رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

9 مليون مصاب بالالتهاب الكبدى 3% منهم أطفال

منوعات

الاثنين, 04 مارس 2013 15:52
9 مليون مصاب بالالتهاب الكبدى 3% منهم أطفالالدكتور وحيد دوس رئيس المعهد القومي للكبد
كتبت - هبة احمد

أعلن الدكتور وحيد دوس رئيس المعهد القومي للكبد ورئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن مصر تتصدر دول العالم في الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي C، حيث يحمل قرابة 10 % من المواطنين المرض بواقع 9 مليون مصاب.

وأكد دوس أن ارتفاع مستوى الوعي العام والاكتشاف المبكر للمرض هما مفتاح الحفاظ على صحة المواطنين وإنقاذ أرواحهم.
وقال خلال تدشين مبادرة علاج الأطفال غير القادرين من فيروس سى  اليوم: "لايقتصر تركيز المرحلة الأولى من الحملة على شريحة الأطفال بسبب كونهم الفئة الأكثر تعرضًا للإصابة بالمرض فقط، ولكن استنادًا إلى البحوث العلمية التي أثبتت ارتفاع فعالية العلاج عند الاكتشاف المبكر للمرض في هذه المرحلة العمرية، حيث تصل نسبة الاستجابة

الإيجابية للعلاج إلى 60% من المصابين".

 

وفي سياق متصل، ناشد الدكتور أحمد عبدالله رئيس وحدة الجهاز الهضمي والكبد للأطفال بمستشفي المنصورة، جميع الشركات ومؤسسات المجتمع المدني الأهلية الأخرى، لطرح سلسلة من الحملات والمبادرات الطبية المماثلة للمساعدة في الحد من معدلات الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي C في مصر.

ومن جانبها، قالت الدكتورة منال حمدي السيد أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس، أن تركيز الحملة على علاج الأطفال سيكون له تأثير إيجابى ، خاصة وأن نسب الاستجابة للعلاج فى حالات الأطفال عالية جدا وبالرغم من أن آخر مسح أجرى عبر وزارة

الصحة فى العام ٢٠٠٩ أظهر أن نسبة إصابة الأطفال بالمرض قد وصلت إلى ٣ فى آلالف من إجمالى تعداد الأطفال فى مصر إلا أنه فاجئتنا النتائج التى توصلت لها بعض الدراسات بعد هذا التاريخ وخاصة بالمناطق العشوائية بوصول النسبة إلى ١.٥ ٪ اى أنها تضاعفت بشكل مخيف ويؤكد على أهمية الالتزام بتفعيل مثل هذه المبادرات ، موضحة أن محافظات الدلتا تمثل أكثر من 28,4% من إجمالى نسب الإصابة بهذا المرض فى مصر، لذلك فهى من أكثر المناطق تاثرا به وتسعى الحملة لخفض هذه النسبة المخيفة.

وأضافت د.منال أنها وكافة المهتمين بعلاج الأطفال من هذا الوباء سيطالبون بضم الأطفال من سن 3 إلى 15 إلى المسح القومى الجديد للوزارة حتى نحصل على نتائج أكثر إفادة بعد أن أظهر المسح القومى القديم أن النسبة فى الأطفال من سن 15 إلى 19 قد تصل إلى 3 %.