رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بطاطة أمن الدولة فى 25 ميدان التحرير

ملفات محلية

الخميس, 08 سبتمبر 2011 14:32
بطاطة أمن الدولة فى 25 ميدان التحرير

كانت قريتي لا تجف فيها الدموع واصبحت لا تجف فيها الدماء، ولا يتوقف فيها دوي الرصاص. الناس الطيبون في - قرية برج مغيزل مركز مطوبس

- تحولوا الي قراصنة ومنذ الهجوم الغاشم علي قريتنا من بلطجية القرية المواجهة لنا، والتي يفصلنا عنها نهر النيل، أصبح امتلاك السلاح مقدم علي امتلاك الرغيف، وستظل نار الفرار أمام البلطجية عارا يلاحق أهل القرية مدي الحياة خاصة في غياب الأمن وافتقاد هيبة الدولة. لم أكن اتصور أن تتحول قريتي الي ثكنة عسكرية ويعيش أهلها مناورات مستمرة ومطاردات متلاحقة بين البلطجية والمهربين وتجار المخدرات. عاد عصر الفتوات والاتاوات في أبشع صورة، كنا بالأمس نحارب التدخين فاذا بالأطفال قد أدمنوا المخدرات. الأفراح لم تعد مناسبات سعيدة بل أصبحت مناسبات لاستعراض القوة والتنافس في استهلاك الذخائر واطلاق الصواريخ. لم يختلف العيد في قريتنا عنه في ليبيا. الليالي الملاح أصبحت ليالي الرعب. لا صوت يعلو فوق صوت الرصاص، وخشعت الأصوات فلا تسمع الا صرخات الأطفال وهم يرتمون في أحضان أمهاتهم. استجبت لتوسلات أطفالي وقد ظنوا أن حربا قد اندلعت وقررت أن أقطع إجازة العيد وأعود بهم فورا الي القاهرة متسللا من الشوارع الجانبية وفي حراسة أفراد عائلتي. انها بالفعل مأساة.. بالأمس كان السلاح في أيدي المجرمين واليوم يشعر بالعار كل من لا يملك سلاحا في بيته. الغريب أن تحقيقات كثيرة نشرت في جريدة "الوفد" وغيرها عن سباق التسلح واكتفي المجلس العسكري بالتهديد لمن يحمل السلاح، وبمناشدة أصحاب القلوب الرحيمة من البلطجية بسرعة تسليم السلاح، وسيكون لهم الأجر و الثواب من الله!!
لم أعد قادرا علي تخيل اجراء انتخابات في ظل هذه الفوضي مع شدة حرصي علي اجراء الانتخابات في موعدها. وأخشي أن تكون هذه الفوضي مقصودة لا لنصرخ أين مبارك ونظامه، ولكن لكي نتوسل الي المجلس العسكري بالبقاء كضمانة لمواجهة البلطجية، وحتي نفقد الثقة في مقدرة أي مرشح مدني في السيطرة علي هذه الفوضي ونتمسك بالعسكري، ولا أخفي رعبي من أن أستيقظ يوما وقد تمكن العسكر من السلطة وعندها سأقول من مبارك لصاحب الوجه المكشر يا قلبي لا تحزن.
مهندس / علي درويش

البلد فيها ثورة وامتي ح تفوق يا"وضيع"!!

يبدو أن هناك فئات من المجتمع لم تصلهم ثورة 25 يناير حتي الآن، ولم يستوعبوا أن الثورة التي ضحي من أجلها مئات الشهداء وآلاف المصابين، جاءت لتهدم عهداً بائداً أفقر مصر وأذل شعبها واضاع كرامتها وشوه صورة مواطنيها وجعلها في مؤخره البلاد. هذا العهد الذي نشر الفساد بكل انواعه المالي والأخلاقي وسمح بإظهار أسوأ ما في البلاد في أفلام رديئة تبني صورة ذهنية سيئة عن المجتمع المصري بأنه مجتمع منحل أخلاقيا . وكنت أظن أن أهل الفن من مؤلفين ومخرجين وفنانين قد استوعبوا أن الثورة قد أحدثت انقلابا في الشخصية المصرية وغيرت نظرة العالم كله للمصريين.. ولكن المتابع للأفلام التي عُرضت في العيد سيكتشف أن الثورة لم تصل بعد لأهل الفن. ولا أدري كيف سمحت الرقابة بعرض هذه الأفلام الرديئة.

