رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جواسيس تحت الطلب

ملفات محلية

الأربعاء, 29 ديسمبر 2010 15:55
كتبت‮: ‬نادية مطاوع

طارق عبد الرازق حسين ليس أول ولا آخر من يلقي القبض عليه بتهمة التخابر مع اسرائيل،‮ ‬وانما مجرد مثال لأحد الشباب الذين سقطوا في براثن العدو،‮ ‬وهو نموذج للشاب الذي باع وطنه من اجل حفنة دولارات،‮ ‬واذا كان هؤلاء موجودين في الداخل ومن فترة لأخري يتم القبض علي أحدهم،‮ ‬فهناك من هم أخطر لأنهم يعيشون داخل اسرائيل نفسها فهؤلاء تركوا وطنهم،‮ ‬وتوجهوا الي عرين الأسد

بحثا عن عمل ومسكن وزوجة،‮ ‬وتعايشوا مع المجتمع هناك،‮ ‬وأصبحوا جزءا من نسيجه‮ ‬غير المتماثل،‮ ‬وهؤلاء أخطر علي مجتمعنا،‮ ‬فهو جواسيس تحت الطلب‮.‬

تؤكد الاحصاءات أن هناك‮ ‬17‮ ‬الف مصري هاجروا الي اسرائيل في ظروف‮ ‬غامضة ويعملون في كل المجالات وتشير دائرة الاحصاء الاسرائيلية الي أن‮ ‬13٪‮ ‬من العاملين المدنيين في الجيش الاسرائيلي من

المصريين،‮ ‬وهناك عدد كبير منهم متزوج من اسرائيليات ولهم منهن أبناء يحملون الجنسية الاسرائيلية والمصرية معا،‮ ‬وبالتالي فهناك جيل سيصبح‮ "‬مصرائيلي‮" ‬له حقوق في الدولتين معاً‮.‬

قضية طارق عبد الرازق فتحت كل هذه الملفات الشائكة،‮ ‬وفتحت أيضا ملف التجسس الاسرائيلي علي مصر والذي لم يعد مقصوراً‮ ‬علي الجانب العسكري،‮ ‬وانما امتد ايضا للنواحي الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية حتي وصل الي الاتصالات ايضا‮.. ‬وهنا السؤال‮: ‬ماذا عن التجسس الالكتروني بل إن هذه القضية دفعتنا الي التساؤل عن الانترنت ودوره في التجسس وكيف يمكن السيطرة عليه؟‮!‬

 

أهم الاخبار