رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

عمر يناهز الـ 85

من هي ملك إسماعيل المذيعة التي تتخطى الخطوط الحمراء| وسبب إجبارها على ترك التليفزيون

منوعات

السبت, 13 مارس 2021 16:24
من هي ملك إسماعيل المذيعة التي تتخطى الخطوط الحمراء| وسبب إجبارها على ترك التليفزيونملك اسماعيل

كتبت- نوران خيري:

ودع الشعب المصري أمس الجمعة، علامة من علامات الإعلام المصري وهي الإعلامية الكبيرة ملك إسماعيل إثرًا إصابتها بـ فيروس كورونا عن عمر ناهز الـ 85 عامًا.

ملك إسماعيل واحدة من الجيل الأول الذين بدأت مسيرتهم في التليفزيون المصري، وتركت ملك اسماعيل بصماتها التاريخية خلال مشوارها الإعلامي الذي دام أكثر من 30 عامًا، حيث عملت كمذيعة ربط وبرامج، وتقلدت عدة مناصب منها رئيس القناة الأولى، ومستشار ونائب رئيس التليفزيون.

ما لا تعرفه عن ملك إسماعيل

ملك إسماعيل ولدت في 26 مارس عام 1936، درست في كلية الآداب قسم الصحافة جامعة القاهرة، بدأت مشوارها الإعلامي في جريدة المساء والجمهورية،

وكتبت تقارير "يوميات شعب" وهي عبارة عن تقارير للمهن الموجودة في الشارع.

وفي السنة الأخيرة من الدراسة نجحت في الالتحاق بالعمل في التليفزيون المصري كمذيعة بمبلغ 10 جنيهات وعقب تخرجها تم تعيينها بمبلغ 19جنيهًا.

ملك إسماعيل المذيعة التي تتخطي الخطوط الحمراء

كانت ملك إسماعيل من أوائل المذيعات اللواتي نزلن إلى الشارع بالكاميرات لرصد القضايا التي يتداولها المجتمع، كما عرفت بـ المذيعة التي تتخطى الخطوط الحمراء وتناقش قضايا المواطنين بمنتهى الجرأة والشجاع، وذلك سببت لها العديد من المشاكل وقتها.

نزلت ملك إسماعيل إلى الشوارع المصرية وقدمت برامج مع الماره، وبدات ببرنامج "دائرة الضوء" وبرنامج "فرصة العمر"، وبرنامج "سلوكيات" وبرنامج "على الطريق" وعانت الكثير من التهديدات، حيث تم إحراق سيارتها، وهددت بالقتل وانتهت بإجبارها على ترك التليفزيون.

قضايا سلطت ملك إسماعيل عليها الضوء

قدمت ملك إسماعيل عدة قضايا مهم أبرزهم "تجارة الدم مقابل المال أو الحشيش"، وقضية المياه المعدنية والتي أجبرت وقتها شركات المياه أن تكتب ميا طبيعية نظراً لكونها أجرت تحاليل للمياه لتكتشف أنها ليست معدنية.

أيضاً ناقشت قضية "غلق المصانع"، وقضية "سرقة كابلات الكهرباء"، وقضية "انتشار الفئران في الموانئ" وفي أكثر من مكان داخل مصر، و قضية "تجريف الأرض الزراعية"، كما حاورت تاجر مخدرات شهير يدعى "كتكت".

ومن أهم المناصب التي تقلدتها رئيس القناة الأولى، ومستشار ونائب رئيس التليفزيون المصري ذلك الوقت.