ففيلم (شارع الهرم) الذي يُظهر أسوأ ما في مصر ويساهم في استمرار الصورة الذهنية السيئة لدي الأشقاء العرب بأن مصر هي شارع الهرم بكل ما فيه من فساد أخلاقي وانحلال، وأن بنات مصر معروضون لمن يدفع من السياح العرب. وكذلك فيلم (أنا بضيع يا وديع) بما يحمله من إسفاف وتلميحات جنسيه فاضحة تدخل بيوتنا جميعا من خلال الإعلان عن الفيلم، وكذلك تفاهة وسطحية فيلم محمد سعد. هذه الأفلام جميعها تثبت أن رسالة الثورة لم تصل بعد لأهل الفن وبدلا من أن يساهم الفن بما له من تأثير كبير في بناء المجتمع وتبني القضايا ذات القيمة والمساهمة في رسم صورة أفضل لمستقبل البلاد.. تأتي هذه الأفلام لتسير علي خطي أفلام الماضي قبل الثورة، بكل ما كان بها من انحلال أخلاقي.  فهل يمكن أن نوجه درسا قاسيا لمن يريد أن يستمر علي نفس الخط ونقاطع هذه الأفلام لنكتب بأيدينا نهاية الافلام الهابطة.
محمد جرامون
الوطنية ..  لا تباع ولا تشتري

الوطني شيء غريزي في الإنسان تجاه المكان الذي علي أرضه نشأ وبمائه ارتوي. هي تسري في عروقه كما يتدفق دمه فيضحي من أجل وطنه الذي عاش في كنفه من أي مكروه وتنزف دماؤه للدفاع عنه من أي كرب أصابه. الوطنية هي أن يخلص الإنسان ويجتهد في عمله. الوطنية شيء لا يستغل ولا يباع ولا يشتري. خير مثال علي ذلك هو الشاب الذي لم يطق الوقوف مكبل اليدين أمام سفارة علي أرضه تمثل العدو الإسرائيلي الذي قتل إخوته

في الوطن وهم يؤدون الخدمة الوطنية في الحفاظ علي الحدود. لقد شعر أن وقوفه محتجا فقط لا يروي ظمأه الوطني. فقرر التسلق علي البناية التي بها سفارة إسرائيل حتي وصل إلي الدور المنصوب به العلم الإسرائيلي وقام بإحراق العلم ووضع مكانه علم مصر. نعم قرأنا لقانونيين ودبلوماسيين أن هذا العمل هو فعل خاطئ من الناحية القانونية والدبلوماسية لكنها حالة وطنية لم يستطع الشاب احمد كبحها. والدليل علي ذلك أنه لم يخش ولم يخف أن يقع من الأدوار العليا للبناية.
لقد تسلق من أجل رفعة الوطن واسترداد كرامته وتضميد جراحة ولإيقاف  دمه المراق. وأخذا بالثأر ممن قتل جنود الوطن من وجهة نظره ووجهة نظر المصريين جميعهم. ما أخشاه أن تتحول - إن لم تكن تحولت - هذه الحالة النبيلة إلي حالة ابتزاز الشاب وفض عذريته الوطنية. فالكثير من إعلاميين وصحافيين وسياسيين ودعاة ومحافظين استغلوه حتي يظهر معهم أو يتحدث اليهم فيأخذون صك الوطنية أمام المصريين.. لذلك أقول لكل الإعلاميين والسياسيين و المسئولين ارفعوا أيديكم عن هذا الشاب الوطني. دعوه بفطرته لا تستغلوه لمآربكم الشخصية . دعوه و شأنه و لا تتسابقوا في هتك عذريته الوطنية يرحمكم الله.
عثمان محمود -  أسيوط

الشرطة الموازية.. وأبو شنب بريمة!!

