رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشائعات تتحول لحقيقة.. ميجان ماركل ليست الضحية

منوعات

الجمعة, 03 يوليو 2020 14:37
الشائعات تتحول لحقيقة.. ميجان ماركل ليست الضحيةميجان ماركل ووالدها
: كتبت - رغدة خالد

زعمت مصادر مقربة من ميجان ماركل أن الممثلة الأمريكية المعتزلة والدوقة الحالية شعرت بالإحراج عقب تردد قصص حول علاقتها المضطربة بوالدها خلال تواجدها بقصر كينجستون خاصة أن العائلة المالكة لم تتدافع عنها أمام ذلك السيل من الأنباء.

وقال محامو ميجان في أوراق قدمت للمحكمة العليا هذا الأسبوع إن التغطية الصحفية لها أثناء حملها أضرت بصحتها العقلية وذكرت وثائق أيضًا إن القصر الملكي

لم يتكلف بحمايتها من هجمات الصحافة.

وأكد مصدر لصحيفة التايمز أن هذا يشير إلى فريق المسؤولين الصحفيين وموظفي المتحدث الرسمي في القصر.

سيرفض المسؤولون في كثير من الأحيان التعليق على الصحفيين عندما يؤكد الرد المسجل على قصة أو تلف عضو العائلة المالكة المعني.

ومن ناحية أخرى، ذكرت هذه الورقة حالة واحدة أغضبت

الدوقة تنطوي على استقالة مساعدتها ميليسا توباتي، التي استقالت في عام 2018 وسط شائعات أنها شعرت بالعجز أمام مطالب ميجان المتكلفة وطريقة تعاملها القاسية.

وقالت الصحيفة إن الفريق الصحفي لقصر كنسينغتون واجه صعوبة في إنكار القصص لأنها كانت صحيحة، وقال مصدر آخر "القصص كانت قطرة في المحيط مقارنة بما كان يحدث."

تثير هذه الإدعاءات احتمال أن يتم استدعاء موظفين من الأسرة الملكية للإدلاء بشهادة في المحكمة العليا ، الامر الذي سيكشف الكثير من الغموض الذي يكتنف االأعمال الداخلية لقصر كنسينجتون.