رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقل فصيلة من الكلاب البرية النادرة من إفريقيا إلى موزمبيق

منوعات

الخميس, 07 نوفمبر 2019 16:09
نقل فصيلة من الكلاب البرية النادرة من إفريقيا إلى موزمبيقالكلاب البرية
كتبت- فرحة وليد:

نقلت منظمة تهدف لرعاية الحيوانات المهددة بالانقراض مجموعة مكونة من 15 كلبًا بريًا إفريقيًا لمسافة 1000 ميل من جنوب إفريقيا إلى موزمبيق، ليبدأوا حياتهم من جديد.

تلك العائلة التي تصطف بجوار بعضها البعض في الصور، سافروا جميعم في رحلة استغرقت7 ساعات، ونظمت رحلتهم منظمة غير هادفة للربح تعمل في إفريقيا هي The Bateleurs Flying for the Environment بالتعاون مع منظمة Endangered Wildlife Trust الخاصة برعاية الحيوانات المهددة بالانقراض.

وتم بنقلهم على متن الطائرة الطيار

ريموند ستاين، إلى منزلهم الجديد في منتزه جورونجوسا الوطني في موزمبيق، والحياة البرية الآن تزدهر وبقوة مع وفرة العشب الخصب والحيوانات الكبيرة آكلة اللحوم، لكن العائق الوحيد في الأمر بحسب مؤسسة إي يو سي أنها مهددة بالانقراض.

وطلبوا من هيئات الصحة العالمية سرعة التدخل العاجل لإنقاذها قائلة:"ونحن نعمل عن كثب مع مشروع الحيوانات البرية لآفريقيا للكلاب التي يديرها صندوق الحياة المهددة

بالانقراض، وحتى الآن نقلنا أكثر من 60 كلب بري بأمان بنسبة 100%.

وتم تزويد الكلاب بأطواق جي بي إس للتمكن من مراقبتها بدقة، وكانت حديقة جورونجوسا الوطنية بمركز الحفاظ في موزمبيق.

وساعدت الحكومة في استعادة المنطقة، وهناك مجموعة مكونة من 14 كلب بري حضر للحديقة العامة في العام الماضي.

تمكن هذا الفريق الرائع من إنقاذ واحدة من أكثر الحيوانات الآكلة للحوم ومهددة بالانقراض في إفريقيا، والنظام البيئي الذي تشكل الكلاب البرية جزءًا منه، ومنذ عامن 1998 سافر أكثر من 200 طيار في أكثر من 600 مهمة في 10 بلدان مختلفة وأكثر من 150 منظمة مستفيدة.

اعلان الوفد