** بعد أحداث لصوص التوك توك في صفط اللبن والتي انتهت بمقتل لص وقطع يد آخر وأجزاء من أربعة آخرين علي يد الأهالي اتضح أن اللصوص ارتكبوا 15 حادث سرقة توك توك من أبنائهم خلال أسبوع واحد دون أن تهتم الشرطة وتكشفهم ولذلك شكّل الأهالي فرق تفتيش وأخذوا يعدون أكمنة أدت إلي ضبط هؤلاء اللصوص في النهاية ..ومع التحفظ أقترح مع غياب الشرطة أن يتم إنشاء نظام «شرطي موازي» يضم أمثال هؤلاء الأهالي الماهرين ولكن دون تنفيذ الأحكام بأيديهم وتسليمهم للقضاء ويطلق علي هذا النظام " شرطة الظل"!!


** بعد أن أصبحت أمريكا "فرعون موسي" العالم الآن.. ألا تتعظ مما حدث قديما لغرق الفرعون وتتدبر ما حدث عندهم الآن من فيضان عشرة أنهار بسبب إعصار "إيرين" الذي تسبب في إغراق نيويورك وثلاث ولايات أخريات ونتج عنه مقتل 46 شخصا غرقي وخسارة تقدر بمليارات الدولارات؟! اللهم لا شماتة ولكن.. ليعلم "العم سام" أنه ليس معصوما من تسونامي أقوي وأعظم مثل الجد "سام" بن سيدنا نوح عليه السلام!!
** "ربيع" الثورات العربية لا يجد هوي عند أمريكا وإسرائيل برغم أنهم يدعون عكس ذلك..لأنه يقابله " خريف " الوجود الإسرائيلي حتي لو بعد حين!!
** جهات عديدة تتفق علي أن تفرغ ثورة 25 يناير من مضمونها.. أخشي أن نمشي بعد إفراغها علي "الجانت"!!

** اختفاء المذيعة المتميزة دينا عبد الرحمن يدل علي أن "العسكري" برم شنباته!!
** نحمد الله أن أفراد القوات المسلحة والشرطة ليس لهم حق الانتخاب في أي ترشيحات برلمانية أو رئاسية...!!
د. مصطفي شرف الدين - طنطا

شرطة أونطة.. عاوزين رجالة تحرسنا

ماذا لو كان المجلس الاعلي للقوات المسلحة قد قام باتخاذ اجراءات فورية وحاسمة فور إجبار الرئيس المخلوع حسني غير المبارك ومنها علي سبيل المثال التسريح الفوري لكل قيادات وزارة الداخلية واصدار تعليمات فورية لرجال الشرطة بالعودة لممارسة عملهم الذي يتقاضون عنه أجر وإلا فالفصل من الخدمة فورا وكان هناك بدائل منها الاستعانة بخريجي كليات الحقوق والشريعة والقانون لإدارة اقسام الشرطة؟! ولكن كل ما حدث اننا وجدنا تعمداً واضحاً من قبل رجال الشرطة علي عدم العودة الي عملهم وحتي الذين عادوا وجدنا السلبية وللامبالاة هي نهجهم وكأنهم يعاقبون الشعب المصري علي ثورته المجيدة ضد القمع والفساد والقهر والاستبداد وغياب الحرية والشفافية. ونتاج ذلك وجدنا فراغا امنيا كبيرا وهذا الفراغ الامني هو السبب الرئيسي الذي ضرب السياحة في مقتل، وبكل أسي وحسرة وجدنا بعض فلول امن الدولة والمباحث يلعبون بورقة الفتنة.
وانا أتوجه للمجلس الاعلي للقوات المسلحة بسؤال: لماذا لا يحاسب رجال الشرطة الذين لا يريدون العودة الي عملهم الي الآن؟! انها مؤامرة ضد مصر وشعبها وثورتها السلمية العظيمة من

قبل جهاز الشرطة، الذي استشري فيه الفساد بصورة كبيرة ومخزية. ولكي يعود جهاز الشرطة للزمن الماضي الجميل الذي كان فيه رجل الشرطة في خدمة الشعب، لا بد من استئصال كل الفاسدين والمرتشين.. واخص بالذكر ادارات امن الدولة المنحل والمرور والكهرباء والتموين.


