هوامش على دفتر الإخوان

سيد قطب‮ ‬يجادل‮ "‬القرضاوى‮" ‬في‮ ‬حضرة‮ "‬أفندية‮" ‬الإخوان

ملفات محلية

الأربعاء, 05 يناير 2011 14:38
أحمد رائف يكتب:

هي ليلة بهيجة تلك التي‮ ‬كانت من شهر أكتوبر سنة‮ ‬1952‮ ‬في‮ ‬شعبة الإخوان بشبين القناطر،‮ ‬في‮ ‬يوم الخميس،‮ ‬حيث‮ ‬يقام الاحتفال الديني‮ ‬الأسبوعي‮ ‬الذي‮ ‬يقيمه قسم نشر الدعوة‮.

‬وهو قسم‮ ‬يتولي ترتيب الدعاة والخطباء في‮ ‬المدن والقري‮ ‬بنظام حيث تحتل القاهرة وما حولها صفوة هؤلاء المتحدثين،‮ ‬ولكن لابد من وجود نشاط أسبوعي‮ ‬طول الوقت‮.. ‬وكان هذا النشاط هو أحد الأسباب في‮ ‬زيادة عدد أفراد الجماعة في‮ ‬مصر وفي‮ ‬خارجها‮.‬

كان نصيب شبين القناطر في‮ ‬هذا اليوم الشيخ‮ ‬يوسف القرضاوي‮ ‬وأظنه لم‮ ‬يكن قد تخرج بعد في كلية أصول الدين وكان طويلاً‮ ‬مهيباً‮ ‬شديد سواد اللحية قوي‮ ‬البنية كالجمل الأروق جهور الصوت له اعتداد واضح بشخصه تكاد تقترب من الكبر‮.‬

وكان من عادة الإخوان في‮ ‬الزمن القديم‮ »‬التعارف‮« ‬بأن‮ ‬يذكر الواحد اسمه للآخر وعمله وأين‮ ‬يسكن وحالته الاجتماعية وكل شيء عنه‮.. ‬وتقدم الأستاذ عبدالرازق إمام ليتعرف علي‮ ‬الشيخ القرضاوي‮.. ‬وقال له‮:‬

‮- ‬أخوك في‮ ‬الله عبدالرازئ إمام‮.‬

وقاطعه القرضاوي‮:‬

‮- ‬أعتقد أنك تقصد عبدالرازق بالقاف‮.. ‬وليس ما ذكرت‮.‬

وغمغم عبدالرازق إمام‮:‬

‮- ‬نعم‮.. ‬نعم‮.‬

وكان المتحدثون والمعقبون كثيرين في‮ ‬هذه الليلة‮.. ‬فهي‮ ‬أول ليلة للإخوان بعد نجاح حركة الجيش وانتظام المدارس التي‮ ‬كانت تمثل شريان الدم الرئيسي في‮ ‬حركة الإخوان المسلمين في‮ ‬المجتمع المصري‮ ‬وقرأ القرآن وقدم الشيخ حسن عيسي‮ ‬عبدالظاهر زميله‮ ‬يوسف القرضاوي‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يجلس في‮ ‬مقدمة الصفوف علي‮ ‬عكس سيد قطب الذي‮ ‬كان‮ ‬يجلس في‮ ‬آخر صف ببذلته الغالية عالية الروعة والأناقة‮.. ‬ولم‮ ‬يكن أحد‮ ‬يعرفه في‮ ‬الشعبة‮.. ‬ولكني‮ ‬كنت أعرفه‮.. ‬ففي‮ ‬تلك الفترة عرفته من خلال مقالاته ومن خلال كتاب‮ »‬العدالة الاجتماعية في‮ ‬الإسلام‮« ‬وكتاب‮ »‬الأطياف الأربعة‮« ‬والذي‮ ‬شاركه في‮ ‬كتابته إخوته‮.. ‬و»المدينة المسحورة‮« ‬تلك الرواية الجميلة صغيرة الحجم والتي‮ ‬صدرت في‮ ‬العدد الثالث من سلسلة اقرأ التي‮ ‬كانت تقوم علي‮ ‬إصدارها دار المعارف،‮ ‬تلك المؤسسة اللبنانية المسيحية التي‮ ‬قامت بدور عظيم ولها أعظم الفضل علي‮ ‬الثقافة الإسلامية‮. ‬وكانت شهرة سيد قطب أكبر عندي‮ ‬من شهرة‮ ‬يوسف القرضاوي‮ ‬في‮ ‬ذلك الوقت‮.. ‬فالأول‮ - ‬قطب‮ - ‬فيلسوف وأديب ومفكر وله نظرة واضحة في‮ ‬حل المشكلات من خلال الاشتراكية التي‮ ‬وجدها مختفية في‮ ‬طيات الثوب الإسلامي‮.. ‬وكان سيد قطب قد بدأ‮ ‬يفك هذه اللفائف من فوق الثوب الإسلامي‮.‬

