رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرضى الجيوب الأنفية يواجوا العاصفة الترابية بالكوميكسات: احنا المعذبون

منوعات

الأحد, 05 أبريل 2020 15:38
مرضى الجيوب الأنفية يواجوا العاصفة الترابية بالكوميكسات: احنا المعذبونأحد التعليقات الساخرة لمرضى الجيوب الأنفية
كتبت-إيمان مجدي:

يشهد طقس اليوم نشاط للرياح المصاحبة للأتربة والرمال، مما يزيد من معاناة مرضى الجيوب الأنفية الذين دشنوا هاشتاج على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" يحمل أسم مرضهم، معبرين عن أزمتهم الصحية مع تلك الفترة التي يسوء فيها الطقس، مؤكدين أن رائحة التراب تظل ملتصقة بهم لأيام ولا يستطيعوا التنفس بسهولة.

إقرأ أيضًا: مع دخول الربيع ..هل تنقل الحشرات فيروس كورونا المستجد

ووجه البعض عدد من النصائح التي تساعد على تقليل من حدة ألم الجيوب الأنفية وما يصاحبها من أعراض ومنها :"كثرة

شرب المياه، واستنشاق بخار الماء، وغسل الأنف بالماء المالح الدافئ، واغلاق النوافذ والأبواب لعدم التعرض للأتربة، بجانب وضع قطعة من القماش المبلل على النوافذ محاولة لتقليل دخول التراب ورائحته، ولابد من تجنب الخروج من المنازل وارتداء كمامة إن لزم الأمر للنزول، بالإضافة إلى أهمية تناول أدوية الحساسية بعد استشارة الطبيب الخاص بكل مريض".

فيما عبر الكثيرون عن معاناتهم مع الطقس هذه الفترة ومنهم من قال:"الجو

المترب ده هيجيب اجلي قريب مش قادره اخد نفسي والله"، ونشر أخر بعض الأعراض التي يشعر بها :"صداع والتهاب وضيق تنفس... ده عذاب"، وكتب غيره:"ادعو لمرضى الجيوب الأنفية فهم يعذبون".

فيما تناول البعض الأخر المشكلة الصحية التي يعانوا منها بشكل فكاهي وتداولوا الكوميكسات والتعليقات الساخرة خاصة مع اقتراب فصل الربيع وانتشار رائحة الورود ومنها :"الناس كلها بتتكلم عن ريحة فل وياسمين ماليه الجو ، وانا يادوب شامم ريحة بخاخ الجيوب الانفيه بتاعي".

وعلى الجانب الأخر وجهت وزارة البيئة وخبراء الأرصاد نصائح لمرضى الجيوب الأنفية والأمراض الصدرية والتنفسية بعدم الخروج في ذلك الطقس والبعد عن الأماكن المكشوفة حتى يعود الطقس لحالته المستقرة.