رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السوريون.. فى قلب مصر

منوعات

الأربعاء, 12 يونيو 2019 22:00
السوريون.. فى قلب مصر

الضجة المثارة حاليا، ضد وجود السوريين فى مصر .. ضجة مفتعلة، ولا تعكس حقيقة شعور المصريين ، لا على المستوى الشعبى ولا الرسمى ،تجاه السوريين على مر الزمن.

فعلى مدى التاريخ ظلت مصر وسوريا  فى رباط مقدس ..وعاشت  القاهرة  شقيقة لدمشق .. وكان نيل مصر  إذا تألم أبكاه بردى سوريا

وكانت مصر دوما هى القبلة الأولى لهجرات الشوام فى مختلف مراحل الاضطراب والازمات ، وكان لهم دور

رائد فى ظهور المسرح وكل أشكال الفنون ، والصحافة .

 

ولهذا كان طبيعيا أن تكون نواة أول وحدة عربية فى العصر الحديث بين مصر وسوريا، اللتين اندمجتا فى دولة واحدة  فى خمسينيات القرن الماضي.

ورغم فشل الوحدة لاسباب سياسية لا دخل للشعوب فيها ، ظل المصريون يعتبرون سوريا وطنهم الثانى ، وكذلك حال السوريين

الذين يرون مصر ايضا وطنهم .

وكان طبيعا أن يتدفق السوريون إلى مصر مع مطلع 2011 هربا من رصاص الإرهاب الذى مزق جسد الدولة السورية.

وككل شقيق محب استقبل المصريون أشقاءهم السوريين  حتى  وصل عددهم إلى حوالي500 ألف سورى .. جميعهم يعيشون كراما فوق أرض الكنانة.

وإذا كان هناك من ينفخ فى نار الشقاق بين المصريين والسوريين، فهذه النار لن يتحرق بها إلا من أشعلها ، وسيبقى المصريون و السوريون شعبا واحدا، وسيبقى السوريون « منورين» مصر.

كلام الصور:

علم مصر  وعلم سوريا  يتعانقان تعبيراً عن وحدة المصير

البريد المصري

اعلان الوفد