رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مومياء مصرية تتكلم بعد 3 آلاف عام من تحنيطها!!

منوعات

الجمعة, 24 يناير 2020 21:16
مومياء مصرية تتكلم بعد 3 آلاف عام من تحنيطها!!
كتب ـ أحمد الأطرش:

نجح باحثون بريطانيون فى إعادة إنتاج صوت الكاهن الفرعونى «نيسيامون» المحنَّط المتوفى منذ 3000 عام، الذى توجد مومياؤه فى متحف مدينة ليدز الإنجليزية، وذلك باستخدام نسخة ثلاثية الأبعاد من «مجرى الصوت».

وقال الباحثون إن صوت نيسيامون، الذى عاش فى عهد الفرعون رمسيس الحادى عشر، قد سمع لأول مرة منذ وفاته وتحنيطه قبل 3 آلاف عام.

وكانت مومياء نيسيامون موضع تدقيق كبير، فقد تم تفكيك الأقمشة الكتانية التى كانت تغطيها، والكشف عن المومياء عام 1824، وبعد الاختبارات والفحوص المختلفة، تبين أن الكاهن نيسيامون كان فى الخمسينيات من عمره عندما توفى،

وقد يكون مات اختناقاً، بسبب رد فعل تحسسى ناجم عن لسعة حشرة فى لسانه.

ويعود سبب هذا الاعتقاد، بحسب أحد الخبراء، إلى بروز لسانه خارج فمه دون وجود أى ضرر فى العظام حول فمه وعنقه.

وقام فريق من الباحثين بطباعة نسخة ثلاثية الأبعاد من مجرى الصوت للكاهن نيسيامون لسماع صوته.

وقال رئيس قسم الهندسة الإلكترونية فى كلية رويال هولوواى بجامعة لندن والمؤلف المشارك فى الدراسة، ديفيد هوارد: «ما فعلناه هو إنتاج صوت نيسيامون»، لكنه أوضح

أنه «ليس صوتاً من كلامه، فهو لا يتحدث فعلياً».

وكتب الفريق فى مجلة «التقارير العلمية»، أنهم نقلوا المومياء إلى مستشفى ليدز العام، وأجروا سلسلة فحوصات بالأشعة المقطعية، وتمكن الفريق من إنتاج إعادة بناء رقمية لمجرى الصوت عند نيسيامون، وإعادة تشكيله بالطباعة ثلاثية الأبعاد.

ولم تكن عملية إعادة إنتاج صوت المومياء سهلة، إذ كان للتحنيط والدفن فترة طويلة أثره الكبير، حيث تم تهذيب اللسان وفقدان الحنك اللين، مع اضطرار الفريق إلى ملئه، ثم شبك النموذج إلى حنجرة إلكترونية ومكبر صوت.

ويقوم مجرى الصوت بتنقية الصوت الناتج من الهواء الذى يمر عبر الحنجرة، ما ينتج عنه صوت فريد لكل شخص، وبالتالى فإنه يمكن لموضع المكونات المختلفة لمجرى الصوت أن ينتج كلمات معينة أو غنات صوتية أخرى.