رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

بعد التخلي عن الإجراءات الاحترازية .. الموجة الرابعة من فيروس كورونا تدق ناقوس الخطر

منوعات ومرأة

السبت, 31 يوليو 2021 11:38
بعد التخلي عن الإجراءات الاحترازية .. الموجة الرابعة من فيروس كورونا تدق ناقوس الخطرفيروس كورونا
كتبت- دعاء محمد

حالة من الترقب والخوف تنتاب المصريين بموعد دخول الموجة الرابعة من فيروس كورونا للبلاد وخصوصًا بعد ملاحظة انخفاض أعداد الحالات وبدء الكثير من الأشخاص التخلي عن الإجراءت الاحترازية والاطمئنان والعودة لممارسة حياتهم كما كانت قبل انتشار الوباء.

 

اقرأ أيضًا.. 

فيديو.. خبير انتشار أوبئة يكشف موعد موجة كورونا الرابعة في مصر

 

 

ولكن من جانبها أعلنت وزيرة الصحة هالة زايد  خلال تصريحات تليفزيونية لإحدى القنوات التليفزيونية  أنه من المتوقع والمحتمل أن تبدأ الموجة الرابعة لفيروس كورونا في مصر، نهاية شهر سبتمبر أو بداية شهر أكتوبر المقبل، حال وصولها لمصر، إن حدثت.

 

 

وهو ما جعل الخوف يتربع في قلوب الأشخاص من توقف حياتهم الطبيعية وزيادة أعداد الحالات مرة أخرى لذا من جانبه قال الدكتور حسام عبدالغفار، أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أنه لا بد أن نتبع كل استعدادات لاحتمال انتشار الموجة الرابعة.

 

 

وعن فعالية اللقاح الذي أصبح الآن هو طوق النجاة الذي يتشبث به الكثيرون قال خلال تصريحات تليفزيونية :"اللقاح هو الوسيلة المثلى الآن لتجنب الدخول في الموجة الرابعة من الوباء، وبالتالي الوصول إلى معدلات تطعيم مرتفعة وسط المواطنين هو هدف الدولة توجه القيادة السياسية خلال المرحلة الراهنة، مضيفًا أن الوسيلة الأخرى لتجنب الموجة الرابعة هي اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس" ، وفيما يأتي تستعرض لكم بوابة الوفد أبرز الإجراءات الاحترازية التي يجب عليك معاودة الالتزام بها مرة أخرى.

 

أبرز الإجراءات الاحترازية

1- الالتزام بارتداء الأقنعة الطبية " الكمامة" خلال تواجد خارج المنزل.

2- الحصول على اللقاح المناسب لحالتك الصحية للمساهمة في التصدي لهذه الجائحة.

3- الحرص على عدم التواجد في تجمعات كبيرة.

4- غسل اليدين بشكل دوري باستخدام  الماء والصابون.

5- استخدام المناديل الورقية عند العطس أو الكحة والتخلص منها على الفور، ومن ثم غسل اليدين جيدًا.

6- الالتزام بتعليمات التباعد الاجتماعي في الصفوف المزدحمة.

7- مسح الأسطح كثير الاستخدام بالمطهرات الكحولية أو بالماء والكلور.

8- تجنب مخالطة أي شخص لديةحمى أو نزلات برد.

9- طهي الأطعمة جيدًا وخاصة البيض واللحوم للتخلص بشكل جيد من الميكروبات.

10- الحرص على تناول الأطعمة التي تعزز جهاز المناعة.

أطعمة تعزز جهاز المناعة

1- البرتقال

يحتوي البرتقال على كميات مرتفعة من فيتامين سي، وهو عنصر غذائي أساسي يساعد على محاربة نزلات البرد، ووفقًا لدراسة أجراها المركز الوطني لعلم الأوبئة وصحة السكان في الجامعة الوطنية الاسترالية، فإن فيتامين C مفيد في منع نزلات البرد للأشخاص المعرضين لبيئات مسببة للمرض ، مثل الطقس البارد، ويمكن أن يساعد أيضًا في تقليل مدة وشدة الزكام.