ولم تكن للقرضاوي‮ ‬تلك الشهرة آنذاك‮.. ‬وكان كتاب الإخوان ومفكروهم‮ ‬ينقسمون إلي‮ ‬قسمين‮.. ‬المشايخ والأفندية‮!!‬

وكنت تجد مشايخهم فيهم تجبر وتكبر وعظمة‮.. ‬ويقول بعضهم إن هذا‮ ‬يليق بالعلماء‮.. ‬وقد ساعدهم في‮ ‬ذلك تمكنهم من اللغة العربية نحوها وصرفها وعدم اللحن وندرة‮ »‬التلعثم‮« ‬فهم أقرب الناس إلي‮ ‬قلوب العامة والبسطاء‮.‬

كتيبة عرب الصوالحة

وكان الشيخ محمد الغزالي‮ ‬ورئيسه صالح عشماوي‮ ‬وبعض التلامذة هم جانب الشيوخ وفيهم الشيخ عبدالفتاح الشعشاعي‮ ‬والشيخ عبدالمعز عبدالستار وبعض المشايخ المنتثرين في‮ ‬البلاد‮.. ‬الوجه القبلي‮ ‬مثل أحمد شريف والوجه البحري‮ ‬مثل الشيخ محمد عبدالفتاح عارف‮.. ‬وهناك بعض العباقرة ليسوا بأفندية وما هم بالمشايخ مثل البهي‮ ‬الخولي‮ ‬رحمه الله،‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬ينطق سحراً‮ ‬ويحلق بسامعيه إلي‮ ‬عنان السماء‮.. ‬وسرعان ما اعترض علي‮ ‬ما‮ ‬يدور‮.. ‬وقال‮.. ‬وهذا سمعته منه‮.. ‬ألغينا الملكية وجئنا بقوم من عندنا من بين صفوفنا‮.. ‬فليسيروا بالأمة ونحن وراءهم‮.. ‬ولندع الشقاق والخلاف‮.‬

وأذكر أنني‮ ‬استمعت إلي‮ ‬هذا الرجل في‮ ‬كتيبة بعرب الصوالحة‮.. ‬وذلك قبل أن‮ ‬يعتزل الإخوان‮.. ‬وأذكر أنه كأنما‮ ‬يلقي‮ ‬علينا سحراً‮ ‬لا‮ ‬يقدر الواحد منا أن‮ ‬ينطق بحرف طالما هو‮ ‬يتحدث،‮ ‬ونحن لا نسأله فهو‮ ‬يجيب عن كل الأسئلة التي‮ ‬تدور في‮ ‬مخيلتك أو تطرأ علي‮ ‬ذهنك‮. ‬وكان زاهداً‮ ‬عابداً‮ ‬عالماً،‮ ‬وفصله الإخوان‮! ‬فقد كانوا‮ ‬يفصلون من الدعوة والجماعة كل من لا‮ ‬يسمع الكلام‮.‬

وكانت مجموعة الأفندية‮ - ‬في‮ ‬نظري‮ - ‬أحسن من مجموعة المشايخ لأنهم‮ ‬يقرأون ويفكرون،‮ ‬أما المشايخ فكانوا‮ ‬يحفظون ويعيدون عليك ما‮ ‬يحفظون‮. ‬وكان البعض‮ ‬يختلف هنا وهناك إلا من رحم ربي‮.‬

كان من الأفندية عبدالعزيز كامل وحسان حتحوت وعلي‮ ‬سامي‮ ‬النشار قبل أن‮ ‬يستقيل‮.. ‬وكانوا بشكل عام أبعد نظراً‮ ‬وأقوي فكراً‮ ‬وأكثر استنارة وأعرف بما‮ ‬يقولون‮.‬

