رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كيف تحمي طفلك من الغدة النكافية؟

منوعات

الاثنين, 29 أبريل 2013 11:22
كيف تحمي طفلك من الغدة النكافية؟

الغدة النكافية هى حالة مرضية فيروسية حادة تأتي في صورة حادة تأتي في صورة التهاب في الغدد اللعابية، وخاصة القريبة من الأذن التي تعرف باسم باروتيد ويظهر وجه الطفل وكأنه ممتلئ بجانب الأذن والفم نتيجة التهاب هذه الغدة وقد تسبب الغدة النكافية التهابا في الأنسجة وليس فقط في الغدد اللعابية وفي صورتها الخطيرة تساعد على التهاب الأغشية الدماغية والعصبية وتسبب التهابا في الدماغ.

ويقول الدكتور محمد أبو سمرة - استشاري طب الأطفال: ينتقل الفيروس الذي يسبب الغدة النكافية عن طريق الاتصال المباشر بالشخص المصاب، وبالمثل عن طريق اللعاب والنفس، وتعتبر واحدة من الأمراض التي لا يمكن تجنبها في فترة الطفولة إلا عن طريق التطعيم الوقائي وأي شخص وخاصة الأطفال عرضة للاصابة بالعدوى إذا لم يأخذ التطعيم الوقائي حتى وإن أصيب بالعدوى من قبل فهذا الشخص الذي سبق له الاصابة عرضة لمعاودة المرض له مرة أخرى.
وتشمل أعراض الغدة النكافية ارتفاعاً في

درجة الحرارة وصداعاً وألماً بالعضلات وتعباً وفقدان الشهية وتورماً وألماً بالغدد اللعابية تحت الأذن في احدى الجانبين و10٪ من الحالات المصابة تحدث لهم مضاعفات من فقدان السمع أو الاصابة بالحمي الشوكية أو الالتهاب السحائي ومن 20٪ الى 30٪ من الذكور يصابون بتورم وألم بالخصيتين وخاصة الذكور الذين وصلوا الى مرحلة البلوغ ولكن نادراً ما تسبب مشاكل في الخصوبة.
وحوالي 30٪ من الإناث اللاتي وصلن الى سن البلوغ يصابون بتورم وآلام في الثدي.. وتظهر الأعراض عادة من خلال 16 الى 18 يوماً بعد حدوث الاصابة، ولكن من الممكن أن تظهر أيضاً من 12 الى 25 يوماً بعد انتهاء العدوى.
وتنتشر العدوى بالغدة النكافية عن طريق مخاط أو رشح الأنف أو الحلق للشخص المصاب وعادة عندما يسعل أو يعطس الشخص المصاب أو
أسطح الأشياء التي لامسها الشخص المصاب مثل اللعب لأنه اذا قام الشخص المصاب بملامسة اللعب بدون أن يغسل يديه ثم قام شخص آخر سليم بملامسة نفس السطح بيديه وقام بحك عينيه أو أنفه ستنتقل إليه العدوى.
ويؤكد الدكتور محمد أبو سمرة لا يوجد علاج محدد للغدة النكافية، ولكن من المهم العناية الجيدة بالمصاب وفصله عن الأشخاص السليمة حتى لا تنقل العدوى الى من يختلطون به أما عن التطعيم الوقائي ضد الغدة النكافية والمعروف بالاختصار التالي MMR فهو أفضل الطرق للحماية من النكاف، ولكن الطرق الوقائية تتمثل في غسل الأيدي جيداً بالماء والصابون وعدم مشاركة الغير في أدوات المائدة والطعام وتطهير الأسطح التي يتم ملامستها بشكل مستمر مثل اللعب ومقابض الأبواب.
ويشير الدكتور محمد أبو سمرة الى الاجراءات الوقائية لتجنب انتشار العدوى تتمثل في الشخص المصاب بفيروس النكاف ممنوع تعامله مع الأطفال أو الاقتراب منهم ولا ينبغي الاختلاط بالآخرين وعدم الذهاب الى المدرسة اذا كان طفلاً او الذهاب الى العمل أو الجامعة إذا كان شخصاً بالغاً على الأقل لمدة تسعة أيام منذ بداية ظهور الأعراض أما الشخص السليم الذي لم يأخذ تطعيماً وقائياً ضد الغدة النكافية عليه بأخذه على الفور.