رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد حرائق الأمازون.. ليوناردو دي كابريو يهاجم الرئيس البرازيلي

منوعات

الأحد, 01 ديسمبر 2019 12:43
بعد حرائق الأمازون.. ليوناردو دي كابريو يهاجم الرئيس البرازيليليوناردو دي كابريو
كتبت :دعاء محمد

وجه "ليوناردو دي كابريو" ردًا عنيفًا على مزاعم الرئيس البرازيلي "جير بولسونارو" بمساعدة ساعد في تمويل مجموعات يزعم أنها مرتبطة بالحرائق في غابات الامازون المطيرة، وقال دي كابريو والذي تعهدت منظمته البيئية بتقديم 5 ملايين دولار للمساعدة في حماية الأمازون بعد حرائق دمرت أجزاء كبيرة من الغابات في شهري يوليو وأغسطس" إن مستقبل هذه النظم الإيكولوجية التي لا يمكن تعويضها على المحك، أنا فخور بالوقوف مع المجموعات التي تحميهم".

وألقى الرئيس البرازيلي جير بولسونارو في وقت سابق من هذا الأسبوع اللوم على الممثل

الأمريكي في تقديم تبرعات للمنظمات غير الربحية التي يزعم أنها وراء بعض حرائق الأمازون.

واتهم بولسونارو في بثه الأسبوعي يوم الخميس دي كابريو بـ "التعاون مع المسؤولين عن الحرائق في الأمازون" وذلك من خلال التبرع بمبلغ 500000 دولار لمجموعة قال إنها بدأت حرائقها في الغابة الحساسة من الناحية البيئية وذلك من أجل جذب التبرعات.

وبينما لم يستشهد بأية أدلة ، قال بولسونارو إن دي كابريو خصص جزءًا من مبلغ

500000 دولار "للأشخاص الذين أشعلوا النيران".

وألقت الشرطة القبض على 4 من أعضاء المجموعة يوم الثلاثاء قبل إطلاق سراحهم بعد يومين، ويقول المحققون إن المتطوعين أشعلوا عدة حرائق من أجل بيع صور للحرائق إلى الصندوق العالمي للطبيعة "WWF"لاستخدامها في حملة لجمع التبرعات الدولية بما في ذلك الممثل الأمريكي دي كابريو.

ونفت الشركة التابعة للـ WWF في البرازيل هذه المزاعم ، قائلة إنها نقلت فقط حوالي 16،800 دولار إلى المجموعة المحلية لمعدات مكافحة الحرائق.

 ووصف المسؤولون في لواء ألتر دو تشاو مزاعم بولسونارو بأنها لا أساس لها من الصحة.

واتهمت كل من منظمة العفو الدولية ومنظمة السلام الأخضر الحكومة بتخفيف إنفاذ البيئة في الأمازون ومن خلال خطاب الحكومة  .