10 بيانات عاجلة للبرلمان ضد محاكمة مبارك

مناقشات الشعب

السبت, 02 يونيو 2012 13:44
10 بيانات عاجلة للبرلمان ضد محاكمة مبارك
جهاد عبد المنعم وياسر ابراهيم

يستأنف مجلس الشعب جلساته غدا الاحد وسط صدمة من الأحكام التى صدرت اليوم فى قضية القرن ،وتقدم عشرات النواب من مختلف التيارات السياسية

ببيانات عاجلة للدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب للتنديد بالحكم رغم أن الدستور يمنع تدخل البرلمان فى أحكام القضاء إعمالا لمبدأ الفصل بين السلطات ومن المنتظر أن لا يسمح الكتاتنى بإلقاء هذه البيانات احتراما للدستور وإن كان قد يسمح بالتسلل عبر الكلمات للتعليق على حكم المحكمة.
وقال النائب اكرم الشاعر رئيس لجنة الصحة بالبرلمان والقيادى بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسى لجماعة الاخوان المسلمين ،ان الحكم بمثابة مهزلة القرن ومهزلة تاريخية لا يمكن ان ينساها الشعب المصرى وهى رسالة للثوار تحمل معنى واحدا هو انك سوف تقتل  وبدون محاسبة للقتلة وقال الشاعر إن الحكم يحمل إدانة للنائب العام والحكومة وأيضا للمتهمين الذين حصلوا على براءة وهم مساعدو العادلى

حيث أن الاوراق التى تم تقديمها للقضية ضعيفة جدا والغريب فيها أن المتهمين انفسهم هم الذين قدموا أوراق القضية فكيف يقدمون أوراق إدانتهم.
وأضاف الشاعر ان القاضى تغافل عن مستندات أخرى واتهم الشاعر القاضى بأنه تجاهل طلبا من البرلمان بنقل مبارك من المركز الطبى العالمى الى مستشفى سجن طرة منذ اكثر من 3 أشهر وقال إن حبيب العادلى محكوم عليه فى قضية سابقة بـ12 عاما وأن الحكم عليه بالمؤبد لا يضيف جديدا لأن العادلى مسجون بالفعل وعمره الافتراضى ينتهى فى فترة المؤبد او قبلها ،ونفس الحال بالنسبة للحكم بالمؤبد على مبارك فإنه لايحمل اى معنى لأن مبارك يبلغ من العمر 84 عاما ولكننا كنا ننتظر احكاما بالاعدام ليكون حكما تاريخيا
بالفعل.
وقالت النائبة الوفدية مارجريت عازر ان الحكم متوقع ومن يطالب بالاعدام يعلم انه لا يمكن تطبيق حكم الإعدام على من يعانى من مرض مزمن مثل مبارك ويجب أن نتعلم كشعب قام بثورة احترام أحكام القضاء ونتيجة صندوق الانتخابات وليس من المعقول ان من لا يعجبه شئ يتظاهر ويعترض ،والديمقراطية الحقيقية تفترض احترام الاحكام القضائية وأشار ت انه لا تعليق على أحكام القضاء.
وأكد النائب الوفدى ياسر بركات ان القاضى انسان يحكم بما يمليه عليه ضميره وان الحكم أتى مطابقا للاوراق المقدمة إليه والحكم أتى مطابقا لها ،واستنكر بركات ان يتم إجبار القاضى على الحكم تحت ضغط اى جهة ما وأكد أنه لا يجرؤ اى قاض ان يحكم بشئ منافٍ للأ وراق فكيف نطالبه بتطبيق حكم الاعدام وإغفال العدالة التى فرضتها أوراق القضية ،وان الاوراق لم تضم شهادة قاطعة تؤدى الى نطقه بحكم الاعدام.
وأوضح النائب ابو العز الحريرى المرشح لرئاسة الجمهورية انه لا تعقيب على أحكام القضاء ولكن الحكم صدمة للشارع المصرى ويحمل تناقضا كبيرا وأضاف النائب السلفى ممدوح اسماعيل ان الحكم يعنى انتهاء الثورة فعليا.