ونحن لا نقارن هنا بين شيخ قد جاوز الثمانين وأفندي‮ ‬لم‮ ‬يصل إلي الخمسين،‮ ‬ولكننا نقارن بين أناس قريبين في‮ ‬أعمارهم‮ ‬يعيشون زمناً‮ ‬واحداً‮ ‬هم فيه‮.‬

أفندية الإخوان

وكان جمهور الإخوان أقرب إلي‮ ‬ما‮ ‬يكتب سيد قطب ومحمد قطب أو من معهم من الأفندية وهو ما كان‮ ‬يجعل صدور المشايخ في‮ ‬ضيق وحرج‮.. ‬وسمعت أنهم كانوا‮ ‬يرددون‮.. ‬والقصد هنا الشيخ محمد الغزالي‮ ‬والشيخ القرضاوي‮.. ‬عن سيد قطب وأمثاله من الأفندية أنهم لا علم لهم بالعلوم الشرعية‮.. ‬وهي‮ ‬أصول الكتاب والسنة‮.. ‬وعلي‮ ‬ماذا أجمع المسلمون‮.. ‬وهم‮ - ‬المقصود بهم الأفندية‮ - ‬أبعد الناس عن هذه العلوم‮.. ‬وسرعان ما خرجت علي‮ ‬الناس الأجزاء الأولي من كتاب سيد قطب العمدة‮: »‬في‮ ‬ظلال القرآن‮«. ‬وكانوا‮ ‬يسخرون من كتاب‮: »‬التصوير الفني‮ ‬في‮ ‬القرآن‮« ‬وكتاب‮:

»‬مشاهد القيامة في‮ ‬القرآن‮« ‬وهي‮ ‬من أحسن كتب سيد قطب الأدبية والتي‮ ‬تربي‮ ‬عليها جيلنا وأدخلنا بها إلي‮ ‬خظيرة القرآن الكريم‮.‬

كيف سار الحفل الكريم؟

قدم حسن عيسي‮ ‬الشيخ‮ ‬يوسف القرضاوي‮ ‬الذي‮ ‬وقف عند المنصة كالجمل الأروق وصال وجال في‮ ‬الحديث عن الضلال الذي‮ ‬كنا فيه وكيف مَنَّ‮ ‬الله علينا برجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فقاموا فقالوا ربنا الله وطردوا الملك وغيروا الحال في‮ ‬مصر وحققوا الأمل الذي‮ ‬كانت الجماعة تحلم به منذ أن قامت عام‮ ‬1928‭.‬

وتذكرت عندما قامت الحركة وجاءوا بالمؤلفين والمطربين والملحنين وجعلوهم‮ ‬يقيمون الأغنيات والأناشيد علي‮ ‬عجل‮.‬

وأذكر أغنية علي‮ ‬الدوار تأليف حيرم الغمراوي‮ ‬وغناء محمد قنديل‮. ‬علي‮ ‬الدوار علي‮ ‬الدوار‮.. ‬راديو بلدنا فيه أخبار‮.. ‬ياللي‮ ‬في‮ ‬قاعة‮.. ‬ياللي‮ ‬في‮ ‬خص‮.. ‬قوم دي‮ ‬الساعة ثمانية ونصف‮.. ‬والراديو عمال بيرص من الأخبار قلبك‮ ‬يتهني‮.. ‬كنا في‮ ‬نار وبقينا في‮ ‬جنة‮.. ‬واللي‮ ‬ظلمنا راح في‮ ‬النار‮.. ‬علي‮ ‬الدوار‮..‬

وكانت أغنية كارم محمود الشهيرة‮.. ‬إيدك في‮ ‬إيدي‮ ‬يا عم‮ ‬يا عم نفدي‮ ‬الوطن بالدم‮.. ‬ونبقي‮ ‬وحدة ويد واحدة‮.. ‬إيدك في‮ ‬إيدي‮.. ‬إيدك في‮ ‬إيدي‮ ‬نار علي‮ ‬الخاين الغدار‮.‬

ثم كثرت الأغاني‮ ‬مع ظهور الشعارات‮.. ‬وها هي‮ ‬ليلي‮ ‬مراد تغني‮.. ‬علي‮ ‬الإله القوي‮ ‬الاعتماد بالنظام والعمل والاتحاد‮.. ‬انهضي‮ ‬يا مصر‮ ‬يا خير البلاد واصعدي‮ ‬للمجد وامضي‮ ‬للرشاد‮.. ‬بالاتحاد والنظام والعمل‮.‬