 

2- العنب البري

يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في العنب في علاج السعال ونزلات البرد والوقاية منها، ووفقًا لبحث أجرته جامعة أوكلاند، فإن تناول الفلافونويد وهو من أحد مضادات الأكسدة الموجودة في العنب البري يجعل البالغين أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد بنسبة 33% من أولئك الذين لم يتناولوا الأطعمة الغنية بالفلافونويد أو المكملات الغذائية يوميًا.

 

3- الطماطم

تحتوي حبة الطماطم الواحدة على أكثر من 16 ملليجرام من فيتامين سي والذي يعتبر وقود مثبت لنظام المناعة في الجسم،وأوضحت نتائج العديد من الدراسات أن فيتامين C يعتبر جزء حيوي من قوة الخلايا البالعة والخلايا التائية في الجسم، وهما مكونان رئيسيان لجهاز المناعة، وأشار الباحثون أيضًا إلى أن النقص في هذه المغذيات يمكن

أن يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة وانخفاض المقاومة لبعض مسببات الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى المرض.

 

4- البروكلي

 أفاد باحثون من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس أن البروكلي يمكن أن يكون إضافة رائعة لنظامك الغذائي إذا كنت تحاول منع نزلات البرد ،وأثبتت الدراسة أن البروكلي والخضروات الصليبية الأخرى تساعد في تعزيز المناعة، ويدعي الباحثون أن مادة السلفورافان، وهي مادة كيميائية موجودة في الخضروات، تعمل على تنشيط جينات وأنزيمات مضادة للأكسدة في خلايا مناعية معينة، والتي تقاوم الجذور الحرة في جسمك وتمنعك من الإصابة بالمرض.

 

5- القرع

يحتوي عصير القرع على كميات مرتفعة من الزنك والمغنيسيوم والألياف، وهي ثلاثة من العناصر الغذائية الأساسية اللازمة للحفاظ على نظام المناعة الصحي، كما أنه يساعد في تقليل الالتهاب.

 

6- الزبادي

يعتبر الزبادي مصدر كبير للبروتين، والذي يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة العظام والجلد، وأشارت إلى أن "الأنسجة السليمة هي أول حاجز ضد العدوى"، عندما تكون بشرتك صحية، فإنها تمنع البكتيريا أو الفيروسات الضارة، على سبيل المثال.

وبالإضافة إلى توفير البروتين، تحتوي معظم الزبادي على بكتيريا حية، وهي بكتيريا تعمل على تحسين صحة ميكروبيوم الأمعاء، وخلصت دراسة نشرت عام 2015 إلى أن صحة ميكروبيوم الأمعاء تؤثر في وظيفة المناعة وتسهم في قدرة الشخص على درء العدوى.

 

7- الشاي الأخضر

الشاي الأخضر غني جدًا بمضادات الأكسدة والبوليفينول، التي تساعد على منع تلف الخلايا، كما وجدت دراسة نشرت عام 2016 أن مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر يمكن أن تحسن استجابة الخلايا التائية، وهي الخلايا التي تهاجم الفيروسات، وترتبط زيادة الخلايا التائية بتحسين الاستجابة المناعية.

 

8- الزنجبيل

الزنجبيل له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، ووفقا لدراسة نشرت عام 2013 فإن الزنجبيل يدعم جهاز المناعة وقد يكون فعالا في الوقاية من السرطان.

 

9- الثوم

الفوائد الصحية للثوم متجذرة في الأليسين، وهو مركب يتم إطلاقه عند تقطيع الثوم  ويساعد الأليسين ومضادات الأكسدة الموجودة داخل الثوم على محاربة العدوى ودعم جهاز المناعة.

 

وأخيرًا تحذر أساتذة الصحة وعلم الأوبئة المواطنين من التهاون فى الإجراءات الوقائية بسبب انخفاض أعداد الإصابة بفيروس كورونا؛ إذ إن هذا الانخفاض هي فترة راحة فقط.

 

أبرز نصائح وزارة الصحة والسكان المصرية(انفوجراف)