7‮ ‬آلاف سيارة خردة في‮ ‬القاهرة والجيزة‮ .. ‬قد‮ ‬يستغلها إرهابيون

سيارات مفخخة‮ .. ‬في‮ ‬الشوارع‮!‬

ملفات محلية

الجمعة, 07 يناير 2011 16:49
كتبت‮:‬ نشوة الشربيني

حسنا فعلت مديرية أمن القاهرة عندما قامت بحملات جدية،‮ ‬لرفع السيارات المركونة والمتهالكة والمركونة بشوارع العاصمة‮.. ‬وهو إجراء احترازي‮ ‬في‮ ‬إطار تأمين الشوارع والميادين،‮ ‬ لأن خطورة هذه السيارات الخردة،‮ ‬قد تكمن في‮ ‬استخدامها في‮ ‬تفجيرات تستهدف أكبر عدد من المواطنين خاصة في‮ ‬المناطق كثيفة الزحام‮.‬

ويأتي‮ ‬هذا الجهد من مديرية أمن القاهرة عقب التفجير الذي‮ ‬استهدف كنيسة القديسين بالإسكندرية،‮ ‬وتصور البعض في‮ ‬بداية التفجير أن وراءه سيارة كانت مركونة أمام الكنيسة‮ .. ‬مع أن الإجراء ليس من دور مديرية الأمن بقدر ما هو من صلب مسئولية الأحياء لكنها علي‮ ‬مايبدو‮ »‬نائمة في‮ ‬العسل‮« ‬وفيه تم تخلت عن مسئولتيها برفع هذه الإشغالات علي‮ ‬مدار العام،‮ ‬حتي‮ ‬لا تتحول هذه السيارات إلي‮ ‬سيارات مفخخة في‮ ‬الشوارع أو مقالب للقمامة ومأوي‮ ‬للأعمال المنافية والخارجة علي‮ ‬القانون‮. ‬ومع هذه الصورة الطيبة التي‮ ‬تجري‮ ‬في‮ ‬شوارع القاهرة لم نلمس أي‮ ‬تحرك أو موقف من محافظة الجيزة تجاه آلاف السيارات الخردة،‮ ‬التي‮ ‬تكتظ بها شوارع المحافظة الرئيسية والفرعية وكأن محافظة الجيزة آمنة من أي‮ ‬خطر،،‮ ‬مع أن مثل هذه السيارات إذا ما استغلها إرهابيون في‮ ‬تفجيرات قد تنتهي‮ ‬بكوارث قد تفوق كارثة الإسكندرية‮ ‬،‮ ‬ووقتها ماذا سيكون موقف المحافظ،‮ ‬الذي‮ ‬يبدو أنه ترك المحافظة تموح في‮ ‬الفوضي‮ ‬والقمامة والحفر التي‮ ‬تملأ الشوارع وتعرقل المرور في‮ ‬كل مكان‮ .. ‬ماذا سيكون عليه موقف السادة رؤساء الأحياء،‮ ‬الذين نراهن علي‮ ‬انهم لا‮ ‬يعرفون حدودها،‮ ‬ولا أدوارهم في‮ ‬هذا الأمر،‮ ‬لأنهم تفرغوا لممارسة الفساد ورشاوي‮ ‬البناء‮.. ‬وليذهب أمن الشارع إلي‮ ‬الجحيم‮. ‬

نحن ننبه بأن خطر السيارات القديمة في‮ ‬الشوارع‮ ‬يهدد الأمن العام وسلامة المجتمع‮ ‬،‮ ‬ولعلنا نذكر بواقعة الإنفجار التي‮ ‬وقعت في‮ ‬التسعينيات‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬منطقة‮ »‬القللي‮« ‬بالقاهرة،‮ ‬وكانت بسبب عبوة متفجرة أسفل أو داخل سيارة مركونة في‮ ‬الموقع‮ »‬اللهم بلغنا‮ .. ‬وكل‮ ‬يتحمل مسئولياته‮«.‬

شوارع محافظات القاهرة الكبري‮ ‬ساحة تكتظ بالسيارات القديمة والمهملة التي‮ ‬تعد بمثابة قنابل موقوتة تنتظر الانفجار في‮ ‬أي‮ ‬لحظة،‮ ‬حيث ألقي‮ ‬بها أصحابها علي‮ ‬الأرصفة والشوارع التي‮ ‬تحولت إلي‮ ‬ملكية خاصة بالمخالفة للقانون لتصبح مأوي‮ ‬لكل ماهو مخالف للقانون وللمنحرفين داخل الكتل السكنية،‮ ‬حيث

