حريته وكرامته".

وأمام مستشفى «مدكلينك هارت هوسبيتل» حيث يرقد منذ 8 يونيو الماضي, احتشد العديد من مواطنيه للاحتفال بيوم النصر هذا. وقامت فرقة موسيقية عسكرية بعزف النشيد الوطني ثم أنشودة «هابي بيرث داي» التقليدية.

وفجر أمس نشرت الرئاسة بيانا يعلن أن بطل مكافحة الفصل العنصري, ورائد الديمقراطية المتعددة الأعراق

في جنوب إفريقيا «يتحسن بانتظام», دون أن يوضح ما إذا كان لا يزال يخضع للتنفس الصناعي.

وكانت ابنته زيندزي قالت الأربعاء لشبكة «سكاي نيوز» إن والدها «يتحسن بصورة مدهشة ويشاهد التلفزيون بسماعات أذن». كما بدأ يتعرف على زائريه ويتواصل معهم أيضا. وأوضحت "أنه يستجيب بشكل جيد بالنظرات, وإشارات الرأس, ويرفع أحيانا يده كما لو أنه يريد أن يصافحنا".

وتأتي هذه الأخبار السارة بعد القلق الطويل الذي أعقب دخول مانديلا المستشفى في 8 يونيو مصابا بالتهاب رئوي حاد.

زوجته جراسا ماشيل التي لا تفارقه ليلا نهارا قالت الجمعة إنها «أقل خوفا قليلا» من الأسبوع الماضي. وجراسا ماشيل هي الزوجة الثالثة لمانديلا, وقد تزوجها يوم احتفاله بعيد ميلاده

الثمانين, وهكذا يحتفل الزوجان اليوم بعيد زواجهما الـ15.

من جانبه قال الرئيس جاكوب زوما في هذه المناسبة «قررنا تخصيص هذا اليوم لتكريم مابيدا (اسم قبيلة مانديلا) حتى يكون إلهاما لكل منا ليتحرك بنفسه ويعمل على تغيير العالم إلى الأفضل».

كما شدد آخر رئيس أبيض لجنوب إفريقيا فريدريك دوكليرك على «شجاعة وقوة عزيمة» الرجل الذي تفاوض معه لإنهاء نظام الفصل العنصري.

وقال: «في يوم عيد ميلاده علينا أن نذكر مساهمته المتميزة في جنوب إفريقيا ومن أجل شعبه».
وفي هذه المناسبة تقوم جمعية لراكبي الدراجات النارية بتنظيف الشوارع, ويقوم متطوعون بإعادة طلاء المدارس, فيما غنى له الأطفال في جميع أنحاء البلاد «عيد ميلاد سعيد» في الساعة الثامنة صباحا, وتم التقاط صور لكل السياسيين من رجال ونساء, وقد شمروا عن سواعدهم ومدوا أيديهم للقيام بعمل خيري.

وكان مانديلا الذي سجنه نظام الأبارتاييد أو الفصل العنصري لمدة 27 عاما قد خرج من السجن عام 1990 من دون أن يتفوه بأية كلمة عن الانتقام. وتفاوض مع السلطة القائمة آنذاك على فترة انتقالية ناعمة نحو الديمقراطية.