رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيروس جديد يظهر في الصين مصدره الخنازير يُنذر بجائحة عالمية أخرى

منوعات

الثلاثاء, 30 يونيو 2020 08:01
فيروس جديد يظهر في الصين مصدره الخنازير  يُنذر بجائحة عالمية أخرىظهور نوع جديدي من أنفلونزا الخنازير في الصين
كتبت - آية عادل

 بدأت معظم البلاد في جميع أنحاء العالم في تخفيف الإجراءات الوقائية والاحترازية ورفع قيود الحجر الصحي وإنهاء الإغلاق العام تدريجيًا الذي كانت فرضته جميع الدول للحد من تفشي أزمة فيروس كورونا المستجد المسبب لـ"كوفيد 19"، حيث بدأت تعود الحياة إلى طبيعتها بفتح المتاجر والمقاهي والمطاعم بصورة تدريجية مع الالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

 بخلاف الصين، التي على ما يبدو أنها بعد أن تسببت في ظهور فيروس كورونا القاتل الذي راح ضحيته الآلاف حتى الآن، ستدخل في جائحة أخرى خطيرة من الممكن أن تغزو العالم أيضًا مما يُنذر بحدوث جائحة عالمية أخرى، حيث اكتشف باحثون في الجامعات الصينية والمركز الصيني

لمكافحة الأمراض والوقاية منها نوعًا جديدًا من إنفلونزا الخنازير، يحمل سمات جينية لـ3 فيروسات فتاكة، مُحذرين من أن الفيروس من الممكن يتحول إلى وباء عالمي وقد يسبب جائحة شبيهة بكورونا.

 وأطلق العلماء على الفيروس الجديد لقب "G4"، وأشاروا إلى أنه ينحدر وراثيًا من سلالة فيروس إنفلونزا الخنازير "H1N1" التي تسببت في جائحة عام 2009.

وبحسب صحيفة "ذا جارديان" البريطانية، وجد العلماء أن الفيروس هو مزيج من 3 سلالات من الإنفلونزا: "واحدة من الطيور الأوروبية والآسيوية، وسلالة إنفلونزا الخنازير، وأنفلونزا أمريكا الشمالية التي تحتوي على

جينات من فيروسات الطيور والبشر وأنفلونزا الخنازير".

 كما قاموا بين عامي 2011 و2018، بأخذ 30 ألف مسحة من أنوف الخنازير داخل المسالخ بـ 10 مقاطعات صينية وفي مستشفى بيطري لعلاج الحيوانات، مؤكدين أن فيروس "G4" ينتقل من الخنازير إلى الإنسان، وأن البشر لا يملكون أي مناعة ضده.

 ووفقًا لما ذكره موقع "بيزنس إنسايدر" عبر حسابه الرسمي على منصة التغريدات الصغيرة تويتر، شدد العلماء على إصابة مجموعة من العمال الذين يتعاملون بشكل مباشر مع الخنازير في الصين، حيث أصيب أكثر من واحد من بين كل 10 عمال، مُنوهين بأن "G4" مُعدٍ للغاية، ويتكاثر في الخلايا البشرية ويسبب أعراضًا أكثر خطورة من الفيروسات الأخرى.

 وصرح الباحثون قائلين: "من المثير للقلق أن العدوى البشرية بفيروس G4 تزيد من خطر انتشار جائحة بشرية أخرى"، مُطالبين باتخاذ تدابير عاجلة لمراقبة الأشخاص الذين يعملون مع الخنازير.