تعتبر مصدراً‮ ‬متاحاً‮ ‬لضعاف النفوس،‮ ‬التي‮ ‬من الممكن استخدامها في‮ ‬الاعمال المنافية للآداب‮ ‬،‮ ‬بالإضافة إلي‮ ‬أنها تمثل خطراً‮ ‬داهماً‮ ‬علي‮ ‬الأمن العام،‮ ‬وخاصة بتواجدها وسط المناطق السكانية،‮ ‬مما‮ ‬يهدد حياة المواطنين المقيمين بالقرب منها والمجاورين والمارين بجوارها فضلا عن استخدامها كمقالب للقمامة،‮ ‬مما‮ ‬يعد منبعاً‮ ‬للأوبئة والأمراض،‮ ‬تصطاد ضحاياها من المواطنين واستمرار تواجد مثل هذه السيارات دليل علي‮ ‬غياب الرقابة وتقاعس رؤساء الأحياء علي‮ ‬القيام بمسئولياتهم رغم أن رفع هذه السيارات من الشوارع سيساهم في‮ ‬القضاء علي‮ ‬زحام الشوارع وتحقيق سيولة مرورية والحد من المخاطر المتوقع حدوثها من جراء تواجدها بكل شارع وحارة تكتظ بالسكان والمارة‮.. ‬وحسب دراسة أجرتها الدكتورة عزة كريم ـ الأستاذة في‮ ‬مركز البحوث الاجتماعية الجنائية ـ فإنه تم رصد حوالي‮ ‬7‮ ‬آلاف سيارة خردة،‮ ‬تنتشر في‮ ‬شوارع القاهرة والجيزة‮ ‬يستغلها الخارجون علي‮ ‬القانون في‮ ‬الأعمال المنافية للآداب وتعاطي‮ ‬المخدرات‮ .. ‬فما الذي‮ ‬يمنع استخدامها للتفجيرات؟

فوضي‮ ‬في‮ ‬الشوارع

حالة من الشلل التام،‮ ‬أصابت شوارع القاهرة والجيزة،‮ ‬بسبب أزمة المرور،‮ ‬التي‮ ‬ساهم في‮ ‬تعقيدها طوابير السيارات القديمة والمهملة التي‮ ‬احتلت أرصفة‮ ‬غالبية الشوارع الرئيسية والفرعية بالمخالفة للقانون،‮ ‬هذا في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬تقاعس رؤساء الاحياء عن القيام بالدور الرقابي،‮ ‬وتوقيع العقوبات علي‮ ‬أصحاب السيارات المهملة المخالفين للقانون‮. ‬فبمجرد أن اصدر المهندس سيد عبدالعزيز محافظ الجيزة منذ شهرين قراراً‮ ‬برفع هذه الإشغالات وتنظيف الشوارع منها،‮ ‬نسابق رؤساء الأحياء بشن حملات دورية في‮ ‬جميع المناطق،‮ ‬وما لبث الأمر أن هدأ وعاد الوضع كما كان عليه بمجرد مرور أيام قليلة‮.‬

قنابل في‮ ‬الجيزة

جولة‮ »‬الوفد‮« ‬في‮ ‬شوارع القاهرة والجيزة لرصد سيارات الخردة والقديمة علي‮ ‬أرض الواقع كشفت،‮ ‬عن استمرار حالة الفوضي‮ ‬وتراخي‮ ‬المسئولين عن القيام بواجباتهم حيال هذه المشكلة مما‮ ‬يهدد بكارثة خاصة بتواجدها وسط الكتلة السكنية خاصة إذا ما استغلها المتربصون بأمن مصر،‮ ‬في‮ ‬زعزعة الأمن واستهداف أكبر

