رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعنوان "فى التأنى السلامة

ندوة لـ"المنظمة المصرية لرعاية ضحايا الطرق"

منوعات

الأربعاء, 24 أبريل 2013 09:39
ندوة لـالمنظمة المصرية لرعاية ضحايا الطرقصورة ارشيفية
كتب - الوفد - متابعات:

نظمت الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم ندوة تحت عنوان "في التأني السلامة" مساء أمس الثلاثاء، بالإسكندرية بمناسبة الحملة التي أطلقتها الجمعية تحت اسم أسبوع الالتزام بالسرعة المناسبة على الطريق

والتي أدارها المستشار سامي مختار رئيس مجلس إدارة الجمعية.
دارت الندوة حول الأثر السلبي للسرعة ومقترحات تعديلات قانون المرور ومقترح إنشاء مجلس للسلامة على الطرق بمحافظة الإسكندرية.
وأكد المستشار سامي مختار أهمية نفاذ قانون المرور من حيث تطبيق مبدأ شخصية العقوبة على السائقين حتى يتحقق الردع الوارد في نصوص القانون. موضحا أن مرتكب

المخالفة في قانون المرور لابد أن يتلقى جزاءه بنفسه ولكن ما يحدث على أرض الواقع أن سائقي الأجرة والميكروباص يرتكبوا مخالفات وتحصل الغرامات من مالكي السيارات عند تجديد الرخص مما ينتج عنه من أثار نفسية واجتماعية واقتصادية تلقى بظلالها السيئة على الأسرة والمحيطين والمجتمع بوجه عام.
من جانبها، أكدت إيمان حماد أمين صندوق الجمعية أن الندوة بحثت مقترحات تعديلات قانون المرور وما يبغيه المواطن وعلى الأخص تطبيق
نظام النقاط على مخالفات السائق بمعنى أن من يرتكب مخالفة تخصم من رصيده.
وعلى هامش الندوة، قام فريق الجمعية بالاشتراك مع إدارة الجمعيات الأهلية بمديرية التربية والتعليم والإدارات التابعة لها بتنظيم معرض من رسومات فنية وماكيتات وأبحاث علمية بمشروع أبنائنا مستقبلنا وهو مشروع تدريب معلمي التعليم الأساسي على قواعد وأداب المرور لتوعية التلاميذ بالسلامة على الطرق.
حضر الندوة ممثلون عن وزارات الداخلية والتربية والتعليم والبيئة والصحة والثقافة والأوقاف وعدد من ممثلي الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني المعنية بهذه القضايا، كما حضرها لفيف من التلاميذ المشاركين في مشروع أبنائنا مستقبلنا حيث قاموا بتقديم مسرحية معبرة عن مشاكل الطرق وحوادثها وإلقاء قصائد شعر ونثر حول نفس الموضوع.