قطب ورضوان

وكان محمد نجيب قد رأي‮ ‬سيد قطب‮ ‬يجلس مع فتحي‮ ‬رضوان حتي‮ ‬يكتبا مبادئ الثورة الست‮.. ‬وقرأ محمد نجيب بعض ما‮ ‬يكتبانه وأبدي‮ ‬إعجابه بهذه المبادئ التي عملوا عكسها بعد ذلك‮.. ‬وطلب محمد نجيب من سيد قطب كلمتين أو ثلاث مافيش فيهم إسلام‮.. ‬وقال له سيد قطب‮: ‬الاتحاد والنظام والعمل‮.. ‬صارت هذه الكلمات هي‮ ‬شعار مصر لعدة سنوات‮.. ‬يقولها الخطيب عندما‮ ‬يخطب‮.. ‬ويرسمها الراسم عندما‮ ‬يرسم‮.. ‬وتراها مكتوبة ومقروءة في‮ ‬كل صحيفة أو كتاب‮.‬

وسرعان ما جاء شعار آخر قاله عبدالناصر‮: ‬ارفع رأسك‮ ‬يا أخي‮ ‬فقد مضي‮ ‬عهد الاستعباد‮.‬

وأذكر أنني‮ ‬سمعت هذا الشعار للمرة الأولي من جمال عبدالناصر في‮ ‬بلدة الشوبك من أعمال مركز شبين القناطر عندما أقام لهم توفيق بك بدوي‮ ‬حفلاً‮ ‬علي‮ ‬شرف‮ »‬هيئة التحرير‮« ‬وكان علي‮ ‬رأس الضيوف الرئيس محمد نجيب‮.. ‬ولكنه لم‮ ‬يأت وجاء بدلاً‮ ‬منه علي‮ ‬رأس الوفد جمال عبدالناصر‮.. ‬واعتبرها توفيق بك بدوي‮ ‬إهانة له وسمعته بأذني‮ ‬وهو‮ ‬يقول‮:‬

‮- ‬لو جاء الرئيس محمد نجيب لكنت سلمت خمسة فدادين عن طيب خاطر تبرعاً‮ ‬لهيئة التحرير‮.. ‬ولكني‮ ‬أقدم فدانين لصحبة الكرام‮.. ‬وأسرها جمال عبدالناصر في‮ ‬نفسه ثم نكَّل به بعد ذلك‮..‬

عودة إلي‮ ‬الحفل‮.. ‬صال القرضاوي‮ ‬وجال وقال كيف إن الإسلام ليس دين الملوك ولكنه دين الجمهوريات ورؤسائها‮.. ‬وأن النظام الأقرب إلي‮ ‬مفاهيم الإسلام هو النظام الجمهوري‮ ‬الذي‮ ‬تأخذ به مصر‮.. ‬ولم تكن مصر قد أخذت به بعد‮.. ‬ولكنه هكذا قال‮.‬

وكان جمهور الإخوان‮ ‬يقاطعه بالهتاف المشهور‮.. ‬الله أكبر ولله الحمد‮.. ‬لا إله إلا الله عليها نحيا وعليها نموت وعليها نلقي‮ ‬الله‮.‬

وهتفت جماهير الإخوان للمرة الأولي‮: ‬جمهورية جمهورية‮.. ‬لا ملكية في‮ ‬الإسلام‮.. ‬جمهورية جمهورية‮.. ‬لا شرقية ولا‮ ‬غربية‮.‬

وكان رؤساء الإخوان‮.. ‬وكلهم من الشباب‮ ‬يبتسمون‮.. ‬واشتعل الحماس وارتفع الهتاف‮.. ‬ويبدو أن أحد العقلاء قد نبه المسئولين عن الحفل أن هذه الهتافات ضد الدستور الذي‮ ‬تحكم به مصر والذي‮ ‬يقضي‮ ‬بأن الدولة ملكية‮.. ‬ومن ثم صاروا‮ ‬يسكتون الناس ويمنعون ارتفاع هذا الهتاف رغم سعادة الجميع‮.‬

