رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرلمان يختار المعايير اليوم..

18 للحرية والعدالة و8 للنور بالتأسيسية

مناقشات الشعب

السبت, 17 مارس 2012 08:49
18 للحرية والعدالة و8 للنور بالتأسيسيةأحمد فهمي رئيس الشورى والكتاتني رئيس الشعب
بوابة الوفد- متابعات:

يعقد اليوم السبت الاجتماع الثانى للبرلمان بغرفتيه الشعب والشورى فى قاعة خوفو بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر لاختيار المعايير والضوابط لطريقة انتخاب الأعضاء المائة للجنة التأسيسية للدستور.

يرأس الاجتماع الدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب، ويناقش الاجتماع كل المقترحات التى قدمت إلى اللجنة المشتركة من أحزاب وأفراد وهيئات ونقابات، وقدم نادى مستشارى هيئة قضايا الدولة مقترحا لاختيار أعضاء التأسيسية، فيما طالب حزب المصريين الأحرار بضرورة إذاعة جلسات اللجنة على الهواء مباشرة.
وانتهت اللجنة المشتركة عن مجلسى الشعب والشورى من تبويب وتصنيف الاقتراحات التى تلقتها بشأن معايير اختيار الجمعية التأسيسية وطبعتها فى كتيب وزعته على أعضاء المجلسين لدراسته، تمهيدا لإبداء

الرأى فى كل المقترحات المناسبة فى اجتماع اليوم.
وسيتم عرض التقرير على الأعضاء فى الجلسة والذى يضم 353 مقترحا، تلقت أمانة اللجنة المشتركة 296 مقترحا، واستخلصت 57 مقترحا آخر من مضبطتى جلستى الاجتماع المشترك، وهناك 9 مقترحات طالبت بأن يكون تشكيل الجمعية التأسيسية من خارج مجلسى الشعب والشورى، و39 مقترحا طالبت بأن يقتصر تشكيل الجمعية على مَن داخل المجلسين، فى حين بلغ عدد المقترحات التى رأت أن يكون تشكيل الجمعية من داخل وخارج مجلسى الشعب والشورى 322 مقترحا.
وتم تصنيف الاقتراحات فيما يخص شروط الترشح لعضوية الجمعية التأسيسية، حيث اتجهت غالبية الاقتراحات إلى اشتراط أن يكون عمر عضو اللجنة من 40 إلى 60 سنة، وألا يكون قد سبق الانضمام إلى الحزب الوطنى المنحل خلال السنوات العشر الأخيرة، وأن يجمد عضويته فى أى حزب سياسى ينتمى إليه حتى الانتهاء من مشروع إعداد الدستور.
أما بالنسبة لتوزيع النسب فإن الرأى الغالب هو أن يتم انتخاب 40 عضوا من داخل المجلسين من الأحزاب حسب نسبة تمثيلها داخل المجلسين، وبذلك سيكون للحرية والعدالة 18 عضوا، النور 8 أعضاء بالتأسيسية، ويكون للمستقلين نفس الحق حسب نسبتهم و60 عضوا من خارج البرلمان يتم توزيعها على النقابات والمؤسسات الدينية والمجالس والهيئات والشخصيات العامة وأساتذة الجامعات، بحيث يكون أمام الاجتماع الثالث الذى سيعقد يوم 24 من الشهر الجارى مهمة أخيرة وهى انتخاب المائة شخص.