رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السمنة تسبب زيادة معدلات الإجهاض وتشوهات الأجنة

منوعات

الأحد, 01 سبتمبر 2019 20:42
السمنة تسبب زيادة معدلات الإجهاض وتشوهات الأجنة

كتب - مصطفى دنقل:

ذكرت دراسة امريكية حديثة ان السمنة فى النساء الحوامل ترفع خطر انجاب اطفال يعانون من التشوهات الخلقية وتعتبر السمنة احد اوبئة العصر التى انتشرت بصورة كبيرة بين النساء والرجال فى السنوات الأخيرة.

ويقول الدكتور شريف عبدالحميد استاذ النساء والتوليد والعقم بطب عين شمس السمنة لها أسباب اهمها طبيعة الحياة ونوعية الطعام الذى نتناوله وعاداتنا الغذائية وطبيعة الحياة الخالية من النشاط وتتسبب السمنة فى الكثير من المشاكل الصحية ليس فقط فى مجال النساء والتوليد ومجال الصحة الانجابية وصحة المرأة ولكن تؤدى إلى العديد من المشاكل الصحية التى تؤثر على كافة اجهزة الجسم فمثلا تزداد معدلات الاصابة بمرض السكر وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والمشاكل الجنسية مع زيادة الوزن وبالنسبة للسيدات تؤدى السمنة إلى العديد من المشاكل الصحية فى مجال الغدد الصماء وتؤثر على انتظام الدورة الشهرية وعلى كمية التبويض مع كل دورة شهرية حيث تختزن الانسجة الدهنية الهرمونات الذكورية والانثوية وتؤدى إلى اضطراب فى الدورة الشهرية وتؤثر على خصوبة السيدات حيث تقل العديد من الحالات التى تتأخر فيها الحمل ثم يحدث بعد ذلك بعد انقاص الوزن ومن اشهر الامراض الناجمة التى تسببها السمنة بين الفتيات هى مرض تكيس المبايض وضعف التبويض والذى ينتج من السمنة المفرطة وتأثر مستوى الانسولين فى الدم واضطرابات فى هرمونات الذكورة والأنوثة وقد تؤدى

إلى ظهور بعض اعراض الذكورة على الاناث مثل وجود شعر زائد فى أماكن الذكورة.

اما بالنسبة للحمل فان السمنة تؤدى إلى زيادة فى كافة مضاعفات الحمل فالسمنة تسبب الزيادة فى معدلات الاجهاض فى الثلاثة شهور الأولى وتؤدى إلى زيادة فى مقاومة هرمون الانسولين اثناء الحمل وبالتالى ظهور سكر الحمل الذى يكون اكثر شيوعا بين السيدات البدينات وتعتبر البدانة احد عوامل المخاطر التى توجب على الطبيب المعالج والمتابع للحمل على اجراء فحوصات اكثر دقة وتعقيدا لاكتشاف مرض السكر الكامن أو الظاهر بين السيدات الحوامل البدينات اكثر من السيدات النحيفات كما تؤدى السمنة إلى زيادة معدلات تسممات الحمل وارتفاع ضغط الدم وظهور الزلال بالبول ويعتبر مرض تسمم الحمل من الامراض المرتبطة بالبدانة وبسكر الحمل وهو يعد من أخطر الامراض على صحة الام وعلى صحة الطفل وتتأثر الاجنة بالسمنة المفرطة حيث يصاب الاطفال بخلل فى معدلات النمو قد تؤدى إلى زيادة فى وزن الطفل مع تأخر فى كافة اجهزته أو فى تأثير الدم المتدفق إلى الجنين نظرا لترسب الدهون على الاوعية الدموية المغذية للطفل مما يؤدى إلى نقص فى معدلات نمو

الجنين وزيادة معدلات ولادة اطفال بأوزان اقل من الاوزان الطبيعية.

ويضيف الدكتور شريف عبدالحميد تزداد حالات الولادة المبكرة بين السيدات البدينات ومالها من اخطار متعددة على صحة الطفل اما عملية الولادة فتكون اكثر صعوبة بين السيدات البدينات حيث تزادا معدلات تعسر الولادة وتزداد معدلات الولادة بالمعدات مثل الجفط والشفاط وهذا يؤدى إلى معدلات اصابة عديدة من الاطفال كما يؤدى إلى زيادة الاصابات بمهبل السيدة بعد الولادة وزيادة معدلات النزيف وعدم نزول المشيمة فى وقت معقول بعد الولادة وتزداد معدلات الولادة القيصرية بين السيدات البدينات ومالها من مضاعفات تبدا بمعدلات عالية لوفيات الامهات نتيجة لوسائل التخدير المختلفة وتزداد معدلات الاصابة بالجلطات الوريدية بين السيدات البدينات ولذلك يجب اعطاء كل السيدات البدينات عقاقير لزيادة نسبة سيولة الدم اثناء العمليات القيصرية وهذه العقاقير لها العديد من الآثار الجانبية وتحتاج إلى رعاية طبية خاصة حتى لا تتسبب فى مضاعفات للأم

ويؤكد الدكتور شريف عبدالحميد السمنة ليس لها تأثير مباشر على زيادة معدلات العيوب الخليقة للأجنة ولكنها قد تتسبب بطريقة غير مباشرة فى زيادة معدلات تشوهات الاجنة وذلك عن طريق الخلل فى هرمون الانسولين وسكر الحمل والذى يؤدى إلى زيادة العيوب الخلقية عشرات المرات عن المعدلات الطبيعية سواء بالضفيرة العصبية أو بالقلب أو بالجهاز الهضمى أو بالعمود الفقرى للجنين ويمكن تقليل نسبة هذه التشوهات فقط عن طريق ضبط معدلات السكر فى المعدلات الطبيعية لمدة ثلاثة أشهر قبل حدوث الحمل أو اثناء الحمل

وهناك نصيحة اخيرة لكل سيدة ولكل فتاة مقبلة على الزواج هى ان تضبط وزنها ليكون فى المعدلات المثالية ويعتبر ضبط الوزن اكثر أهمية بالنسبة للسيدات عن الرجال نظراً لتأثيره السلبى على الصحة الإنجابية.