رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

على طريقة صايع بحر.. شاب يفضح حبيبته بألفاظ مسيئة ورواد السوشيال ميديا يطالبون بمحاكمته

منوعات

الجمعة, 04 ديسمبر 2020 03:04
على طريقة صايع بحر.. شاب يفضح حبيبته بألفاظ مسيئة ورواد السوشيال ميديا يطالبون بمحاكمتهالشاب الذي أساء لسمعة حبيبته

كتبت - زينب النجار:

تداول رواد السوشيال ميديا فيديو لشاب مصري فعل مثل الفنان أحمد حلمي مع حبيبته التي تركته لتتزوج من آخر في فيلم "صايع بحر"، فعندما علم أن الفتاة التي تدعي "سماح" والتي كان مرتبط بها في يوما من الأيام سيعقد عقد قرانها، ذهب أمام منزلها بسيارته، ليحكي للجيران ماذا دار بينهما فترة الارتباط بواسطة الميكرفون.

اقرأ أيضًا .. إلهام شاهين تصدم شرطة الموضة في مهرجان القاهرة السينمائي

وصمم الشاب أن يفسد حياة "سماح" التي كان مرتبط بها في يوما ما، ويسيء لسمعتها وسمعة عائلتها وسط الجيران، فاجتمع مجموعة من الشباب حوله للالتقاط بعض الصور ومقاطع الفيديو لهذه الفضحية.

وجاء الشاب في الفيديو هو

يسيء لسمعة "سماح" أمام جيرانها، قائلا: "أنا حبيب سماح الساكنة في الدور الرابع، كانت ماشية معايا أربع سنين، وسفر في الغردقة، ومصاريف لدباديب وقالتلي عايزة عربية، طلعت في الآخر بتغفلني".

وأثار هذا الفيديو غضب رواد السوشيال ميديا مما دفع أغلبهم للمطالبة بمحاكمة هذا الشاب الذي أساء لشهامة ورجولة الرجل المصري، وجاءت أبرز التعليقات مؤكدة ذلك: "الواد دا لازم يتحاكم ويبقى عبرة لأي حد يفكر يعتدي على أي بنت أو يقلل منها .. النيابة العامة لازم تتحرك بسرعة جدا، فيديو سماح المنتشر على الفيسبوك، الفيديو انتشر منذ ساعات علي فيس بوك دا واحد كان مرتبط ببنت ٤ سنين ومحاولش يتقدملها وكان بيتسلى بيها والبنت اتخطبت يوم خطوبتها راح تحت بيتها بالمايك دا قعد يشتم فيها ويقول أنه كان ماشى معاها ٤ سنين وعمل فيها وسوى وخطوبتها باظت، غير كل دا منزل الفيديو عنده ومتفشخر وكاتب وحياة أبوكى الأقرع ما هسيبك تتهنى، ده واحد خطيبته سابته وراحت تتخطب لواحد تاني، هو يسكت؟ لاء ده راحلها تحت البيت وفضحها قدام العريس، رايحة بينا على فين يا مصر، الواد اللي في الصورة تحت ده عيل حقير ولو كنت واقف أقسم بالله لكنت فرمته.. الزبالة ده يستاهل يتعلق من رجله في ميدان عام .. بجد الحيوان انضف منك يا زباله..لازم يتسجن هو وصحابه الزبالة اللي كانوا معاه".