رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشعب: سنلزم "التعليم" بإعادة الثانوية القديمة

مناقشات الشعب

الأحد, 08 أبريل 2012 11:57
الشعب: سنلزم التعليم بإعادة الثانوية القديمة
كتب ـ ياسر ابراهيم:

ناقشت لجنة التعليم بمجلس الشعب برئاسة الدكتور شعبان عبد العليم، ضرورة العودة إلى النظام القديم في مرحلة الثانوية العامة من حيث إلغاء نظام السنتين والعودة لنظام السنة الواحدة.

وأكد النواب أن تعديل النظام هو مطلب شعبي يقف ضد كتائب فلول الحزب الوطني في الوزارة والتي تستفيد مئات الآلاف من الجنيهات من وراء الدروس الخصوصية التي دمرت اقتصاد الأسرة المصرية، مشددين على إلزام وزارة التربية والتعليم بعودة النظام القديم.
وقال النائب محمد الكردي إن كتائب فلول الحزب الوطني والمنتفعين من المتواجدين في وزارة التربية والتعليم والذين مازالوا يسيطرون على مقدراتها، يتقاضون مئات الآلاف من الجنيهات شهريا من وراء الدروس الخصوصية والتي يتقاضونها من خلال النسب التي يتقاسمونها مع بعضهم،

مؤكدا أن كتائب الفلول تتصدى لإعادة النظام القديم للثانوية العامة اعتقادا منهم بأن نظام مبارك سيعود مرة أخرى.
واستندت لجنة التعليم خلال بحثها اقتراح مشروع القانون الذي أعدته بتعديل بعض أحكام القانون رقم 139 لسنة 1981 بشأن قانون التعليم والمعدل بالقانون 155 لسنة 2007، إلى جعل إتمام شهادة الثانوية العامة عاما واحدا فقط بدلا من عامين مع إقرار نظام جديد للثانوية العامة وتطويره، مع عدم الإخلال بحكم المادة 23 من هذا القانون، على أن يسمح للطالب في نهاية المرحلة التقدم للامتحان في المواد المقررة بها وذلك في المدارس الرسمية والخاصة
التي تشرف عليها الدولة كما يجوز له التقدم لهذا الامتحان من الخارج.
وأضافت اللجنة أن وزير التربية والتعليم عليه أن يحدد بعد موافقة المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي المواد التي يجري بها الطالب الامتحان والخطط والمناهج الدراسية وتنظيم الامتحانات وضوابط وشوط التقدم لهذا الامتحان وتحديد النهايات الصغرى والكبرى لدرجات المواد الدراسية، مع تقسيم طلاب المرحلة إلى قسمين "علمي ، أدبي" .

واقترحت اللجنة لكل طالب رسب بالدور الأول في مادة أو مادتين أن يتقدم لإعادة الامتحان فيما رسب فيه بالدور الثاني بحيث لا يحصل الطالب فيما رسب فيه على أكثر من 50% من النهاية الكبرى للمادة كما يجوز للطالب الراسب إعادة التقدم للامتحان مرة واحدة فقط يتم بعدها التقدم للامتحان من الخارج برسم قدره مائة جنيه ولمدة عامين فقط.

وأوصت اللجنة باستدعاء وزير  التعليم لمناقشة مشروع هذا القانون، والاستماع لرده على هذا المشروع المقدم للبدء في تنفيذه فورا.