رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من جلسات الذكر إلى الحلوى .. طرق احتفالات المسلمون حول العالم بذكرى المولد النبوي الشريف

منوعات

الخميس, 29 أكتوبر 2020 15:46
من جلسات الذكر إلى الحلوى .. طرق احتفالات المسلمون حول العالم بذكرى المولد النبوي الشريفجلسات الذكر والمدح

كتبت - نوران خيري :

ألوان ودفوف، حلوى ومأكولات شعبية، وأرواح تحلق في الملكوت، جلسات ذكر ومدح في عشق من يتشوق المسلمون لرؤيته وشفاعته يوم القيامة، مديح في خاتم الأنبياء والمرسلين من المغرب إلى المشرق واحتفالات تشهدها الأمة الإسلامية في ذكر مولد النبوي الشريف "محمد عليه الصلاة والسلام".

 

موضوعات ذات صلة .. قصة عروسة وحصان توارثتها الأجيال وارتبطت بالمولد النبوي الشريف

 

 اعتاد المسلمون في جميع أنحاء العالم على الاحتفال بالمولد النبوي كل عام بطرق متعدده، ربما تختلف الطرق ولكن تتشابه الروح في جو من السكينة والسلام ينتشر ما ينتشر من أصوات الدفوف والمادحين، ولكل دولة إسلامية طقوسها المعينة في الاحتفال بـ المولد النبوي الشريف.

 

تونس

تحتفل تونس بذكرى المولد النبوي الشريف بطريقة مميزة، إذ يعدون "عصيدة الزقوقو" وهي مكونة من حبات

الصنوبر المطحون تزين بطبقة من الكريمة والفواكه الجافة وحلوى ملونة خاصة.

 

الجزائر

يحتفل الشعب الجزائري بـ المولد النبوي عن طريق صنع " الطُمّينة" وهي حلوى تقليدية تصنع من السميد والعشل والزبدة، وتم تزينها على شكل عروسة.

 

العراق

ويحتفل العراقيون بـ المولد النبوي الشريف عن طريق أكله تسمي "الزردة" وهي طبخة مكونة من الأرز والسكّر وماء الورد والحبهان وتزين بالقرفة.

 

مصر

تشتهر مصر بحلاوة مولد النبي والمكونة من "الفولية" و"الحمصية" و"الملبن"، كما تنتشر عرائس المولد والحصان التي تعد مظاهر الاحتفال الأساسي.

 

أندونيسيا

هناك من المسلمين من يعد أكلات غير الحلوى احتفالًا بـ المولد النبوي، مثل أندونسيا التي يطبخ فيها الكاري التقليدي بكميات

كبيرة ويوزّع للعموم.

 

السودان

يغتنم السودانيون المولد النبوي الشريف لكسب لقمة العيش عن طريق بيع الحلوى في الأسوان التي تعتبر رمز الاحتفال والسرور، كما يذكرون النبي بالمدح والصلوات بالإطعام والإنفاق في أوجه الخير

 

المغرب

يعرف أسم المولد النبوي في المغرب بـ " الميلودية" واعتاد الشعب المغربي على إقامة الدروس بالمساجد عقب صلاة المغرب لسرد السيرة النبوية وسير الصحابة علاوة على قيام الطرق الصوفية بحلقات الإنشاد الديني ومدح النبي.

كما يحرصون على شراء الملابس الجديدة وتناول الأكلات الشعبية مثل: الكسكسي مع الفراخ وصنع الحلوى المغربية.

 

فلسطين

تحتفل الشعب الفلسطيني بذكرى المولد النبوي الشريف بإقامة الحلقات الدينية والتواشيح ومهرجانات الإنشاد في المساجد، وزيارة العائلات يصحبها الحلويات الفلسطينية التراثية "كالنمورة" و"الكنافة".

 

المدائح والموسيقى الصوفية

يحيى المسلمون ذكرى المولد النبوي الشريف بمدائح تتلى عادة على أنغام الدفوف، وتم تنظم حفلات وحلقات للذكر والمديح يعدد فيها عشاق النبي خصاله ويطلبون شفاعته ويعبرون عن حر شوقهم لرؤياه، ويجتمع البعض في حلقات حول منشدي السيرة النبوية.