ثم ما كل هذا التباطؤ في ملاحقة الفاسدين المفسدين من المسئولين السابقين ورجال اعمال العصر البائد المقربون؟! كيف يتم ترك الغالبية العظمي منهم طلقاء احراراً الي الان مع العلم بأن هؤلاء هم وقود الثورة المضادة؟! ان تركهم الي الآن هو غلطة كبري في حق مصر وثورة مصر. انني اطالب المجلس العسكري باتخاذ قرار فوري بالتحفظ علي كل من تولي منصبا وزاريا طيلة العشرين عاما الماضية، وان يحقق معهم جهاز الكسب غير المشروع عن ثرواتهم قبل دخولهم الوزارة. وخذوا العبرة من تركيا فحينما تولي أردوغان مقاليد الحكم كان الاقتصاد التركي في وضع مزري بسبب الفساد وايقن الرجل أن تركيا لن تقوم لها قائمة الا بالقضاء علي الفساد وقطع دابر المفسدين.
احمد عز الدين غبور

قنابل الزوجات مسيلة للدموع وحارقة للجيوب

بعد احداث ثورتنا المجيدة انتشرت الأسلحة في ظل غياب امني وبدأ الرعب يدخل قلوب الاسر المصرية مما يشكل خطرا علي المجتمع ويضيع معها كل محاولات التنمية والاستقرار. تقول المصادر الرسمية إن هناك اكثر من مائة ألف قطعة من السلاح تم تهريبها من ليبيا الي مصر بجانب ما تم تهريبه من الاقسام والسجون علي ايدي بلطجية الحزب الوطني. وإذا كان 90% من هذه الأسلحة في ايدي البلطجية والمسجلين خطر، فإن المصادفة وحدها قادتني لاكتشاف أن الـ 10% الباقية للأسف الشديد في يد زوجاتنا..!! وطبعا زوجتي من بينهم والتي تملك كمية لا بأس بها من القنابل المسيلة للدموع، والحارقة للجيوب البنطلونية (لا الأنفية)، وهي أسلحة تسبب تشوهات شديدة في الدخل..!! هذه النيران الصديقة تلقيت اول قنبلة منها وأنا في حالة سلمية، وذلك من خلال مصاريف شهرنا الفضيل والمفترض أن يكون شهر عبادة، ولكن للأسف حولنا الي شهر الاكلات. ثم قنبلة اخري مسيلة للدموع لموقعة الكحك وشركاه. وقبل ان تجف دموعي تلقيت قنبلة ثالثة لموقعة ملابس العيد. ولم ترحم دموعي المسيلة حتي جاءتني بقنبلة موقعة المدارس والدروس الخصوصية. وما زالت دموعي تنسال بدون اي هدنة، وهي تحضر لي الآن قنبلة موقعة خروف العيد. لقد كتب علي الزوج المصري أن ينتقل من موقعة الي موقعة أسوأ ولا ادري لمن اشتكي.. فالشرطة خارج الخدمة والحاكم العسكري مشغول مع الناشطين والشكوي لغير الله مذلة وليس امامي مفر سوي ان اقول انا ومراتي (ايد واحده)!!