عدد من المواطنين خلال الجولة،‮ ‬وجدنا نماذج صارخة للإهمال والفوضي‮ ‬وسوء الحال فهناك أمام باب للطوارئ بمستشفي‮ ‬بولاق الدكرور العام بحي‮ ‬بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة،‮ ‬وجدنا سيارة زرقاء اللون متهالكة تراكمت عليها الأتربة تحمل أرقاما قديمة‮ »‬ملاكي‮ ‬الجيزة‮« ‬تقف في‮ ‬الجانب المقابل لباب الطوارئ في‮ ‬غياب تام للأجهزة المعنية‮ . ‬ونفس الصورة تتكرر أسفل كوبري‮ ‬ثروت بحي‮ ‬بولاق الدكرور وهناك سيارة‮ »‬مركونة‮« ‬موديل قديم لونها أزرق تحمل ارقاما جديدة‮. ‬وأيضا في‮ ‬شارع الرشاح بمنطقة زنين التابعة لنفس الحي‮ ‬تتكدس سيارات النصف نقل والملاكي‮ ‬بمختلف الموديلات والألون تجاور جراج هيئة النقل العام في‮ ‬منطقة زنين مرور بميدان صفط اللبن أسفل كوبري‮ ‬المحور وفي‮ ‬شارع الطابق التابع ايضا لنفس الحي‮ ‬تتكدس فيه سيارات الخردة المهملة التي‮ ‬توجد بجانب أكوام القمامة وكراكيب الموبيليا القديمة والعشش الخشب التي‮ ‬تلاصقها هذه السيارات المهملة‮ . ‬ولكن الغريب في‮ ‬الأمر أن منطقة زنين توجد فيها سيارتان تهدد حياة المواطنين بالفعل،‮ ‬وخاصة المقيمين بالقرب من أماكن تواجدهما،‮ ‬حيث انهما في‮ ‬عهدة أفراد ليسوا اصحابها‮.. ‬وقد تأكدنا من ذلك بسؤالهم الغريب لنا‮ : »‬السيارات دي‮ ‬تخصكوا‮«‬،‮ ‬حيث بتواجدهما تعدان قنبلة موقوتة وهي‮ ‬وسط الكتل السكنية،‮ ‬ومن ثم تشكل مصدراً‮ ‬خصبا لضعاف النفوس من المدمنين ومعتادي‮ ‬الإجرام الذين من الممكن استخدامها في‮ ‬الأعمال المنافية للآداب أو قد تشكل خطراً‮ »‬داهما‮« ‬علي‮ ‬الأمن العام‮ ‬،‮ ‬وذلك في‮ ‬غياب تام لأجهزة الرقابة‮.‬

وفي‮ ‬شارع سعد زغلول بمدينة العمال بحي‮ ‬امبابة نجد سيارات الخردة تحتل نصف الشارع‮ .. ‬إنها صورة في‮ ‬الفوضي‮ ‬والاهمال حتي‮ ‬حول بعض الشباب هذه السيارات لأماكن تعاطي‮ ‬المخدرات والانحراف بينما‮ ‬يستغلها السكان مقالب للقمامة فأصبحت بؤراً‮ ‬للتلوث والأوبئة ومرتعا للقطط والكلاب وجميع أنواع المبكروبات،‮ ‬كما أنها معطلة لحركة المرور في‮ ‬الشارع‮. ‬

وفي‮ ‬شارع‮ »‬التوحيد والنور‮« ‬في‮ ‬حي‮ ‬الدقي‮ ‬وجدنا عربيتن تكسوهما الأتربة والقاذورات تم حل إطاراتهما وتركتا علباً‮ ‬من الصاج الخردة،‮ ‬تهدد أمن الناس‮.‬

وقنابل في‮ ‬القاهرة

نفس الصور تتكرر في‮ ‬محافظة القاهرة‮ .. ‬فهناك أمام مسجد الرحمن بشارع الكابلات بميدان المطرية توجد أكثر من سيارة متهالكة ومن الواضح انها احتلت هذه الأماكن منذ زمن طويل‮ .‬

سألنا إسماعيل عيسي‮ ‬ـ من سكان المنطقة ـ عن حملات إزالة سيارات الخردة‮ .. ‬فقال بحدة‮: ‬حملات إيه‮ .. ‬فين هي‮ ‬دي‮ ‬ما نسمعه مجرد كلام عن حملات لا تنفذ علي‮ ‬أرض الواقع‮ .‬

وفي‮ ‬حي‮ ‬السيدة عائشة كانت حالات الاهمال واضحة‮ ‬،‮ ‬حيث ازدادت اعداد السيارات المهملة المتكدسة خلف جامع السيدة عائشة مما زاد الزحام وعرقلة المرور،‮ ‬ومن ثم تمثل بيئات مناسبة لاستغلالها في‮ ‬الأعمال الخارجة علي‮ ‬القانون مثل المخدرات وقد تستخدم كقنابل للانفجار،‮ ‬في‮ ‬إطار المخطط الإرهابي‮ ‬لزعزعة أمن واستقرار البلاد،‮ ‬والنيل من وحدة هذا الوطن‮.‬

 

أهم الاخبار