رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

شاهد «باربي المصرية».. التنمر يدفع فتاة لفقد 67 كيلو جرامًا من وزنها

منوعات

الأحد, 18 أغسطس 2019 21:21
شاهد «باربي المصرية».. التنمر يدفع فتاة لفقد 67 كيلو جرامًا من وزنها
كتب-أمير الصرّاف

كالفراشات الملوّنة تبدو رنا عادل أمين، تترجل الفتاة في مسقط رأسها فى كفر الشيخ وسط دهشة السكان من هذا التغيير الكبير في الشكل، مع أن بعضًا منهم وآخرين كانوا السبب في هذا التغيير، ذهبت الفتاة التى كانوا يعرفونها وحلت بدلًا منها أخرى فيها بعض الشبه من نسختها القديمة! 

 

النسخة المحدثة من الفتاة الثلاثينية تخفي وراءها معاناة ظلت سنوات وسنوات، وفي مجتمع لا يقبل الاختلاف أحيانًا، فى مرحلة المراهقة ظهرت على «رنا عادل» بدايات تشير إلى إصابتها بالسمنة الوراثية عن أبيها وعائلته ، تقول.. كنت فتاة ممتلئة ولم يكن الأمر يزعجني كثيرًا في هذه الفترة، حتي أنهيت دراسة الإعلام في جامعة الإسكندرية وبدأ وزني في الازدياد بشكل ملحوظ حتي تجاوز وزني الـ 100 كيلو جرام وبدأت أشعر بآلام في المفاصل وصعوبة في الحركة والتنفس، وهذا بجانب التعليقات التي كنت اسمعها من المارة عندما أخرج إلى الشارع والتي كانت تحبطني.

 

هرولت الفتاة السمينة إلى أخصائي تغذية حتي تجد حلًا في معاناتها، تروي.. كان فاشلًا حرمني من الطعام وكان ذلك غير

صحيًا لأنه لم يوجهني إلى ممارسة الرياضة،  ثم ثبت وزني عند 98 كيلو جرام وظللت هكذا لمدة 4 سنوات.

 

وتضيف كنت أريد أن أكون رشيقة مثل الفتيات الأخريات وأرتدي مثلهن وكانت لدي عزيمة أيضا أن إلا اسمع ما لا أحبه من تعليقات المارة في الشارع على جسدي وملابسي، وجربت حقن إذابة الدهون وفشلت، إلى قررت مراسلة منظمات مهتمة بالتغذية والصحة الرياضية وطبقت ما قرأت على نفسي، وفي أول يوم ذهبت فيه إلي الصالة الرياضية كنت أسمن فتاة في الموجودات هناك وبدأت في فى لعبة رفع الأثقال بأوزان عالية.

 

وبمرور الوقت والصبر بدأت جسد «رنا عادل» يستجيب للرياضة بأنواعها التي كانت تمارسها بانتظام ، حتي أصبحت تدرب الأخريات في «الجيم» الذي تشترك فيه، وبدأ وزنها في النزول تدريجيًا حتي بلغ 57 كيلو جرامًا.

 

 

وتوضح «باربي المصرية» أن الأكل المتوازن والجمع بين الكربوهيدرات الصحية مثل الخضروات، الفاكهة،

البقوليات، الحبوب الكاملة، والبروتين مثل اللحوم البيضاء والحمراء، البيض، الألبان، الجبن، والدهون الصحية زيوت الزيوت وجوز الهند، المكسرات وغيرها، معادلة لابد من تحقيقها للوصول إلى جسد رشيق ورياضي وأن كل ذلك مرهون بعدد السعرات الحرارية والتي تختلف من شخص لآخر حسب وزنه ومجهوده البدني اليومي.

 

 

67 كيلو جرامًا فقدتهم «رنا عادل» من وزنها الذي بلغ 124 كيلو جرامات ــ قبل تبدأ رحلة الرشاقة، حولت تلك الكيلوجرامات المفقودة عمدًا الفتاة إلى نسخة من الدمية الأمريكية الشهيرة «باربي».

 

تقول بعد  ما فقدت هذه الكيلوجرامات الزائدة تغيير شكلي ولا تعرفني صديقاتي، وأصبحت أقل من عمري كما بدأت مهيأة أن أرتدي ملابس لم أكن استطيع أن ارتديها في الماضي وهناك من يقول إني  «باربي» وهذا شئ يسعدني.

 

لكن ماذا عن انتقادات النحافة في المرحلة الحالية، تجيب.. المجتمع يعتبر الرشيقة نحيفة وهي لا تتمتع بأنوثة بالرغم أن العكس صحيح الرشيقة أخف في الحركة وأقوي بدنيًا من الممتلئة وفي أفلام الأبيض والأسود كانت الفنانات رشيقات لأن المجتمع كان راقيًا، وتضيف لا أنزعج ممن ينادوني بالنحيفة فقد كان حلمي وقد حققته وسأستمر فيه.

 

 

 تعمل رنا عادل كمدربة لياقة بدنية، وتخطط لنشر كتاب لتجربتها الشخصية في فقدان الوزن وحرق الدهون والغذاء الصحي والرياضة وأهميتها، كم تطمح في تقديم برنامج عن التغذية الرياضية لنشر أفكارها عن الصحة واللياقة البدنية.