** قرأت خبرا اصابني بالإحباط يقول إن عقد الكابتن فاروق جعفر سنويا في قناة النيل للرياضة في برنامج (استاد النيل) والذي يقدمه طاهر ابو زيد مليون ومائتي ألف جنيه، وذلك لتحليل مباريات الدوري العام للموسم القادم.. وللعلم ان الحلقات التي يظهر فيها الكابتن لا تتعدي الاربعين حلقة.. هذا بجانب مرتبه الضخم من عمله الاساسي، وهو تدريب فريق الجيش. اقسم بالله بأن ما يقوله فاروق جعفر يستطيع اي مشاهد كروي فاهم كورة ان يقول نفس الكلام وببلاش. المشكلة ليست في فاروق جعفر فالحمد لله لدينا خبراء في تحليل مباريات الدوري الهزيل يفوق عدد العاطلين في بلدنا، والجميع يرددون كلام مرسل وخايب ان الثورة قامت من اجل العدالة وليس من العدل..!! ان ما يتقاضاه خبراء الأونطة يفوق مئات المرات ما يتقاضاه خبراء العلم و الابحاث. فلي  صديق بعد ان حصل علي بكالوريوس العلوم ثم الماجستير، قام بتأجير معمل تحاليل ايجار جديد بقيمة ثلاث آلاف جنيه شهريا.. وبعد دفع فاتورة الكهرباء والمياه وراتب الممرضة لم يتبق له سوي خمسمائة جنيه.. سألني: بالله عليك ماذا افعل..؟! وبعد ان رفعت حاجب السخرية الايسر قلت له: العملية سهلة.. حول معمل تحاليل البول والدم الي معمل لتحاليل الدوري العام!!
أمين أبو نضارة

محافظ الفلول

المطالبة بعزل اعضاء الحزب الوطني «المنحل» وفلوله ومريديه ومؤيديه من ممارسة العمل السياسي مدة لا تقل عن خمس سنوات - بل طلب البعض «ثواراً وساسة» بتفعيل قانون «الغدر» حتي يمكن تطبيقه علي بعضهم خصوصا ان اهم فقرة في هذا القانون «الوارد من انابيب التلقيح الصناعي للقوانين» هي العزل السياسي وبعد كل هذه الزفة والقيل والقال - يخرج علينا خبر من الأخبار «الليبية» ليقول إنه تم تعيين السيد اللواء المحافظ السابق «عادل لبيب» محافظا لمحافظة «قنا» خلفاً للمحافظ «المجمد» سابقاً لمدة ثلاثة شهور بنظام التجميد «بالمظاهرة والاعتصام» ويبقي لدي استفسار حيث انني منذ نعومة اظفاري اتصف بالغباء الذي هو وراثة في عائلتي الكريمة وسؤالي هو - اليس السيد/ عادل لبيب كان يعمل في الأصل لواء بمباحث أمن الدولة ثم عضواً بارزاً في الحزب الوطني ثم خادماً مُطيعاً للمخلوع واسرته وأليس هذا المحافظ الذي كان في الماضي محافظا «لقنا» ثم «للبحيرة» لمدة ثلاثة أشهر فقط وانتقل بعدها للاسكندرية محافظاً لتنفيذ سياسات مُعينة «ابرزها» السعي لهدم مستشفي الشاطبي للاطفال لبناء فندق ونقل بعض الجامعات خارج مدينة الاسكندرية والقضاء علي بعض رجال الاعمال بالاسكندرية والذين كانوا علي غير هوي السلطة - ياسادة ارجوكم الامر اما أن يكون ابيض أو اسود اما اللون الرمادي وهو امساك العصا من النصف لن يستقيم وما ظنكم في طاقم المحافظة والمساعدين الذين سيقومون بمساعدة سيادته لادارة شئون المحافظة - ياتري سيكونون من «الفلول» والا من أكله «الفول» - أول الغيث «تعيين لبيب» وآخره أرجو الا يكون تعيين «جمال».. وللقارئ حرية اختيار أي «جمال» يعجبه ليكون رئيساً للبلاد وخلفا للمخلوع.. واذكركم مع الفارق في القياس ان احتلال اسرائيل لفلسطين بدأ بشراء رجل يهودي اسرائيلي لمنزل مواطن فلسطيني - ودارت العجلة حتي كان ما كان.
حسن كمال الجزار
المندرة البحرية - الإسكندرية

أهم الاخبار