رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور.."البابا فرانسيس" يصلي وحيدًا لأول مرة لزوال وباء كورونا

منوعات

السبت, 28 مارس 2020 11:40
صور..البابا فرانسيس يصلي وحيدًا لأول مرة لزوال وباء كوروناالبابا فرانسيس في ساحة القديس بطرس
كتبت:-آيه عادل

في ساحة القديس بطرس التي يأتي إليها الآلاف من أنحاء العالم خلال زيارتهم إلى الفاتيكان، أدي البابا فرنسيس الـثالث صلاة استثنائية "للمدينة والعالم" التي فرغت تمامًا من وجود أي شخص، بسبب وباء كورونا العالمي، الذى قتل آلاف من مختلف أنحاء العالم، لم يفرق بين الأسماء والجنسيات و الديانات.

موضوعات ذات صلة..الفاتيكان تكشف حقيقة إصابة البابا فرانسيس بكورونا

وقف البابا "فرنسيس" يؤدي الصلاة وحيدًا للمرة الأولي في ساحة القديس بطرس الفارغة تمامًا مع سقوط الأمطار، بينما يتحدث إلى العالم من خلال جميع وسائل الاتصال الحديثة، "الفيسبوك ويوتيوب والتلفزيون والإذاعة".

وكان قد بدأ قداسة البابا فرنسيس الثالث بابا الفاتيكان، الصلاة وذلك من أجل انتهاء أزمة فيروس "كورونا" المستجد، بمقر "بازيليك القديس بطرس" بدولة الفاتيكان بالعاصمة الإيطالية روما.
وقال البابا "فرانسيس" في صلاته التي بُثت على كافة وسائل الإعلام العالمية: "نناجيك يارب من بحر هائج استيقظ يارب ولا تتركنا فى خضم العاصفة، وقل لنا من جديد لا تخافوا لنلقى عليك جميع همومنا لأنك تعتنى بنا".

وأضاف البابا في صلاته التي انطلقت من "بازيليك القديس بطرس" بدولة الفاتيكان: "ظننا إننا سنظل أصحاء في عالم مريض وأنت توجه دعوة للإيمان لا أن نؤمن بوجودك

بل أن نأتي إليك ونثق بك، ويتردد صدى دعوتك الملحة قوموا وعودوا إلي" مستكملًا: "ليس زمن محنتك بل زمن دينونتنا".

وناجى البابا "فرانسيس" ربه قائلا: "إنه وقت الاختيار بين المهم والعابر وقت الفصل ما بين الضروي وغير الضروري، يمكننا إننا ننظر إلى العديد من رفاق الدرب المثاليين الذين ضحوا بحياتهم في ظل الخوف مثل الممرضون والأطباء ومنظفي المتاجر والمتطوعون وعناصر الأجهزة الأمنية وكثيرون أدركوا إن لا أحد يستطيع أن ينجو بمفرده".

واستكمل البابا: "نختبر قوة صلاة "يسوع "أن يكونوا جميعًا واحد فمع الله لن تغرق سفينتنا، وسط هذه العزلة التي نعاني فيها من غياب الأحباء نختبر العديد من الأمور والرب يستيقظ كي يعيد إيماننا الفصحي، لدينا دفة لقد اعتقنا به، ولدينا رجاء لأننا شفينا بصليبه ولقد عانقنا".