كان‮ ‬يسيطر علي‮ ‬المكان شباب الإخوان المتحمس الذي‮ ‬يشتعل ناراً‮ ‬من هتافاته الساخنة،‮ ‬وسرعته إليها،‮ ‬وسبقه للحوادث مثل هتافات الجمهورية التي‮ ‬لم تنشأ بعد،‮ ‬وكان الأعيان من جمهور حزب الوفد‮ ‬ينظرون في‮ ‬ارتياح مشوب بالقلق إلي‮ ‬ما‮ ‬يدور،‮ ‬فهم أول من‮ ‬يعلم أن هذه الحركة من صناعة الإخوان‮.. ‬وأنهم سادة المستقبل الذي‮ ‬بدأ إن أحسنوا ركوب عربة الجيش‮. ‬وكان من الواضح في‮ ‬الاستقبال والترحيب أن سيد قطب ومن كان معه وهم تحديداً‮ ‬لا أذكرهم ولكنهم لم‮ ‬يزيدوا عن ثلاثة أشخاص ربما لهم أسماء وحيثية ولكني‮ ‬لا أعرفهم‮.. ‬وكان‮ ‬يبدو الترحيب بالمشايخ وأصحاب العمائم بشكل واضح‮.. ‬أما الآخرون فهي‮ ‬تحية عابرة من باب المجاملة ليس أكثر‮.‬

وكانت قصة إعلان الجمهورية في‮ ‬مصر قديمة قد فكَّر فيها النحاس باشا وكاد

أن‮ ‬يصدر قانوناً‮ ‬من البرلمان بهذا‮.. ‬وكانت أحداثاً‮ ‬محدودة ومشاورات ضيقة في‮ ‬نطاقها‮.. ‬وقيل إن النحاس باشا قد طلب ورقة صغيرة فيها تصور عن هذا القانون الذي‮ ‬يمكن أن‮ ‬يعلن‮.‬

وقيل إن الذي‮ ‬نهي‮ ‬النحاس باشا عن هذا المشروع هو مكرم عبيد باشا وأخبره بأنه سابق لأوانه وأن الإنجليز لن‮ ‬يقبلوا به ولن‮ ‬يوافق عليه الجيش‮.‬

الحوار بين سيد قطب وبين الوفد

قام سيد قطب مدعواً‮ ‬للتعقيب علي‮ ‬محاضرة‮ ‬يوسف القرضاوي،‮ ‬وكان رحمه الله منخفض الصوت ولولا الميكروفون لما سمعه أحد وكان شديد الحياء،‮ ‬تبدو عليه أمارات الارتباك من الخجل ولكن دون أن‮ ‬يؤثر هذا في‮ ‬حديثه،‮ ‬أو في‮ ‬ترتيب جمله‮.‬

وتكلم رحمه الله عن الثورة أو الحركة المباركة،‮ ‬وكان من أشد المؤمنين بها شأنه شأن الإخوان وأغلب المثقفين والكتاب علي‮ ‬اختلاف مشاربهم واتجاهاتهم‮.‬

وقال سيد قطب إن هذه الحركة أو هذه الثورة هي‮ ‬نقلة نوعية في‮ ‬تاريخ البلاد قد تدوم ألف عام‮.‬

وندعو الله أن‮ ‬يكون هذا التقدير من باب الحماسة وألا‮ ‬يكون‮! ‬وقال إن ثورة‮ ‬1919‮ ‬قد فشلت لأنه لم‮ ‬يترتب عليها شيء‮.. ‬نرجو ملاحظة أنه‮ ‬يتكلم عن حركة‮ ‬23‮ ‬يوليو بعد شهرين فقط‮!! ‬وهنا وقف له أحد الوفديين المرحوم الشاعر عبدالمنعم عواد‮ ‬يوسف وهو من أكبر شعراء العربية،‮ ‬وقد مات رحمه الله منذ عدة أسابيع وهو زوج الدكتورة ثريا العسيلي‮ ‬أستاذة الأدب العربي‮ ‬وأبوها المرحوم الأستاذ عبدالفتاح العسيلي‮ ‬من أقطاب الإخوان ومن الذين التقوا الإمام الشهيد حسن البنا وكتب اسمه ضمن من قابلهم في‮ ‬شبين القناطر في سنين الإعداد منذ زمن‮. ‬وخالها هو الدكتور حسن عيسي‮ ‬عبدالظاهر مقدم الحفل وزميل الشيخ‮ ‬يوسف القرضاوي‮.‬

