رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشخير مرض يهدد حياة الإنسان.. وأخصائي يكشف طرق العلاج

منوعات

الخميس, 29 أكتوبر 2020 21:20
الشخير مرض يهدد حياة الإنسان.. وأخصائي يكشف طرق العلاجالشخير

كتب-محمود سليم

"هل الشخير" يعد عرضًا لمرض ما، أم أنه مجرد أمر طبيعي يحدث دون أية آثار جانبية على صحة الإنسان؟

 

 ويجيب عن ذلك الدكتور أمجد زعفان أخصائي أنف وأذن وحنجرة، ونائب مدير مستشفى المقطم لشئون الجودة، بأن الشخير مرض ناتج عن انسداد جزئي في مجرى التنفس أثناء النوم، ويحتاج إلى علاج خاص إذا كان معه توقف للنفس، إذ يؤدي ذلك إلى انخفاض نسبة الأكسجين بالدم فيحدث ارتفاع في ضغط الدم وضغط الشريان الرئوي، مما يؤثر في عضلة القلب، فلذا فهو

يعد واحدًا من أمراض النوم التي تصيب الإنسان.

 

وقال زعفان، أن أسباب الشخير تختلف حسب العمر ففي الأطفال يكون تضخم اللوزتين واللحمية من أهم الأسباب ولكن فى البالغين فتكون السمنة المفرطة أو ترهل سقف الحلق أو أنسداد الأنف لأي سبب أو كبر حجم اللسان أو وجود زحزحة بالفك أهم الأسباب.

 

وتابع: "يتم البدء في خطة العلاج بناءً على نتيجة اختبار معمل النوم، لتحديد مكان الانسداد بمجرى

التنفس عن طريق الفحوصات ومن أهمها عمل منظار للمريض، إما أن يكون في صورة علاج تحفظي مثل إنقاص الوزن، ممارسة الرياضة، تجنب الخمور والتدخين، تجنب النوم على الظهر، علاج مشكلات الأنف مثل الحساسية والتهابات الجيوب الأنفية، أو استخدام جهاز لتنظيم التنفس أثناء النوم، أو علاج جراحي على حسب مكان الانسداد في مجرى التنفس".

 

وشدد زعفان على ضرورة أخذ الأمر على محمل الجد ولا يهمل؛ لأن الكثير يتعامل مع الأمر كأنه عرض بسيط لا يوجد خطورة منه، لكن هذا غير صحيح، إذ يمكن حدوث انسداد في مجرى التنفس أثناء النوم، ولا يشعر الشخص ولا يجد من يوقظه ليتم إنقاذه، وبالتالي يحدث اختناق.