رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

زوجان يبيعان طفلهما المولود لعجزهما عن تسديد فاتورة الولادة بالهند

منوعات

الثلاثاء, 01 سبتمبر 2020 17:24
زوجان يبيعان طفلهما المولود لعجزهما عن تسديد فاتورة الولادة بالهندطفل مولود

: كتبت - رغدة خالد

 أُجبر زوجان هنديان على "بيع" مولودهما الجديد إلى إدارة المستشفى لعجزهما عن دفع فواتيرهما الطبية، على حد زعم الصحف المحلية.

 وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تكبد رجل يدعى شيف شاران وزوجته بابيتا فاتورة قدرها 35000 روبية (350 جنيهًا إسترلينيًا) نظير خضوع بايتا لولادة قيصرية في مستشفى في أغرا.

 واضطر الزوجان لبيع طفلهما إلى المستشفى مقابل 100 ألف روبية (1000 جنيه إسترليني) لتسوية الفاتورة  حسبما قال الوالدان لصحيفة تايمز أوف إنديا.

 وقالت مديرة المستشفى سيما جوبتا إن الطفل

"استسلم" للتبني بدلًا من "بيعه"، مدعيًا ​​أن الوالدين وقعًا على أوراق بالموافقة على تلك الإجراءات.

 ورزق الزوجان بالفعل بأربعة أطفال قبل مولودهما الأخير ولا يجني السيد تشاران أكثر من 100 روبية في اليوم من قيادة سيارة أجرة.

 عندما طالبت المستشفى بالمال، لم تتمكن الأسرة من الدفع وتم عرض الطفل للتبني لكن بابيتا البالغة من العمر 36 عامًا، دشنت حملة لإستعادة ابنها حديث الولادة.

 وعلى الرغم من أن المستشفى تدعي أن الأعمال الورقية قد اكتملت، إلا أن السيد تشاران يقول إن الزوجين لا يستطيعان القراءة أو الكتابة وأن أي مستندات تم توقيعها ببصمات الإبهام.

 وقال قاضي المقاطعة برابو إن سينج إنه سيتم التحقيق في "البيع" المزعوم واتخاذ "الإجراء المناسب"، ويُعتقد أن بعض الأطفال الذين يتم نقلهم إلى رعاية المستشفى سيتم "بيعهم" لاحقًا للأزواج الذين يتطلعون إلى تبني طفل.

 قال ناشط في مجال حقوق الطفل لصحيفة تايمز أوف إنديا إن "البيع" المزعوم لم يستوف المتطلبات القانونية للتبني، وحذرت الحكومة الهندية سابقًا من تجارة "الإتجار بالأطفال" التي تقلل من عدد الأطفال المتاحين للتبني الشرعي.