كان سيد قطب‮ ‬يتكلم بصوت خفيض،‮ ‬وانتفض عبدالمنعم عواد‮ ‬يوسف صاحب قصيدة،‮ ‬وكما‮ ‬يموت الناس مات لا لم تنح أرض عليه ولا تهاوت شامخات‮.. ‬والتي‮ ‬هزت وجدان المثقفين العرب في‮ ‬الخمسينيات‮.. ‬وكانت لها وله شهرة عالية‮.‬

وقف عبدالمنعم عواد وقال لسيد قطب بصوت جهير‮:‬

‮- ‬ثورة‮ ‬19‮ ‬لم تفشل‮ ‬يا أستاذ‮!!‬

وكان الغضب‮ ‬يملأ عبارة الأستاذ عبدالمنعم ورد عليه الأستاذ سيد قطب بوداعة‮:‬

‮- ‬هي‮ ‬يا أخي‮ ‬لم‮ ‬يترتب عليها شيء‮.. ‬لم تكن سبباً‮ ‬في‮ ‬أية خطوة إلي‮ ‬تقدم البلاد‮.‬

وقال له الأستاذ عبدالمنعم عواد‮:‬

‮- ‬وما الذي‮ ‬ترتب علي‮ ‬الحركة المباركة؟

‮- ‬لقد مَرَّ‮ ‬شهران حتي‮ ‬الآن‮.. ‬انتظر وستري‮.‬

‮- ‬أنت تتكلم عن‮ ‬غيب لم‮ ‬يحدث لنعرف ماذا‮ ‬يكون فيه‮.. ‬أما ثورة‮ ‬1919‮ ‬فكانت سبباً‮ ‬في‮ ‬قيام الدولة المصرية الحديثة وكانت سبباً‮ ‬في‮ ‬الدستور‮.. ‬ولو خرجت سيادتك إلي‮ ‬الشارع لرأيت الملصقات التي‮ ‬ألصقتها الحكومة‮.. ‬وصورة الجندي‮.. ‬وشعار الجيش‮ ‬يحمي‮ ‬الدستور‮.. ‬وهذا الدستور هو الذي‮ ‬خلق المناخ الذي أدي إلي‮ ‬قيام هذه الحركة المباركة‮.‬

وحتي‮ ‬ينهي‮ ‬سيد قطب الموقف أعلن أنهم‮ ‬يناقشون هذه الحكاية سوياً‮ ‬بعد انتهاء المحاضرة وتوابعها‮.‬

وقد اجتمع بعد انتهاء المحاضرة عدد للمناقشة‮.. ‬ولكن هذه المناقشة قد أنهاها موعد آخر قطار‮ ‬يذهب إلي‮ ‬القاهرة‮. ‬وكان‮ ‬يقوم في‮ ‬تمام الساعة الحادية عشرة مساء‮. ‬وكانت الأمور منضبطة انضباطاً‮ ‬كبيراً‮.‬

وأذكر في‮ ‬الجلسة التي‮ ‬تمت بعد المحاضرة بعضاً‮ ‬من أقوال عبدالمنعم عواد‮ ‬يوسف رحمه الله‮:‬

‮- ‬العسكر عندما‮ ‬يحكمون لا نعرف إلي‮ ‬أين‮ ‬يذهبون‮.‬

‮- ‬لا‮ ‬ينبغي‮ ‬أن‮ ‬يكون العسكر هم الحكام بل‮ ‬ينبغي‮ ‬أن‮ ‬يكونوا في‮ ‬خدمة الحكام‮.‬

‮- ‬العسكر لا‮ ‬يعرفون القانون إلا قانون العسكرية وهو‮ ‬يقضي‮ ‬علي‮ ‬المجتمعات ولا‮ ‬ينهض بها أبداً‮.‬

وكان سيد قطب‮ ‬يرد عليه بأنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدي‮.. ‬وربطنا علي‮ ‬قلوبهم إذ قاموا فقالوا ربنا رب السماوات والأرض لن ندعو من دونه إلهاً‮.. ‬وجعلهم كفتية أهل الكهف‮. ‬كان عبدالمنعم عواد في‮ ‬العشرين من عمره وسيد قطب في‮ ‬الأربعين ولكنه كان شديد الحماسة للثورة وللرئيس محمد جمال عبدالناصر حفظه الله‮.‬

