رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المغنون والبائعون أكثر المصابين بفقدان الصوت المفاجئ

منوعات

الأحد, 26 أغسطس 2018 21:41
المغنون والبائعون أكثر المصابين بفقدان الصوت المفاجئ

 

 

كتب - مصطفى دنقل:

أثناء الحفل الأخير للفنان تامر حسنى أصيب بفقدان الصوت المفاجئ بسبب الإجهاد الكبير، ولم تكن هى الحالة الوحيدة التى تعرضت لفقدان الصوت المفاجئ بل تعرض لها كثير من المطربين أشهرهم الفنانة سوما والفنان أبوالليف الذى تعرض لنفس الأزمة.

ويشير الأطباء إلى أن هذا المرض يتعرض له أصحاب المهن الذين يستخدمون الصوت فى عملهم كمقرئى القرآن الكريم والمؤذنين والخطباء والمذيعين والمدرسين والمطربين والمحامين ويشمل ذلك فقداناً جزئياً أو كلياً للصوت.

وينشأ الصوت عند التكلم عن دفع الحجاب الحاجز وهو العضل الواقع فوق المعدة للهواء من الرئتين عبر الأوتار الصوتية وبرغم ضغط الهواء الأوتار على الانفتاح والانغلاق بينما يؤدى تحكمنا بخروج الهواء إلى هزّ الأوتار مصدراً الصوت.

وفقدان الصوت قد يكون نتيجة لمجموعة من العوامل مثل الإصابة بنزلة برد بسبب التعرض للإجهاد والتهاب الحنجرة أو التحدث بشكل مفرط أو إرهاق صوتك عن طريق الصراخ أو الغناء أو الهمس أو السعال أو التنحنح أو حضور حدث رياضى أو الحفلات الموسيقية الصاخبة أو تناول الأطعمة التى قد تخفض من صوتك مثل الأشياء الحمضية والمالحة والأطعمة الدهنية أو الكافيين أو الكحول أو تعريض نفسك للحرارة أو البرد أو الضوضاء الصاخبة.

ويقول الدكتور أحمد الموصلى، استشارى الأنف والأذن والحنجرة، إن الاختفاء المفاجئ للصوت عادة يكون لأسباب نفسية أو الأسباب العامة لتغير الصوت سواء بالخشونة أو الحشرجة فى الكلام وله أسباب كثيرة، كما أنه من الممكن أن يكون الاختفاء المفاجئ للصوت هو نتيجة للسببين معاً بمعنى أن يكون الشخص

يعانى من التهابات فى الحنجرة أو أى مشكلة أخرى ثم يحدث تدهور حاد للصوت نتيجة صياح شديد أو إجهاد شديد مفاجئ للصوت، فعلى سبيل المثال التهابات الحنجرة يصاحبها دائماً تغير فى نغمة الصوت أو ضعف فى القدرة على الكلام وضعف فى قوة الصوت وهذا يحدث عادة مع التهابات الحنجرة وما يصاحبها من التهابات فى الأنف والجيوب الأنفية أو التهابات حادة فى الحلق، كما أن التهابات الحنجرة ومشكلات الحنجرة قد تظهر نتيجة كحة مستمرة لفترات طويلة، ومن الأسباب النادرة اختفاء الصوت بعد إجراء جراحة للغدة الدرقية.

ويضيف الدكتور أحمد الموصلى: يلاحظ فى بعض الوظائف أو بعض الأشخاص يكونون أكثر عرضة لمشكلات الحنجرة مثل الذين يعتمدون على صوتهم فى العمل مثل قارئى القرآن الكريم والمغنين وموظفى الكول سنتر والباعة الجائلين والمدرسين والمحامين وتغيير الصوت فى هذه الحالة ينتج عن أحد سببين إما رفع الصوت بمعنى رفع الصوت أعلى عن المستوى العادى للشخص والسبب الثانى عند محاولة إطالة الكلام أو الجملة أيضاً فوق إمكانيات هذا الشخص، وللتوضيح على ذلك إذا حاول أحدنا تقليد المطربين المشهورين أمثال أم كلثوم أو عبدالوهاب أو المقرئين المشهورين مثل الشيخ الحصرى أو عبدالباسط قد يحدث إجهاد أو شد فى العضلات المحركة للأحبال الصوتية، ومن الأسباب أيضاً أن يكون المريض

يعانى أصلاً من وجود لحمية صغيرة على الأحبال الصوتية ومع حدوث التهاب حاد فى الحنجرة يحدث تضخم للحمية وتبدأ معاناة المريض من تغيير الصوت، والغريب أن من أسباب الالتهابات المتكررة والمزمنة فى الحنجرة وجود ارتجاع فى المرىء حيث يعانى المريض من حموضة مستمرة فى المعدة وارتجاع الحامض المعدى إلى أعلى خلال المرىء وهذا الارتجاع يتسبب فى كثير من أمراض الحنجرة وكذلك التهابات الحلق المتكررة أما العوامل النفسية المشهورة التى قد تؤدى إلى التوقف المفاجئ للصوت تكون عند تعرض الشخص لصدمة عصبية حادة أو تعرضه لموقف محرج.

ويضيف الدكتور أحمد الموصلى: يعتمد التشخيص على الظروف المحيطة بالمريض كعمله الأساسى والواقعة التى تسببت فى هذا الموقف مثل تعرضه لنزلة برد شديدة أو كحة مستمرة فى الفترة الأخيرة وأحيانا يحتاج لعمل أشعة على الحنجرة أو تصوير للحنجرة من الداخل.

ويرى الدكتور أحمد الموصلى أن أهم جزء فى العلاج الوقاية من حدوث مثل هذه الأمور ويجب على الإنسان أن يستخدم صوته فى الحدود المناسبة لحنجرته مع الامتناع عن الصياح الشديد وأخذ العلاج المناسب فى حالات البرد والكحة قبل أن تزيد الحالة وتؤثر على الحنجرة، أما العلاج المباشر فيعتمد على طمأنة المريض والتنبيه عليه بالامتناع عن الكلام قدر الإمكان والتشديد فى ذلك على من يستخدمون صوتهم أساسا لعملهم مثل المغنين حتى يتم الشفاء التام ويلاحظ أن الحنجرة تحتاج إلى علاج طويل إلى حد ما لأن الحنجرة من الأعضاء دائمة الاستخدام وقد تحتاج فى علاج الحنجرة لجلسات تخاطب لتعليم المريض كيفة الكلام بدون إجهاد للحنجرة لتفادى تكرار هذه الحالة مع الأدوية المعالجة للالتهابات وتنفس بخار الماء أما المرضى الذين يعانون من وجود لحمية بالحنجرة فيحتاجون إلى تدخل جراحى لاستئصال اللحمية من الحنجرة ثم يتبعها جلسات تخاطب لتفادى تكرار اللحمية، أما الحالات التى يكون سببها ارتجاع المرىء يكون علاجها مضادات الحموضة والأدوية التى تضبط اتجاه حركة الأمعاء.