رد القراء على شعارالوطني.. "حشش" واطمن

ملفات محلية

الاثنين, 27 ديسمبر 2010 18:46
خاص : بوابة الوفد

اختتم الحزب الوطني منذ ساعات مؤتمره السابع الذي انعقد تحت شعار "عشان تطمن على مستقبل أولادك" وطبعا كلام كثير وكبير قيل في هذا المؤتمر وكله من عينة هانبني لكم بيوت ونجوز عيالكم ونساعدكم على آداء الحج... إلخ إلخ.

الطريف أننا أجريا استطلاعا للرأي مع انطلاق المؤتمر على بوابة الوفد على مدار ثلاثة أيام التي شهدت اجتماعات الوطني، وسألنا المواطنين عن مدى اطمئنانهم لما يقوله مسئولو الحزب الوطني بعد أن خطفوا البرلمان وخبأوا مفاتيحه معهم، وخلا لهم الجو لقول ما يريدون وفعل ما يشاءون، فجاءت مشاركات القراء لتعكس حقيقة خطيرة هي أن تصريحات ووعود الحكومة في واد وما يصدقه الشعب في واد آخر تماما.

 

* أحد التعليقات يقول صاحبها: "اطمن ازاى اذا كانت البلد خربانة لا تعليم لاصحة لا اقتصاد لا اخلاق لا ناس بتحب بلدها بجد يبقى لازم اطمن ان البلد دى خربانة خربانة".

* تعليق آخر: "فى الحقيقة أنا ماعنديش ولاد، أصلى أنا مش متجوز أساساً، لكن على فرض أنى عندى أولاد أو هفرض ليه أنا لو هنتحل شخصية أبويا مثلاً هلاقيه وبكل أسف خايف علينا كل الخوف ولا فى طمأنينة ولا فى يحزنون أنا مش عارف نطمن إزاى

طيب حد يدينا أمارة واحدة على الطمأنينة دى ....ولا تكون تكون طمأنينة وهمية كل شئ جايز وأنا بهادى الكلام دا لل"...." راعى الطمأنينة فى مصر.

* أما صاحبنا عاشق اللاءات فأرسل مشاركة كتب فيها: لالالالالا لمن سرقوا ثروات البلد لالالالالا للمفتريين من سقونا ماء المجارى

لالالالالا للظلمة من اكلونا المسرطنات لالالالالا سمحوا بالعرى والاباحية فى وسائل الاعلام لالالالالا لمن كمموا الافواه

وقيدوا الشباب الحر لالالالالا لمحتكرى الاراضى والمصانع والخيرات.. لكى الله يامصر ولابد لليل ان ينجلى.

* في حين لم يجد قارئنا فاقد الثقة في الحكومة سوى هذه الكلمات للتعبير عن رأيه وافهموها انتم: "زيه زى من اجلك انت فمن اجلك انت الغاز راح اسرائيل من اجلك انت اتزل عشان حقك من اجلك انت اتبهدلنا من كل دول العالم من اجلك انت تراخيص المبانى من اجلك انت قانون طوارئ من اجلك انت ضرائب عقاريه من اجلك انت حولنا المستشفيات لوحدات صحيه من اجلك انت فيه غلاء اسعار من اجلك انت زورنا الانتخابات من اجلك انت اتهمنا الشرفاء بابشع التهم من اجلك انت التعليم باظ من اجلك انت الفساء والرشاوى اكيد اتطمنتوا على مستقبل ولادكم هنيئا بايام سوداء"... ومن أجلك أنت يا حلو مش هننشر الباقي وكفى الله المؤمنين القتال.

* وإذا بحثنا عن إجابات لجميع أسئلة قارئنا هذا فإننا نحتاج بالتأكيد لأعوام حيث أخذ يسأل ثم يسأل وظل يسأل سائلا: "ما الذى يدعونا للاطمئنان: سوء أحوال التعليم والجامعات المصرية وخروجها من التصنيف العالمى ؟ام تردى القطاع الصحى وانتشار الامراض والآوبئة واحتلال مصر فيها المراكز الاولى على مستوى العالم ؟ أم بيع ثروات بلادنا ؟ أم سؤ أحوال الفلاح وانقراض الاراضى الزراعية ولجؤنا الى الخارج لحصول على رغيف الخبز والقطن ؟أم بيع أراضى الدولة لكل من

يملك حفنة دولارات ؟ ماذا سيجد أبنائى بعد ذلك حتى نطمئن على مستقبلهم ؟ أظن أن اعضاء هذا الحزب هم من يطمئنون على مستقبل ابنائهم اما أبنائنا نحن عامة الشعب فليس لهم الا الموت فى العبارات أو فى طوابير الخبز او غرقا فى البحر فى محاولات الهجرة او باى من الآمراض المنتشرة او باى انجاز من انجازات هذا الحزب الذى يرفع شعار معا لنخسف بمصر اسفل سافلين"

* أما قارئنا "أبو كيفو" صاحب المزاج العالي فكتب وهو في قمة "الونونة" والدماغ "المهيبرة" عن أغلى أمنياته قائلا: "ياريت حكومتنا تضمن لنا توفير الحشيش علشان ننسى كل همومنا وبجد بقى نطمن، زي كدة نركب الحنطور ونتحنطر" طيب ياسيدي خلي بالك من نفسك بدل ما تتقنطر.. تتقنطر.

* أما قارئنا اللي مرارته مفقوعة زي حالاتي من نار الأسعار فكتب يقول: "شعار مؤتمر العام الماضي من اجلك انت

نعم من اجلك انت زورو الانتخابات ومن اجلك انت كيلو اللحم ب70 جنيه ومن اجلك انت كيلو السكر 10جنيه ومن اجلك انت انت كنت عيان موت .لا يوجد علاج للفقراء في زمن احمد عز وهذا العام شعار عشان تتطمن على مستقبل عيالك اذن ماذا فعل الحزب لنا حتى يفعل لاولادنا انا خريج 1992 وفرصي في التعين اخذها غير بالوساطه والمحسوبية التي لم تعرف مصر مثلهاالا في ظل هذا النظام ان الشاعر الصحيح يا ساده (هو عشان تبيع اولادك ) مع الحزب الوطني جيبك دايما فاضي".. الله يخرب بيتك يابولسان زالف هاتودي نفسك وتودينا في داهية.

* لكن صاحبنا الولهان الهيمان على "بوذه" مجنون أم كلثوم فبعث مشاركة تقول: " حزب اية الى انت جاى تقول عليه.. انت عارف قبلة الحزب بيعمل ايه".. بس اسكت جاك خابط في "معاميعك" على رأي خالتي أطاطة.

* أما قارئنا اللطيف الظريف أبو الدم الخفيف فكتب يقول: "أنا مطمن جدا بس مش على ولادي على ولادهم هما الواضح إن الكلام ده مش لينا ده لولاد الوزرا"... هههه بجد دمك خفيف يا مضروب.

 

أهم الاخبار