ظلم وفساد

وبعد مرور هذه العقود ورأينا الظلم والفساد الذي‮ ‬أصاب مصر والذي‮ ‬زرعه العسكر والإخوان‮.. ‬ولم تعد دعوة الإخوان هي‮ ‬دعوة الحق والقوة والحرية بل صارت شيئاً‮ ‬آخر بعيداً‮ ‬عن هذه الكلمات‮.‬

وقد حدثني‮ ‬أحد المستائين من السماعين للكلم الأكالين للسحت أنهم كادوا‮ ‬يغيرون النصوص،‮ ‬ويقول هذا الأخ الكريم‮:‬

‮- ‬لو أحببت فسوف أريك كيف أن الصدقات قد صارت في‮ ‬زعمهم للعاملين عليها فقط‮..‬

وقلت له هذه مبالغة سببها بعض الأخطاء التي‮ ‬قد تقع من هذا أو ذاك‮.‬

وختم حديثه معي‮:‬

‮- ‬حديث الفلوس‮ ‬يطول بدء من التقوي‮ ‬والإغاثة والأسلحة في‮ ‬أفغانستان إلي‮ ‬مدارس المدينة المنورة ومكة المكرمة والقدس العتيقة‮. ‬واتفقنا أن نتكلم عن هذا فيما بعد‮..‬

مجزرة الإسكندرية

ما حدث مع بداية العام من التفجير الذي‮ ‬حدث عند كنيسة القديسين أمر مؤسف ومحزن ويثير الأسي‮ ‬الشديد‮. ‬وهو قد‮ ‬يتكرر ولا تتوقف مثل هذه الحوادث أبداً‮. ‬والظن أنها ليست مصرية المنشأ لأن الأمن هو أعظم منجزات الحكومة‮.. ‬أقصد بالأمن هنا هو أمن الدولة‮.. ‬ويصعب التدرب في‮ ‬مصر علي‮ ‬مثل هذه الحوادث لأن الأمن‮.. ‬أمن الدولة‮.. ‬مخترقة جميع التنظيمات الدينية وغير الدينية‮.. ‬وهم أحرار في‮ ‬ذلك‮.. ‬فالصراع علي‮ ‬أشده‮.. ‬وعلي‮ ‬هذا‮ ‬يصعب أن‮ ‬يفكر فصيل إسلامي‮ ‬في‮ ‬شيء من هذا دون أن تكتشفه الدولة‮.. ‬هذا ناهيك عن أن أصحاب الاتجاهات الإسلامية‮ ‬يستنكرون هذا‮.‬

وما المشكلة في‮ ‬السماح للمسيحيين ببناء ما‮ ‬يشاؤون من كنائس؟

وحادث الكنيسة قد جاء بعد ضبط خلية التجسس الإسرائيلية هل هناك علاقة بين الحادثين؟

لماذا‮ ‬ينفرد المسلمون بهذه التهمة؟ قتل المواطنين العزل الأبرياء‮!!‬

كانت الوكالة اليهودية أيام هتلر تقوم بأعمال ضد اليهود مثل تحطيم المحلات والضرب والقتل بغرض إرغام اليهود علي‮ ‬الهجرة إلي‮ ‬إسرائيل‮.. ‬هذه مجرد ملاحظة‮!!‬

تأملات

‮* ‬من الذي‮ ‬ضيع السودان وجوبا وكردفان ودارفور ومن قبلها سوريا واليمن والعراق وليبيا؟ من الذي‮ ‬قضي‮ ‬علي‮ ‬حلم الوحدة العربية في‮ ‬القرن القادم؟ لا‮ ‬يغضب أحد إن قلت إنه الرئيس المؤمن محمد جمال عبدالناصر‮.. ‬والذي‮ ‬لا‮ ‬يعرف‮ ‬يقرأ التاريخ‮.‬

‮* ‬نحتاج إلي‮ ‬قرن من الزمن لديمقراطية وحرية بشرط أن‮ ‬يذهب الإخوان للعمل في‮ ‬بورصة الأوراق المالية من أجل تحسين دخولهم‮.. ‬وترك أموال الصدقات‮.‬

إشراقات

قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى (14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى (15)بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (16) وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (17) إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى (18) صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى (19)

الأعلي‮: ‬14‮ - ‬19

 

أهم الاخبار