رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد.. بُكاء رجل إطفاء فقد كلبه جراء حرائق الغابات بأستراليا

منوعات

الثلاثاء, 14 يناير 2020 18:45
شاهد.. بُكاء رجل إطفاء فقد كلبه جراء حرائق الغابات بأسترالياآش جراهام
كتبت:-آيه عادل

فقد أحد رجال الإطفاء المتطوعين "آش جراهام" منزله في قرية "نريجوندا" الصغيرة على الساحل الجنوبي لـ "نيو ساوث ويلز" ، والواقعة بين أكثر الأماكن تضررًا من جراء حرائق الغابات المدمرة في البلاد، حيث تم تدمير ثلثي المنازل عندما دمرت حرائق الغابات بأستراليا أكثر من 2000 منزل بما فيهم منزله، عشية رأس السنة الجديدة، حيث تمكَّن من الفرار بشاحنته وبعض متعلقاته، مع كلبه "كوزي" البالغ من العمر 3 سنوات.

اقرأ أيضًا..شاهد.. لقطات جوية لآثار حرائق الغابات في أستراليا


وبحسب صحيفة "ديلي ميل البريطانية، ترك السيد"جراهام" كلبه "كوزي" في محطة الإطفاء المحلية بينما كان يحذر الناس من إخلاء منازلهم، لكن مع اقتراب النيران من المحطة هرب الكلب خارج المحطة.


قال "جراهام"وهو يبكي: "لقد كان "كوزي" الشيء الوحيد الذي تبقي لي عندما توفيت زوجتي، لذا ... نعم ... إنه أفضل صديق لي، ولن

أستسلم حتى أجده".
وأضاف السيد "جراهام" أنه بالفعل قام بتفتيش مهاوي الألغام وثقوب الومبت، ومازال هناك بعض المنازل التي لم أبحث بداخلها."


والجدير بالذكر أن "ميلاني" ، زوجة السيد "جراهام" ، قد توفيت بعد معاناتها مع السرطان قبل عام واحد فقط من نشوب الحرائق المأساوية عبر الساحل الجنوبي.


كما تقاعد السيد "جراهام"، الذي يعمل في مجال التجارة الخارجية، عن العمل لمدة 6 سنوات تفرُغًا لرعاية زوجته خلال فترة مرضها قبل وفاتها.
تتمثل خطط السيد "جراهام" الآن في قطع الأشجار لإنشاء مقطورة للمخيم لجعله آمنًا حتي يستطيع العيش فيه.