رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حرامى أبكم ومشلول يسطو على محل مجوهرات بكرسى متحرك فى البرازيل

منوعات

الخميس, 28 مايو 2020 13:58
حرامى أبكم ومشلول يسطو على محل مجوهرات بكرسى متحرك فى البرازيل
كتب - صلاح صيام

 حادثة سرقة من نوع غريب وثقتها كاميرا مراقبة في أحد محلات مدن البرازيل، لشاب برازيلي يبلغ من العمر 19 عاماً، وهو أبكم ومُصاب بشلل دماغي يقوم بمحاولة السطو على متجر مجوهرات جالساً على مقعد متحرك، وحاملاً مسدس لعبة بلاستيكي في قدميه صوبه تجاه الموظف وسلمه ورقة مكتوب فيها "سلم كل شيء، ولا تثر الانتباه"، فيما فشلت المحاولة وانتهت بالقبض على الشاب.

 

 وذكرت صحيفة "الديلى ميل" البريطانية، تفاصيل الواقعة، حيث وقعت الحادثة المذهلة في متجر في كانيلا، بمدينة ريو جراندى دي سول في البرازيل، عندما

وضع الشاب البالغ من العمر 19 عامًا ملاحظة مكتوبة بخط اليد فوق المنضدة بقدميه.

وحذر المشتبه فيه، الذي قالت السلطات إنه مصاب بالشلل الدماغي ولا يتحرك من يديه، صاحب المتجر، من اثارة الانتباه بورقة مكتوبة عليها "سلم كل شيء. لا تثير الانتباه".

 

والتقطت كاميرا مراقبة المتجر، المراهق المعاق، وهو يتحرك على الكرسي المتحرك قبل أن يصوب بندقية لعبة بلاستيكية مثبتة بين قدميه العاريتين، وخرج شخص، كان يبدو أنه زبون، بعيدًا

عن المنضدة بينما واجه الموظف المراهق، الذي لم تفصح السلطات عن اسمه.

 

وقال موظف متجر المجوهرات إن المراهق المشلول كان ينفذ خطته لمدة 10 دقائق تقريبًا، واعتقد أنه كان هناك تمويه في هذه العملية ولكن لم يحدث شيء وفوجئ أن هذا الشاب المشلول بمفرده لسرقة المحل.

وأظهرت الكاميرات الشاب المشلول وهو يسحب المسدس بقدميه. وقال العامل ، بحسب منفذ الأخبار البرازيلي متروبولس، إن هذا المسدس بدا حقيقيًا. "هناك رجل رآه واتصل بالشرطة، ووصلت الشرطة وألقت القبض على الشاب الذي كان بحوزته المسدس.

وظهر أحد أفراد أسرته في دائرة الشرطة وساعد الشرطة في استجواب المراهق بسبب إعاقته قبل أن يفرج عنه. وبدأ مندوب المدينة فلاديمير ميديروس تحقيقًا في السرقة الفاشلة.