رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تطعيم جديد يقى الأطفال من ١٣ سلالة خطيرة

منوعات

الاثنين, 29 أبريل 2013 11:25
تطعيم جديد يقى الأطفال من ١٣ سلالة خطيرة

أقرت وزارة الصحة والسكان بتداول أحدث تطعيم لوقاية الأطفال من الإصابة بالالتهاب الرئوي والالتهاب السحائي والتهاب الأذن الوسطى والتي يسببها ١٣ نمطاً مصلياً من أنماط بكتيريا المكورات الرئوية والتي تصيب الأطفال تحت سن ٥ سنوات. وتأتى أهمية التطعيم أنه يساعد على الوقاية من مرض الالتهاب الرئوي الذي يتسبب فيما يعادل وفاة طفلين كل ساعة في مصر.

صرح الدكتور شريف عبد العال - استشاري طب الأطفال وأمين عام مساعد الجمعية المصرية لطب الأطفال بأنه لوحظ في الفترة الأخيرة أن فاعلية المضادات الحيوية ضد أمراض الالتهابات الرئوية قلت بنسبة كبيرة ونتيجة لمقاومة بعض أنواع البكتيريا للمضادات الحيوية، ومن هنا أقرت منظمة الصحة العالمية بأن هذه النوعية من اللقاحات تقدم وسيلة ناجحة لمكافحة انتشار هذه الأنواع من البكتيريا المقاومة

للمضادات الحيوية.
ووفقاً لإحصائيات وزارة الصحة المصرية يموت كل يوم 39 طفلاً بسبب الالتهاب الرئوي، أي ما يقرب من طفلين كل ساعة، وأن نسبة الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة هي الأعلى بين الأطفال أقل من خمس سنوات.
ويضيف الدكتور شريف عبد العال توفير التغذية السليمة من الأمور الأساسية لرفع مستوى المناعة الطبيعية للطفل، ويتحقق ذلك عن طريق الرضاعة الطبيعية طيلة الأشهر الستة الأولي من حياته كما يسهم التصدي للعوامل البيئية مثل تلوّث الهواء داخل الأبنية المغلقة والالتزام بمبادئ النظافة الشخصية في الأماكن المزدحمة في انخفاض نسبة الإصابة بالالتهاب الرئوي.
ويُعد هذا اللقاح الجديد هو أحدث تطعيم لمحاربة الأمراض الرئوية والذي
يقلل من حدوث الأمراض التي تحدث نتيجة الإصابة بـ 13 نمطاً من البكتيريا أو المكورات الرئوية» والتي تسبب أنواعاً كثيرة من الأمراض القاتلة، مثل الالتهاب السحائي (التهاب الأغشية المحيطة بالمخ و النخاع الشوكى)، بالإضافة إلى مرض الالتهاب الرئوي والتهاب الأذن «عدوى الأذن الوسطى».
ويعطى اللقاح مناعة من الإصابة ببكتيريا المكورات الرئوية والذي يعد من أكثر الأنماط المصلية شراسة في إصابة الأطفال بأمراض المكورات الرئوية، ولهذا فإن هذا اللقاح هو خطوة مهمة للأمام في الحرب ضد الالتهاب الرئوي والأمراض الرئوية الأخرى لحماية أطفالنا من الإصابة بهذه الأمراض خاصة أن معدلات المرض التي يسببها هذا النمط المصلى آخذة في الازدياد حول العالم.
واللقاح يُعطى للطفل على أربع جرعات أساسية أولها عند بلوغ الطفل عمر شهرين، و4 شهور، و6 شهور، أما الجرعة الرابعة ما بين 12 و15 شهرا، وإذا مر موعد تطعيم الطفل، فهناك ما يسمي بجرعة تعويضية من التطعيم عن طريق جدول يتم وضعه من قبل الأطباء المتخصصين طبقا لعمر الطفل.