رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطب الشرعي يكشف حقائق جديدة بشأن مقتل لاعب الكرة الأرجنتيني سالا

منوعات

الأربعاء, 14 أغسطس 2019 19:01
الطب الشرعي يكشف حقائق جديدة بشأن مقتل لاعب الكرة الأرجنتيني سالا اللاعب الأرجنتيني إميليانو سالا
كتبت - أميمة أحمد ماهر

كشف التحقيقات الرسمية عن تعرض اللاعب الأرجنتيني إميليانو سالا مهاجم نانت الفرنسي والطيار ديفيد إبوتسون لكمية "قاتلة" من أول أكسيد الكربون قبل تحطم طائرتهما المأساوي وسقوطها في بحر المانش في 21 يناير الماضي، وهو ما ساهم في مقتل الرجلين وسقوط الطائرة، وفقاً لصحيفة "ميرور" البريطانية.


وذكرت الصحيفة أن سالا الذي كان في طريقه للانتقال إلى نادي كارديف سيتي فقد حياته، بينما لم يتم العثور على جثة الطيار إبوتسون، بعد سقوط طائرة Piper Malibu PA-46 أثناء سفرها بين نانت في فرنسا إلى كارديف في إنجلترا في يناير الماضي.

وقال فرع التحقيق في الحوادث الجوية إن تقرير الطب الشرعي أسفر أن مهاجم كارديف

سيتي، الذي كان قد وقع قبل مقتله على صفقة انتقال من ناديه الفرنسي إلى ناديه الإنجليزي، أصيب بمستويات عالية من أول أكسيد الكربون بنسبة 58 % في دمه، مشيراً إلى أن هذه النسبة يمكن أن تسبب نوبات فقدان الوعي أو النوبات القلبية، فأي شيء أكثر من 50 % يعتبر قاتلًا.

 

ويشتبه المحققون والخبراء، في أن الطيار إبوتسون ربما عانى أيضًا من مستويات مماثلة.

وقال التقرير: "من الواضح من الأعراض أن التعرض لثاني أكسيد الكربون يمكن أن يقلل أو يمنع قدرة الطيار على قيادة طائرة اعتمادًا

على مستوى ذلك التعرض من الغاز ".

ورغم هذه النتائج الجديدة، فمن غير المعروف حاليًا ما إذا كان الرجلان قد توفيا بسبب تعرضهما للغاز القاتل، أو ما إذا كان قد لقيا حتفهما لأسباب أخرى، كالسبب الأول الذي تم الإعلان عنه بوجود جليد على الطائرة أدى إلى اختلال عمل محركاتها ثم سقوطها في القنال الإنجليزي، ما بين فرنسا وبريطانيا، دون أن يستطيع الطيار أن يعمل شيئًا.

كان اللاعب سالا يسافر إلى كارديف بعد إتمام صفقة انتقاله بقيمة 15 مليون جنيه إسترليني، وكان قد عاد إلى ناديه السابق نانت لاستعادة متعلقاته وتوديع الموظفين وزملائه، وأصدقائه، وفي طريق عودته بعد أن ودعهم سقطت طائرته الخاصة المستأجرة.

وتم العثور على جثة سالا في 6 فبراير، وبعدها عثرت فرق البحث على بعض حطام الطائرة ولكن لم يتم العثور على جثة الطيار إبوتسون حتى الآن.