الثانوية الجديدة تخرج من مطبخ البرلمان

مناقشات الشعب

الأحد, 22 أبريل 2012 16:04
الثانوية الجديدة تخرج من مطبخ البرلمان
كتب - جهاد عبدالمنعم:

وافق مجلس الشعب أمس بصفة نهائية علي تعديل نظام الثانوية العامة بحيث تصبح شهادة الثانوية العامة امتحاناً واحداً في نهاية السنة الثالثة بما يعني إلغاء النظام الحالي «نظام السنتين»،

يطبق النظام الجديد علي طلاب الصف الأول الثانوي هذا العام الذين يدخلون الصف الثاني الثانوي العام القادم بنظام النقل ويؤدون امتحان الشهادة الثانوية الواحد في نهاية سنة ثالثة.
يقضي القانون الجديد بالسماح لكل طالب رسب في الدور الأول في مادة أو مادتين أن يتقدم لاعادة الامتحان في الدور الثاني ولا يحصل علي أكثر من 50٪ من النهاية الكبري. ويجيز القانون للطالب الراسب في أكثر من مادتين أن يعيد السنة ويتقدم للامتحان مرة أخري واحدة فقط، وإذا رسب يمكنه التقدم للامتحان بنظام المنازل

ولمدة عامين فقط برسم مبلغ 200 جنيه.
ويقضي القانون الجديد بأن يمنح الطالب الناجح شهادة اتمام الدراسة الثانوية ويتقدم بها لاستكمال الدراسة الجامعية خلال السنوات الخمس التالية لحصوله عليها.
وقال الدكتور شعبان عبدالعليم رئيس لجنة التعليم إن القانون يهدف إلي تصحيح المنظومة التعليمية ويحارب الدروس الخصوصية وتسرب الطلاب من المدارس ويحارب حالات الغش الجماعي.
وقال إن جماعات الضغط وأصحاب المصالح منعوا ظهور هذا القانون في عهد الرئيس المخلوع وأن برلمان الثورة يقدمه هدية للأسرة المصرية.